كانت تستهدف أكثر من مكان بـ28 عبوة ناسفة وصواريخ حرارية

الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم "القاعدة" في المكلا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم "القاعدة" في المكلا

الأجهزة الأمنية في حضر موت
عدن ـ عبدالغني يحيى

أحبطت الأجهزة الأمنية في محافظة حضرموت شرق اليمن عملية إرهابية وشيكة كان ينوي تنفيذها تنظيم "القاعدة"، في أكثر من موقع في مدينة المكلا، مبينة أن المخطط الإرهابي كان يستهدف إحداث أكبر عدد من المدنيين والأضرار في الممتلكات. وكشف اللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية أن قوات الأمن ضبطت في موقع العناصر الإرهابية الذي تم مداهمته 28 عبوه ناسفة، وحزامين ناسفين كبيرين، واثنين صواريخ حرارية، بالإضافة إلى ثلاثة أكياس من مادة C4 شديدة الانفجار، وكم هائل من الذخائر المختلفة.

وأضاف "أحبطت قوات النخبة الحضرمية والأجهزة الأمنية والاستخباراتية عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف مدينة المكلا جرى التحضير لها بعناية فائقة من قبل تنظيم القاعدة لتفجير أكثر من موقع في مدينة المكلا ويأتي هذا الفعل الدنيء مع أواخر شهر رمضان الفضيل وأيام العيد، قد تابعت الأجهزة الأمنية والعسكرية والاستخباراتية وبدقة متناهية عميلة التحضير لهذه العملية الإرهابية المدمرة، ومنذ فترة ومتابعاتها أولاً بأول إلى أن اكتملت خيوطها ودنت ساعة الصفر لتنفيذها لكن أبطالنا كانوا الأسرع لكبح هذه المؤامرة الدنيئة".

وأوضح اللواء البحسني أن "قوة عسكرية وأمنية واستخباراتية وهندسية قامت بعملية مداهمة للموقع الذي اختبأت فيه العناصر الإرهابية وجمعت فيه مختلف وسائل الدمار للإنطلاق منه لإحداث أكبر ضرر واستهداف الأرواح والممتلكات وتم العثور في الموقع المستهدف وهو عبارة عن حوش يقع في منطقة (حله) على 28 عبوه ناسفة، وحزامين ناسفين كبيرين، واثنين صواريخ حرارية، بالإضافة إلى ثلاثة أكياس من مادة C4 شديدة الانفجار، وكم هائل من الذخائر المختلفة".

ووجه محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية الشكر لكل من ساهم وسهر في تتبع خيوط هذه العملية الإرهابية المدمرة ووضع الخطط، ونفذ عملية الانقضاض الناجحة على وكر هذه العصابات المارقة واحباط وإفشال ما كانت تنوي القيام به من تدمير وقتل الأبرياء.

وطالب المحافظ بالمواطنين أن يكونوا في أعلى درجات اليقظة الدائمة والتعاون الوثيق مع الأجهزة العسكرية والأمنية والإبلاغ عن أية تحركات لأفراد أو جماعات مشبوهة تضمر الحقد والشر على حضرموت وأبنائها . وتابع "كان لانتصاراتنا العظيمة ضد القوى الإرهابية الشريرة لتنظيم القاعدة وأعوانهم وطردهم من مدينة المكلا وساحل حضرموت وهزيمتهم شر هزيمة، أن يعكس ذلك الحقد الدفين لهذه العناصر وتحينها للقيام بعمليات إنتقامية وهذا ما ظلت تحيكه هذه العناصر ومنذ فترة طويلة للإجهاز على قواتنا ومقراتها والعديد من المواقع الرئيسية بمدينة المكلا 

وبحسب قائد المنطقة العسكرية الثانية في حال تمكنت قوى تنظيم القاعدة من تنفيذ عمليتها هذه لكانت هناك مأساة كبيرة ونتائج كارثية مروعه، وقال "لا نتصور ذلك الكم الهائل من وسائل الخراب والدمار التي جمعتها هذه القوى الشريرة لتنفيذ عمليتها الإرهابية والتي سنقوم بعرضها بالصور المرئية لتعرفوا حقيقة أمر هذه الجماعات الضالة ومدى يقظة أجهزتنا وما تلعبه من دور في تحقيق أمن واستقرار وسكينة مواطنينا ".

وأوضح هشام الجابري الناطق باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية بأنه لم يتم القبض على أي من عناصر القاعدة، مبيناً أن العناصر الإرهابية كانت تنوي تنفيذ العملية من خارج المكلا، وكان الموقع الذي تم مداهمته من قبل أجهزة الأمن بالنسبة لهم مكان للإعداد لتنفيذ عملياتهم.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم القاعدة في المكلا الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم القاعدة في المكلا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم القاعدة في المكلا الأجهزة الأمنية في حضر موت تحبط عملية متطرفة لتنظيم القاعدة في المكلا



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen