مقتل عدد من الجنود الليبيين خلال معركة حامية تدخل فيها سلاح الجو

الجيش الليبي يصدُّ هجومًا على قاعدة "براك الشاطئ" للسيطرة عليها

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الجيش الليبي يصدُّ هجومًا  على قاعدة "براك الشاطئ" للسيطرة عليها

الجيش الليبي
طرابلس ـ فاطمة سعداوي

أعلن الجيش الليبي أن قواته تصدَّت الخميس لمحاولة هجوم مفاجئة شنتها ميلشيات مسلحة للسيطرة على قاعدة "براك الشاطئ" التي تقع على بعد 700 كيلومتر جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

وقال العقيد أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الليبي، إن قوات الجيش ممثلة في اللواء 12 تمكنت من هزيمة الميلشيات وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأفادت المعلومات الأمنية  أن "القوة الثالثة" التابعة للمجلس العسكري في مدينة مصراتة مدعومة بميليشيات "سرايا الدفاع عن بنغازي" المتشددة، شنت هجوماً صباح الخميس على قاعدة "براك الشاطئ" الجوية التابعة للجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، وسط تضارب الأنباء في شأن السيطرة عليها. وقال الناطق باسم الجيش العقيد أحمد المسماري، إن "اللواء 12 مشاة التابع للقوات المسلحة تمكن من صد هجوم مباغت، ودحر القوة المهاجمة وتكبيدها خسائر في العتاد والأرواح". وأوضح أن سلاح الجو نفّذ طلعات قتالية عدة، استهدف خلالها آليات ومواقع المجموعات المسلحة.

وكشف المسماري أن "القوة الثالثة" و "سرايا الدفاع عن بنغازي" استغلتا هدنةً معلنة في محاولة منهم للسيطرة على قاعدة براك الشاطئ، بينما ذكرت مصادر خاصة أن الاشتباكات أوقعت قتيلين من اللواء 12. كما أكدت مصادر أخرى سقوط عدد من عناصر الجيش بين جريح وقتيل، من بينهم أحد أبناء أشقاء العقيد محمد بن نائل آمر اللواء 12.

وبدأت الأحداث باشتباك صباح أمس، بين القوة المكلفة بحماية القاعدة، وقوة تابعة لدرع الجنوب بقيادة أحمد الحسناوي المُتحالِف مع "القوة الثالثة"، شمال قاعدة براك الشاطئ، فيما لفتت المصادر إلى أن قوة درع الجنوب أجرت التفافاً من شمال القاعدة في محاولة للدخول إليها. وصرح وزير الدفاع في حكومة الوفاق المهدي البرغثي بأنه عازم على التعامل مع الوضع بالشكل المناسب.
 
ويأتي هذا الهجوم عقب وقف للنار وتهدئة في الجنوب دامت أسبوعين بعد لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وقائد الجيش الوطني المشير حفتر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. وكان حفتر وافق على طلب السراج التهدئة في الجنوب كبادرة حسن نية وثقة وخلق قاعدة للتفاهم.

وذكرت "قناة ليبيا الوطن" المقربة من حكومة الوفاق ووزارة دفاعها، أن قوات وزارة الدفاع ممثلة بالكتيبة 201 واللواء 13 (القوة الثالثة) سيطرت على قاعدة براك عقب عملية عسكرية أطلق عليها اسم "الضربة الصاعقة". وأكدت وكالة "بشرى"، الذراع الإعلامية لـ "سرايا الدفاع عن بنغازي" مشاركة قوات السرايا في الهجوم على القاعدة براك.

إلى ذلك، قال عضو في المجلس الأعلى الليبي إن لجنتي الحوار السياسي المختارتين من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، ستجتمعان قبل شهر رمضان لبحث إمكانية تعديل بعض نقاط اتفاق الصخيرات السياسي.

من جهة أخرى، أكد الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب الجيش المصري، مجددا حرص الدولة المصرية على دعم مصالح الأشقاء الليبيين، ودعم المساعي الرامية إلى الحفاظ على وحدة الدولة الليبية وسلامتها الإقليمية، معرباً عن ثقته في قدرة المؤسسات الفاعلة في ليبيا على التوافق وبناء دولة ديمقراطية حديثة، ترتكز على أسس من الثوابت الوطنية الليبية.

وطبقا لبيان للمتحدث العسكري للجيش المصري، فإن حجازي شارك على رأس وفد عسكري في احتفال الجيش الوطني الليبي بالذكرى الثالثة لانطلاق عملية الكرامة التي استهدفت تحرير المناطق الليبية من التنظيمات والميليشيات الإرهابية المسلحة، موضحا أن مراسم استقبال رسمية أجريت للفريق حجازي بمقر قيادة حفتر، أعقبها لقاء حضره عدد من كبار القادة من الجانبين، حيث قدم حجازي التهنئة للجيش الليبي بمناسبة الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، كما تناول اللقاء تطورات الأوضاع على الساحتين الداخلية والخارجية في ظل الظروف والتحديات الراهنة التي تشهدها ليبيا والمنطقة، وتنسيق الجهود والتعاون العسكري المشترك لإحكام السيطرة الأمنية وتأمين الحدود، بالإضافة إلى التدابير والإجراءات اللازمة لمنع محاولات التسلل والتهريب عبر الحدود بين البلدين.

من جانبه، ثمن المشير حفتر الدور المصري الداعم للجيش الوطني الليبي، والتعاون مع القوات المسلحة المصرية لنقل وتبادل الخبرات والتدريب في كثير من المجالات، إضافة إلى الجهود المبذولة لإعادة الاستقرار إلى ليبيا، والقضاء على الإرهاب انطلاقا من العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.من جانبه، أكد الفريق حجازي اعتزازه بالقواسم المشتركة والروابط الممتدة بين البلدين، معرباً عن تطلعه إلى دورهم الفاعل في تحقيق وحدة الصف الليبي ودعم الجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب والحفاظ على وحدة وسلامة الدولة الليبية.

وأوضح البيان أن الزيارة تأتي استمرارا لجهود مصر الداعمة للجيش الليبي في حربه ضد الإرهاب، واستكمالا للدور المصري في إيجاد حلول سياسية للأزمة الليبية تقوم على توافق ليبي - ليبي حتى تنعم ليبيا بالاستقرار والأمن.وثار أمس جدل حول تغيب المستشار صالح عقيلة، رئيس مجلس النواب الليبي الموالي لحفتر، عن المشاركة في الاحتفالات الرسمية بمناسبة مرور ثلاث سنوات على عملية الكرامة لتحرير بنغازي من قبضة المتطرفين.ورغم أن صالح حضر إلى مقر الكلية العسكرية في توكرة حيث أقيم العرض العسكري الأول من نوعه منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، فإنه تغيب عن المنصة الرئيسية التي جلس فيها عبد الله الثني، رئيس الحكومة، وبعض وزرائه، إلى جانب عدد من أعضاء البرلمان وقادة الجيش.

وفسرت مصادر ليبية غياب رئيس البرلمان المعترف به دوليا عن حضور الاحتفال بأنه علامة على وجود خلافات بينه وبين القائد العام للجيش الوطني المشير حفتر. وفى غياب أي توضيح رسمي لمبررات تغيبه، رددت مصادر غير رسمية معلومات عن حصول جدل بين الحرس المرافق لعقيلة مع الجهات الأمنية المسؤولة عن تأمين احتفالات الكلية العسكرية في توكرة.

إلى ذلك، من المنتظر أن يشهد مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الثلاثاء المقبل اجتماعا للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية (الرباعية الليبية).وقالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ونائبة رئيسه، فيديريكا موغيريني، في بيان صحافي، إن هذا سيكون ثاني اجتماع للجنة الرباعية حول ليبيا، مشيرة إلى أنه سيقوم بمتابعة الاجتماع الذي استضافته الجامعة العربية في القاهرة في شهر مارس/آذار الماضي.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يصدُّ هجومًا  على قاعدة براك الشاطئ للسيطرة عليها الجيش الليبي يصدُّ هجومًا  على قاعدة براك الشاطئ للسيطرة عليها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يصدُّ هجومًا  على قاعدة براك الشاطئ للسيطرة عليها الجيش الليبي يصدُّ هجومًا  على قاعدة براك الشاطئ للسيطرة عليها



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي ببدلة سوداء في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 12:49 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تُصمم نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
اليمن اليوم- "ديور هوم" تُصمم نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 05:55 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

إعلان أجمل فنادق إسبانيا الشاطئية في 2018
اليمن اليوم- إعلان أجمل فنادق إسبانيا الشاطئية في 2018

GMT 12:37 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي متواضع أبرز مثال على تطور المباني الفرنسية
اليمن اليوم- منزل باريسي متواضع أبرز مثال على تطور المباني الفرنسية

GMT 05:04 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يستفز الجميع بمواقف مثيرة للجدل
اليمن اليوم- أردوغان يستفز الجميع بمواقف مثيرة للجدل

GMT 02:48 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تبيّن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
اليمن اليوم- رشا نبيل تبيّن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 04:08 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة وقت امتحانات الرياضيات في جامعة أكسفورد
اليمن اليوم- زيادة وقت امتحانات الرياضيات في جامعة أكسفورد

GMT 07:48 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

اهتمام إعلامي بعشيقة كيم يونغ أون في كوريا الجنوبية
اليمن اليوم- اهتمام إعلامي بعشيقة كيم يونغ أون في كوريا الجنوبية

GMT 03:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

تجميد الموتى بديل ثوري مثير للجدل لدفن الجثث
اليمن اليوم- تجميد الموتى بديل ثوري مثير للجدل لدفن الجثث

GMT 00:59 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منى أحمد تُشير إلى طبيعة العلاقة بين الأبراج والأكل
اليمن اليوم- منى أحمد تُشير إلى طبيعة العلاقة بين الأبراج والأكل

GMT 12:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"فولكس فاغن" تطرح أحدث سيارة لها في عام 2018
اليمن اليوم- "فولكس فاغن" تطرح أحدث سيارة لها في عام 2018

GMT 07:51 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الحياة الأسرية داخل "بورش 911 كاريرا" الرياضية
اليمن اليوم- الحياة الأسرية داخل "بورش 911 كاريرا" الرياضية

GMT 00:34 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُشير إلى تفاصيل دورها في مسلسل "عوالم خفية"
اليمن اليوم- بشرى تُشير إلى تفاصيل دورها في مسلسل "عوالم خفية"

GMT 00:54 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

هيفاء تخرج من سباق الدراما الرمضانية بسبب حفلاتها

GMT 02:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

لورين ميرفي تظهر خطوات الحصول على حياة أكثر تنظيما

GMT 08:07 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ماكرون يسقط أمام خبير الرياضيات فيلاني في الأناقة

GMT 07:42 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

روعة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 04:30 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

التغذية السليمة والنوم الكافي علاج فعال للقلق والإجهاد

GMT 06:53 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

كومبورتا تجمع المشاهير الهاربين من صخب المدن

GMT 01:41 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

منى أحمد تكشف الأبراج التي تتميز بالعصبية والغضب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen