الحوثيون يبيعون آثار اليمن عبر سماسرة يهربونها إلى الخارج عبر جيبوتي والحبشة

هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت

هيئة الهلال الأحمر الإماراتية
عدن ـ عبدالغني يحيى

عادت إلى اليمن دفعة جديدة من جرحى الحرب عقب انتهاء رحلتهم العلاجية في مستشفيات الهند، ضمن المنحة العلاجية التي تبنتها دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم الدعم والرعاية الصحية والعلاجية لجرحى الحرب في اليمن. ووصل 22 جريحاً مع 7 مرافقين إلى مدينة عدن وسط ترحيب من أسرهم الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي تبذلها دولة الإمارات في التخفيف من معاناة الجرحى الذين ضحوا من أجل الدفاع عن الوطن في وجه الميليشيات الانقلابية. وأفاد مسؤولون في لجنة شؤون الجرحى بالهند أن الأشقاء في الإمارات تكفلوا بتقديم الرعاية الصحية المتكاملة منذ وصول الجرحى الأراضي الهندية، مضفين أن أكثر من 300 عملية تم إجراؤها للجرحى خلال الثلاثة الأشهر الماضية وتكللت بالنجاح.

وأشاروا إلى أن هناك اهتماماً كبيراً يحظى به الجرحى في الهند من قبل مندوبين من دولة الإمارات الذين يتابعون بشكل مستمر الرحلة العلاجية لجرحى الحرب منذ وصولهم الأراضي الهندية وعودتهم إلى اليمن.

وفي سياق آخر، وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مساعدات غذائية على أهالي منطقة الخامرة في مديرية ساه في وادي حضرموت وذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية التي تعصف بسكان هذه المناطق في حضرموت. واستجابت الهيئة للنداءات العاجلة التي أطلقها أهالي هذه المنطقة النائية المحرومة من أبسط الخدمات الأساسية حيث توجه فريق ميداني تابع للهيئة لتلمس احتياجاتهم وتم توزيع مساعدات إغاثية على المئات من السكان الذين يعانون من انقطاع التيار الكهربائي ومشاكل توصيل مياه الشرب لبيوتهم وذلك في إطار جهود الهيئة للوصول إلى المناطق الفقيرة ودعمها.

وأعرب أهالي الخامرة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات حكومة وشعبا على تقديم المساعدات الإنسانية التي جاءت في وقتها نظرا لتردي الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

من جهته أكد عبدالله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت أن توزيع هذه المساعدات الغذائية يأتي لتخفيف معاناة المواطنين وسد الفجوة الغذائية وتحسين ظروفهم المعيشية واستشعارا للواجب الأخلاقي والإنساني الذي تلتزم به دولة الإمارات في المجالات الخدمية والإنسانية كافة، معربا عن أمله أن تسهم المساعدات في التخفيف من معاناة الأهالي. ولفت إلى حرص الهيئة على استمرار تنفيذ المشاريع الإنسانية والإغاثية لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت في ظل الظروف التي تمر بها البلاد وذلك تجسيدا لروح الأخوة والتضامن معهم. من ناحيتهم عبر مسؤولون في مديرية ساه عن تقديرهم للهلال الأحمر الإماراتي وفريق عملها المتواجد على الأرض والذي يبذل جهودا كبيرة في تقديم العون والمساعدة للفئات المحتاجة في مختلف المناطق اليمنية.

وفي سياق متصل، قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة سيارتي إطفاء لمطار سقطرى الدولي. وخلال التسليم ثمن محافظ سقطرى أحمد عبد الله السقطري، دعم دولة الإمارات العربية المتحدة للمحافظة وحرصها الدائم على تطوير وتنمية العديد من القطاعات الحيوية التي تخدم سكان المحافظة وتفتح آفاقا تنموية للأرخبيل. وأكد السقطري أهمية الدعم في رفع وإضافة جاهزية المعدات بمطار سقطرى الدولي لما يشكله من أهمية كبيرة باعتباره المنفذ الوحيد للمحافظة حاليا بعد انقطاع البحر لأسباب مناخية سنوية. وأشار المحافظ إلى أن السلطة المحلية تقدر هذا الدعم والوقفة الإنسانية والأخوية التي تبديها دولة الإمارات من أجل التخفيف من معانات إخوانها في اليمن الحفاظ على مؤسساتها من الانهيار.

وحذر باحثون في علم الآثار من استمرار ميليشيات الحوثي في تدمير المعالم التاريخية والدينية وسرقة القطع الأثرية في اليمن لتمويل عملياتهم الحربية. وكشف قائد شرطة النجدة في مأرب عن طرق بيع الحوثيين للآثار عبر سماسرة يهربونها براً أو عبر البحر إلى جيبوتي والحبشة.

وتحدثت تقارير عن نشوء مافيا منظمة لسرقة وتجارة الآثار لتمويل العمليات الحربية للحوثيين منذ انقلابهم عام 2014. وناشد يمنيون وعلماء الآثار بإنقاذ تراث اليمن وحماية المواقع الأثرية. وأكد باحثون في علم الآثار تعرض أكثر من 25 من المعالم الأثرية لأضرار بالغة، كما تعرضت معالم أثرية أخرى للتدمير بشكل كامل، فيما نهب الحوثيون أهم القطع الأثرية التي عثر على بعضها في سويسرا ولندن وباريس.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزع مساعدات غذائية على أهالي وادي حضرموت



ظهرت في إحداهما بفستان أبيض مستوحى من أزياء مارلين مونرو

ليدي غاغا تسرق الأضواء بثلاث إطلالات مذهلة

نيويورك _ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية ليدي غاغا، بثلاث إطلالات جديدة في مدينة نيويورك الأميركية، يوم الخميس، بعد غياب فترة عن الأضواء، حيث ارتدت في أولى إطلالاتها، الفنانة البالغة من العمر 32 عامًا فستانًا أبيض اللون قصير مستوحى من فساتين مارلين مونرو، يتميز بأنه بلا أكمام وبتنورة من الشيفون، وأكملت إطلالتها بتصفيفة شعر عصرية وزوجًا من الأحذية السوداء مع حقيبة ونظارة بذات اللون. ورصدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إطلالة ثانية للنجمة الشهيرة ببدلة صوف صفراء منقوشة مع حقيبة جلدية سوداء فاخرة وأنيقة، إلى أن ظهرت بإطلالة ثالثة في مساء اليوم ذاته مرتدية فستان أحمر خمري قصير في طريقها لتناول العشاء مع أصدقاءها في مدينة نيويورك، وأكملت إطلالتها مع حقيبة يد سوداء وأحذية وقفازات بنفس اللون، وأخفت عينيها بنظارة شمسية كلاسيكية، ولإضفاء اللمسات البراقة على إطلالتها، ارتدت سوارًا كبيرًا من الألماس وقلادة، بالإضافة إلى زوج من الأقراط المتدلية اللامعة. ويذكر أن ليدي

GMT 02:37 2018 السبت ,26 أيار / مايو

بوسي سكر تطرح مجموعة الصيف بشكل مُختلف
اليمن اليوم- بوسي سكر تطرح مجموعة  الصيف بشكل مُختلف

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen