ائتلاف الإغاثة الإنسانية يعلن أن الحرب في تعز خلال تموز الماضي خلفت 468 يتيمًا

قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة "مدرات" وتأسر ثمانية من الحوثيين

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة "مدرات" وتأسر ثمانية من الحوثيين

الوضع في اليمن
عدن حسام الخرباش

قُتلت إمراة يمنية، وتضرر عدد من منازل المواطنين جراء قصف مدفعي وصاروخي مكثف شنته مليشيات "الحوثي" على القرى السكنية في مديرية الصلو جنوب شرقي محافظة تعز. وحسب مصدر محلي فقد اطلقت مليشيات الحوثي قذائف سقطت في مناطق الاجراف قرية الجنات التابعة لعزلة سايلة قراضة الواقعة تحت قلعة الدملؤة، وتسبب القصف في أضرار بالغة ببعض منازل المواطنين،بينما قتلت نعمة سيف عمرو اثر قذيفة استهدفت منزلها في منطقة الودر.

وسط ذلك، تواصلت المعارك غربي تعز بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والقوات الموالية للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي صالح. وأفاد مصدر عسكري بأن معارك عنيفة تجددت في أطراف منطقة مدرات وقرب نقطة مصنع السمن والصابون غرب معسكر اللواء 35 مدرع، في حين تمكنت قوات الجيش  والمقاومة الشعبية من تحرير تلال وقرى غرب وشمال جبل هان، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين، منوهاً أن قوات الجيش قصفت بالمدفعية مواقع المليشيات بالقرب من مصنع السمن والصابون ومفرق شرعب.

ووفقاً للمصدر فإن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تمكنت من أسر ثمانية من عناصر الحوثيين خلال المعارك الدائرة في منطقة مدرات، منوهاً أن قوات الجيش  سيطرت على تلال القرن وياسين وقرى الدائرة والصرة بمنطقة حذران بعد معارك عنيفة مع الحوثيين واحرزت قوات الجيش تقدماً باتجاه نقطة الهنجر (الأمن المركزي) قرب مصنع السمن والصابون، وسيطرت على مواقع محدودة هناك.

واصدر ائتلاف الإغاثة الإنسانية، تقريراً جديداً عن الأوضاع الإنسانية في محافظة تعز لشهر يوليو من العام الجاري 2017، تضمن إجمالي الخسائر البشرية والمادية التي تم رصدها جراء الأحداث في المحافظة، والأوضاع الإنسانية والخدمية للمحافظة. وأعلن ائتلاف الإغاثة في تقريره أن 78 أسرة فقدت عائلها، بالإضافة إلى فقدان أسر أخرى لـ 8 أطفال و 13 امرأة و 37 شابا جراء الحرب، فيما تعرض 11 طفل و 9 نساء و 68 شابا و 104 شخصا يعولون أسرهم للإصابة.

وأشار ائتلاف الإغاثة الإنسانية في تقريره إلى أن الحرب الدائرة في تعز خلال شهر يوليو/تموز الماضي قد خلفت وراءها 468 يتيمًا، كما تعرض 624 شخصًا إلى توقف من كان يعولهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها بنيران الأسلحة. وقال الائتلاف أن 19 منزلاً ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر الجزئي والكلي والإتلاف جراء الحرب خلال الشهر الماضي.

وحسب الائتلاف فأن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وعدم وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي قبل عام كامل من اليوم. وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 17 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (الشقب - ماتع - الخلوة) بالريف الجنوبي والجنوبي الغربي لمحافظة تعز.

وعن الوضع الصحي أفاد الائتلاف أن الصحة في تدهور مستمر جراء استمرار تدفق مئات المصابين بوباء الكوليرا على مستشفيات المحافظة، حيث بلغ إجمالي الوفيات جراء الوباء خلال شهر يوليو/تموز 30 حالة، كما بلغ إجمالي حالات الإصابة والاشتباه 1786، مع تأكيدات المعنيين في القطاع الصحي أن مقدار المساعدات التي وصلت تعز لم تكن بالشكل المتوقع الذي ينبغي أن يصل إليها تقديرا لحجم المعاناة في الجانب الصحي التي وصل إليه المحافظة.

ولفت الائتلاف بأن أكثر من 67 ألف من موظفي القطاع الحكومي المدني يعانون من توقف صرف مرتباتهم الشهرية منذ 10 أشهر، في حين لم تصرف خلال الشهر الماضي مرتبات أي من الموظفين مايتسبب بتفاقم الوضع الإنساني. وقد احتشد عدد كبير من الموظفين في القطاع الحكومي في شارع جمال وسط المدينة في احتجاج ضد الحكومة اليمنية التي ترفض صرف رواتب الموظفين في تعز منذ عشرة أشهر 

وطالب المحتجون الحكومة بسرعة صرف الرواتب وضبط الأمن بالمدينة ودعم القطاع الصحي الذي لم ترسل الحكومة ميزانيته التشغيلية منذ عشرة أشهر ،معبرين عن غصبهم من تنصل الحكومة عن واجباتها اتجاه تعز التي تعاني من اوضاع ماساوية للغاية بسبب الحرب .

 

ويواجه سكان تعز انتهاكات الحرب وانقطاع الخدمات الاساسية مثل المياه والكهرباء والأمن وانهيار القطاع الصحي ،ويصارع ابناء المدينة الجوع وشحة الدواء والظروف الأقتصادية الصعبة التي تفرضها الحرب على المدينة، فيما يواجه النازحون منها إلى مناطق ومحافظات أمنه ذات الظروف.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين قوات الجيش تسيطر على مواقع في منطقة مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

كيت هدسون تلبس ثوبًا جذابًا ليكشف عن مفاتنها

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 05:59 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد
اليمن اليوم- تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"
اليمن اليوم- أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة

GMT 00:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري
اليمن اليوم- هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري

GMT 11:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند
اليمن اليوم- أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 03:34 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
اليمن اليوم- سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن
اليمن اليوم- المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دفن علي صالح في سرية شديدة على ضوء المصباح في غياب أهم أقاربه

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 07:15 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 07:58 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زوزو نبيل التي لا يعرفها أحد

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 10:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء عامر .. أسطورة الطوفان

GMT 06:21 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

محمد رمضان وحالة التخبط

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen