آخر تحديث GMT 10:53:57
اليمن اليوم-

السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة

السعرات الحرارية هي التي تشعر المخ بالسعادة وليس السكريات
لندن - سليم كرم

يُعاني الكثير من الميل الدائم للحلويات والمواد الغنية بالسكر، ومهما حاول التغلب على تلك الرغبة تنتصر عليه في النهاية وبجد نفسه يتناول بعض منها, وإكتشف العلماء أنه ليس إدمان، فنحن لا نشتاق فعلًا للأطعمة الحلوة، بل إنها رغبة وإشتياق من المخ للسعرات الحرارية, ويقول العلماء أنه دوائر مختلفة في منطقة المخ نفسها تنشط بالسعرات الحرارية والسكريات، والمتعة الناتجة عن تناول تلك الأطعمة إنما هي ناتجة عن السعرات الحرارية لا الحلويات.

وتعاون العلماء من جامعة ييل، فضلا عن جامعة ساو باولو والجامعة الاتحادية في البرازيل، في التحقيق في علاقة المخ بالسكر, ووجد الباحثون أن الدوائر الكهربائية المختلفة في المخ تنشط بالمتعة التي تسببها الحلوى، وتصور لهم انها نابعة من تلك المواد الغذائية، لكنها في الحقيقة تنتج المتعة من السعرات الحرارية التي توفرها, وأن الدليل على ذلك أنك إذا خيرت بين طعام غني بالسعرات الحرارية وخالي من السكر، فسوف يفضل مخك السعرات على الطعم؛ ذلك لأن المخ يعطي الأولوية للطاقة على الطعم لضمان البقاء على قيد الحياة.

و أجرى الفريق سلسلة من التجارب على الفئران، فوجدوا أن دواعي سرورهم مستمدة من الأكل، بالإضافة إلى قيمة السعرات الحرارية والفوائد في المواد الغذائية، حيث أن استدعاء الدوائر العصبية في الجسم تحدث في منطقة الدماغ المرتبطة بالمكافآت والإدراك، وعليه إن الدوائر العصبية المختلفة في تلك المنطقة هي المعنية بهاتين العمليتين, وعلى عكس الدوائر الموجودة في المعدة، والتي تشعر بالمتعة عند تناول الأطعمة الحلوة, في الوقت نفسه، الدوائر في المخطط الظهري تعترف بقيمة السعرات الحرارية والغذائية من الطعام الحلو.

وذكرت دراسات سابقة من علماء جامعة ييل بالفعل أن الدوائر في المخطط والخلايا الدوبامين العصبية التي ترتقي في المنطقة يمكن أن تشارك في الاعتراف بالقيمة الغذائية والطعم, ومع ذلك، لم يعرف العلماء حتى الآن ما إذا كانت الدوائر في الظهر والبطن تشارك على حد سواء في التعرف على هذه الخصائص.

وأجرى العلماء تجربة تهدف إلى قياس الدوبامين في مخططية الفئران بعد التعرض للمواد الحلوة مع وبدون سعرات حرارية، فوجدوا أن الدوبامين الصادر عن المخطط البطني زاد "بشكل عشوائي" ردا على كل من السكر والمحليات, وهكذا، تم التعرف على الدوبامين من قبل المخطط البطني لمجرد استساغته، بغض النظر عن السعرات الحرارية, وأيضا قيم العلماء تأثير المادة الغير مستساغة والغنية بالسعرات الحرارية على التعرف على الدوبامين في تلك الفئران, وغيروا طعم التحلية في الشراب، بإضافة كمية صغيرة من مركب مرير، وفي الوقت نفسه، تم ضخ معدة الفئران بالسكر, ولاحظوا أن تغيير الطعم بالتحلية ساهم في تثبيط إفراز الدوبامين في المخطط البطني الناجم عن ضخ السكر في المعدة, ومع ذلك، فإن كمية الدوبامين التي تم التعرف عليها في المخطط ظهري زادت.

وبذلك إستنتج العلماء أن الحنين للحلوى مجرد إستجابة لحنين في الدماغ للسعرات الحرارية، وليس إدمانا للسكريات.
 

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة السعرات الحرارية هي التي تُشعر المخ بالسعادة



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في "كان"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 22:27 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

روشتة طبية لمرضى السُكري في شهر رمضان
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen