مهرجان حوثي في ساحة "السبعين" في 21 أيلول الجاري لإحياء العيد الثالث للانقلاب

الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر

الصراع يتفاقم بين الحوثي وصالح
صنعاء ـ حسام الخرباش

تتصاعد الخلافات بين الحوثيين وحزب "الموتمر الشعبي العام" الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح ،وشنت مليشيات الحوثي حملات اجتثاث لقيادات في حزب صالح المؤتمر الشعبي العام الأمر الذي جعل المؤتمر يعيد تقييم تحالفه مع الحوثيين وعقد اجتماعات استثنائية لرأس هرم الحزب. ورفض حزب الرئيس اليمني السابق علي صالح، القرارات الأخيرة التي أصدرها رئيس المجلس السياسي صالح الصماد .

وقال مصدر مسؤول في حزب صالح، إن هذه القرارات وما سبقها صدرت بدون توافق، مشيراً إن القرارات الصادرة من رئيس المجلس السياسي الاعلى ليلة أمس الثلاثاء والقرارات التي صدرت قبلها، لم يقرها المجلس السياسي الأعلى ولم تعرض عليه،لافتاً أن القرارات تخالف اتفاق الشراكة بين الحوثيين والمؤتمر وتعتبر غير ملزمة. وكان رئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" صالح الصماد، أصدر قرارات السبت، بتعيين رؤساء جدد لمجلس القضاء الأعلى، والهيئة العامة للتأمينات والمعاشات، بالإضافة إلى قيادات حوثية وكلاء ومستشارين لوزارة المالية.

ومارست مليشيات الحوثي عمليات اجتثاث لانصار صالح في مؤسسات الدولة والجيش وعزلت معظمهم وعينت انصارًا لها بدلاً عن انصار صالح . وقد دعا محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين إلى الاحتفال بالذكرى الثالثة لسيطرة جماعته على العاصمة صنعاء؛ بالاحتشاد في ميدان السبعين، قرب منزل حليفهم، الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

وقال محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا، إن “الاحتشاد سيكون صباح الـ21 أيلول/ سبتمبر(الجاري)، في ساحة السبعين وسط صنعاء، لإحياء العيد الثالث للثورة”، في إشارة لذكرى سيطرتهم على العاصمة عام 2014. وذكر القيادي الحوثي، في تغريدة له على "تويتر"، أن "الفعالية ستكون لتجهيز أكبر القوافل لدعم الجبهات"، دون مزيد من التفاصيل.

وتعد هذه المرة الأولى التي  يدعو الحوثيون فيها أنصارهم منفردين للاحتشاد في ميدان السبعين، القريب من منزل صالح، ومعسكرات القوات الموالية له،وعادة مايحتفل الحوثيين في ساحاتهم بالقرب من باب اليمن، وسط العاصمة، وفي شارع المطار، القريب من معقل الجماعة في صنعاء.

ويعاني تحالف الحوثيين وصالح من اهتزازات كبيرة على خلفية حشد حزب صالح في ميدان السبعين في الـ 24 من أغسطس آب من العام الجاري الذي اعتبرته مليشيات الحوثي موجه ضدها

واندلعت مواجهات مسلحة بين الحوثيين بعد الحشد بايام  في جولة المصباحي وسقط قتلى ومصابين من الطرفين بينهم القيادي في حزب المؤتمر والمقرب من صالح خالد الرضي وثلاثة من عناصر مليشيات التمرد الحوثي،وعززت مليشيات الحوثي من انتشارها العسكري في صنعاء والمؤسسات والمواقع التابعة للجيش في تحدي لصالح واستعداد لاي تحرك عسكري من قبله ،وبالرغم من توصل حزب صالح والحوثيين لاتفاق ينهي التوتر لايزال التوتر والسجال الإعلامي مستمر بين الطرفين.

ويقود الحوثيون والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، تحالفا سياسيا وعسكريا ضد الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته المعترف بهما دوليا منذ اكثر من ثلاث سنوات، وقبل ان يتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية منذ نهاية مارس 2015، دعما للحكومة الشرعية.

وفي 28 يوليو/ تموز 2016، أعلن الطرفان تأسيس مجلس للحكم في صنعاء مناصفة بين الحليفين، لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهما، وتشكيل حكومة موازية رأى فيها المجتمع الدولي "تهديدا خطيرا لفرص إحلال السلام" في البلاد.

وقال عادل الصامت وهو محلل سياسي ،أن الحوثيين جماعة عنصرية تسعى للاستحواذ على كامل السلطة وترى بأن شراكتها مع صالح أمر يهددها كون صالح يمتلك نفوذ بالسلطة ولازال يمتلك قوة عسكرية. وحسب الصامت فأن حزب المؤتمر حزب له قاعدة شعبية كبيرة في الشمال وحزب وسطي وغير عنصري بينما عنصرية وفساد الحوثيين الفاحش جمع المزيد من الأنصار لصالح .

وبين الصامت أن الحوثيين وصالح يمنع حدوث حرب بينهم تحالفهم العسكري ويدرك الطرفين أن اي مواجهة بينهما ستكون انهيار كامل للجبهات وهذا الشيء الوحيد الذي يمنع اي صدام عسكري بين الحلفاء.

واعتبر الصامت الحشد الذي ينوي الحوثيين إقامته بميدان السبعين في مربع صالح مع تحشيد عسكري رسالة تهديد إضافة لكونه تهديد أمني لصالح في وقت يشهد فيه تحالف الطرفين تصدع كبير منذ أغسطس آب.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر اليمن اليوم- الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر اليمن اليوم- الحوثيون يصعدون خلافاتهم مع صالح ويستهدفون قياديًا في حزب المؤتمر



خطفت الأنظار بإطلالتين جريئتين

هايلي بالدوين تشارك خلال أسبوع الموضة في لندن

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 03:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الأساليب الحديثة
اليمن اليوم- أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الأساليب الحديثة

GMT 09:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

كاليبو يتحدث عن خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة
اليمن اليوم- كاليبو يتحدث عن خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 00:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

بوريس جونسون يرفض اقتراحات بترك منصبه بعد البريكست
اليمن اليوم- بوريس جونسون يرفض اقتراحات بترك منصبه بعد البريكست

GMT 05:33 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي تشكيلتها من أزياء القرن الـ18

GMT 08:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

بيع موطن تصوير "برود تشيرش" المسلسل الأكثر شعبية

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الطعام مخفض الكربوهيدرات الأفضل لإذابة دهون البطن

GMT 10:38 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

هواوي تطرح هاتفها الذكي "هونر 9" في الإمارات
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen