طائرات النظام السوري تقصف بلدة الشيفونية في الغوطة بعد دقائق من قرار مجلس الأمن مندوب فرنسا في مجلس الأمن يؤكد أن قرار مجلس الأمن خطوة متأخرة نظرا لما يحصل للمدنيين في سورية نيكي هايلي تؤكد أن تأخر روسيا في الموافقة على مشروع القرار تسبب بوقوع المزيد من الضحايا المندوب الروسي في مجلس الأمن يؤكد أن هناك من يحمل أجندات جيوسياسية في سورية مثلما هو الحال بالنسبة للولايات المتحدة المندوب الروسي في مجلس الأمن يعلن أن روسيا دعمت القرار وأقنعت دمشق بتعليق عملياتها العسكرية مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي تعلن أن روسيا هي من أخرت التصويت يوم أمس نيكي هايلي تؤكد أن 19 مرفقا طبيًا قصف منذ الأسبوع الأخير في الغوطة الشرقية نيكي هايلي تصرح ندعو نظام الأسد وحلفاؤه الالتزام بقرار مجلس الأمن وقف إطلاق النار فورًا مندوبة الولايات المتحدة نيكي هايلي تصرح نحن لا نطلب أكثر من وقف إطلاق النار ووقف استهداف الغوطة الشرقية التصويت بالإجماع على مشروع قرار وقف إطلاق النار في سورية لمدة 30 يوما
أخر الأخبار

المخلافي يعلن عن ترحيب حذر بالمبادرة الأممية الجديدة التي طرحا ولد الشيخ

ميليشيات "الحوثي وصالح" تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- ميليشيات "الحوثي وصالح" تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء

ميليشيا "الحوثي وصالح"
عدن ـ عبدالغني يحيى

قصفت ميليشيا "الحوثي وصالح" الانقلابية مساء الأربعاء، قرى ومنازل المدنيين بالأسلحة الثقيلة في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء، وسط اليمن. 

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الميليشيا قصفت بالمدفعية قرى ومنازل المدنيين في منطقة المحصن وآل سعيد والغول وكساد بمديرية الزاهر، بعد أن صدت المقاومة الشعبية الداعمة للشرعية في اليمن هجوما للميليشيا على مواقع استراتيجية وتكبيد الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وتستهدف ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية باستمرار، المدنيين اليمنيين وتستخدم الجزء الأكبر منهم دروعاً بشرية في انتهاك واضح للقانون الإنساني، حسبما أكد تقرير سري لخبراء في الأمم المتحدة. وذكر التقرير أن الحوثيين يخبئون مقاتلين وعتادهم داخل أو قرب مدنيين ومنشآت مدنية بهدف تجنب الهجوم عليهم، معرضين بذلك عمدا السكان المدنيين للخطر، كما قاموا بتفجير ذخائر كالصواريخ في مناطق مأهولة ولا سيما في تعز.

وبين التقرير أن المتمردين الحوثيين يقومون بنهب احتياطيات المصرف المركزي اليمني لتمويل عملياتهم العسكرية حيث يستولون على 100 مليون دولار شهريا. 

وقال التقرير إن تنظيم "داعش" الإرهابي تلقى خلال الشهرين الماضيين كمية كبيرة من الأموال النقدية في اليمن وهو يستخدمها للتجنيد ولتمويل عملياته وشراء عتاد.

وأوضح أن تنظيم "القاعدة" في اليمن طور منذ عامين قدرته على تصنيع عبوات ناسفة يدوية الصنع يتم زرعها على قارعة الطريق لاستهداف سيارات واليات. 

والتقرير السري الذي تبلغ عدد صفحاته 105 صفحات أعدته الى مجلس الأمن الدولي مجموعة خبراء مكلفين مراقبة مدى احترام العقوبات المفروضة على اليمن.

وسط ذلك، عبّرت الحكومة اليمنية، على لسان وزيرها للخارجية، عبد الملك المخلافي، أمس الأربعاء، عن ترحيب حذر بالمبادرة الأممية الجديدة التي تحدث عنها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أمام مجلس الأمن أول من أمس، من دون أن يكشف عن تفاصيل بنودها. 

وقال المخلافي لـ"الشرق الأوسط" إن "المبادرة الجديدة غير واضحة ولا توجد معلومات حولها"، مضيفاً أن الحكومة اليمنية لم تتسلم حتى الآن أي تفاصيل بخصوصها. 

وأضاف أن الإعلان عن المبادرة الجديدة جاء محاولةً لمعالجة إخفاق المجتمع الدولي في الضغط على الانقلابيين المعرقلين لكل ما يطرح من حلول. 

ولفت إلى أن الأمر يتعلق حتى الآن بنيات سنتعامل معها وفق المرجعيات الثلاث للحل، وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216. 

وشدّد المخلافي على أن الحكومة "ستستمر في مد يدها للسلام، واستعدادها للمفاوضات قائم في كل حين، بينما السؤال الذي يطرح هو ما إذا كان لدى الانقلابيين الاستعداد نفسه".

وعلّق المخلافي على التقرير المسيء الذي أصدرته الأمم المتحدة بخصوص الأطفال في اليمن، وأدانت من خلاله التحالف العربي اعتماداً على معلومات مستقاة من مصادر متورطة في النزاع. وقال المخلافي إن الحكومة اليمنية تستنكر هذا التقرير، وترى أنه "غير منصف واعتمد على معلومات غير دقيقة". كما اتهم بعض موظفي الأمم المتحدة المنحازين بالوقوف وراء التقرير.

وأوضح المخلافي أن الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بشطبها مع التحالف العربي من التقرير، مضيفاً أن لدى الحكومة حوارات مع المنظمة الدولية وسنحقّق الهدف المطلوب، وأن المحاولات التي تطرح بحجة الحياد، ستكشف وتظهر الحقيقة  بأنهم يحاولون ونحن نعمل في كل اتجاه، وقد واجهنا كثيرا من هذه الحالات وجرى التغلب عليها.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف في محافظة البيضاء



ببلوزة برتقالية وعدة طبقات صوفية بنيّة صخرية

إطلالات أنيقة وملفتة لجيجي حديد مع كلبها في ميلانو

ميلانو _ ريتا مهنا
تألقت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد خلال ظهورها على منصة العلامة التجارية "Tod's" في أسبوع الموضة في ميلانو، أمس الجمعة. ظهرت جيجي حديد بإطلالة انيقة جذبت انظار الحضور وعدسات المصورين، ولكن ما لفت الانتباه أكثر هو أنها كانت تحمل كلبا رائعا تحت ذراعها. وتمكنت عارضة الأزياء البالغة من العمر 22 عاما،  تحقيق تغييرات سريعة في قطع الملابس المختلفة، وبالرغم من ذلك الحفاظ على هدوء الكلب وإبقائه تحت السيطرة والمشي جنبا إلى جنب مع شقيقتها بيلا، ذات الـ21 عاما، خلال العرض القصير. ومع وجود الكلاب التي تبرز بشكل كبير في حملة خريف / شتاء 2018  للعلامة التجارية الإيطالية، كلفت جيجي بحمل كلب البولدوج الفرنسي في حين كانت ترتدي مجموعة من الطبقات التي تحمل نظام ألوان محايد. كانت جيجي ترتدي بلوزة برتقالية فوقها عدة طبقات من الصوف من اللون البني الصخري وسترة كبيرة الحجم تجمع عددا من الالوان معا، واقترن
اليمن اليوم- هبة إدريس تُشير إلى تصميم يدوي لفساتين الزفاف

GMT 04:39 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

ألماني يستغل مواد معاد تدويرها لبناء مسكنه
اليمن اليوم- ألماني يستغل مواد معاد تدويرها لبناء مسكنه

GMT 03:18 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

"غوتشي" تواجه هجومًا قويًا في أسبوع موضة ميلانو
اليمن اليوم- "غوتشي" تواجه هجومًا قويًا في أسبوع موضة ميلانو

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen