فيما حذّرت منظمات دولية من كارثة ودعت لحماية المدنيين

التحالف العربي يطلق"النصر الذهبي" لتحرير الحديدة غرب اليمن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- التحالف العربي يطلق"النصر الذهبي"  لتحرير الحديدة غرب اليمن

بدء معركة تحرير "الحديدة"
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

انطلقت عملية "النصر الحاسم "، لتحرير مدينة الحديدة غرب اليمن، وسط تحذيرات أممية، من تدهور الوضع الانساني،  جراء  استمرار المعارك ، في المدينة التي تضم   اكبر الموانئ اليمنية،  واعتبرت الحكومة اليمنية الشرعية ، المدعومة من التحالف العربي إن تحرير ميناء الحديدة يشكل علامة فارقة لاستعادة اليمن من الحوثيين،  وبداية لسقوط المليشيات المسلحة في البلاد، وتأمين للملاحة البحرية في مضيق باب المندب وقطع أيادي إيران. 

وقالت الحكومة الشرعية إنها ماضية نحو إعادة بسط نفوذها،  إلى كامل التراب الوطني، بعد استنفاذ كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج الميليشيا الحوثية من ميناء الحديدة، متهمة الحوثيين بتحويل الميناء إلى ممر للخراب والدمار عبر تهريب الأسلحة الإيرانية لقتل الشعب اليمني.وأعلنت الحكومة أنها ستقوم بدعم من التحالف العربي بعد التحرير الكامل لميناء الحديدة بواجبها تجاه أبناء الحديدة، وستعمل على التخفيف من معاناتهم والعمل على إعادة الحياة الطبيعية لكافة مديريات المحافظة بعد تطهيرها من الحوثيين.

القوات الشرعية تشن هجومًا بحريًا وبريًا عنيفًا
وشنت القوات الشرعية، بدعم من التحالف العربي، هجوما عنيفا بريا وبحريا وجويا  سيطرت خلاله ، على ضاحية النخيلة جنوب مدينة الحديدة غرب البلاد، بعد وقت قصير من انطلاق عملية تحرير المدينة ومينائها الرئيسي 

وقالت  مصادر ميدانية ل" اليمن اليوم" إن "طيران التحالف العربي  شن الأربعاء اكثر من 30 غارة جوية على موقع الحوثيبن بمنطقتي النخيلة و قضبة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، استهدفت بعضها حواجز اسمنتية مفخخة، وضعها الحوثيين ككمائن للقوات الحكومية".

وأضاف "أن الغارات الجوية تزامنت مع قصف شنته بوارج التحالف على مناطق شمال الدريهمي"، مشيراً إلى "اقتراب بوارج وسفن حربية تابعة للتحالف من سواحل مديرية الدريهمي، وسط تحليق مكثف لطيران التحالف".


وقصفت  بوارج التحالف العربي، اليوم الأربعاء، تحصينات مليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية الدريهمي جنوبي محافظة الحديدة.

وأكد شهود عيان  أن بوارج التحالف العربي شوهدت وهي تقصف بشكل مكثف مواقع الحوثيين شمالي مديرية الدريهمي بالقرب من مدينة الحديدة .

ووسط استمرار المعارك بين الطرفين سلم العشرات من مسلحي جماعة الحوثيين،  انفسهم للجيش اليمني ، في جبهة الساحل الغربي، وقالت مصادر عسكرية ل" العرب اليوم" ان العشرات من مسلحي جماعة الحوثيين، سلموا أنفسهم بينهم قيادات ميدانية. 

وقالت جماعة الحوثي إنها استهدفت بارجة للتحالف قبالة سواحل الحديدة، فيما واصل الاعلام التابع للحوثيين تكتمه  حول المعارك في ميناء الحديدة.

وجاءت معركة الحديدة بعد مهلة 48 ساعة اعطاها التحالف العربي ، للحوثيين ، للانسحاب من الحديدة دون قتال ، انتهت مساء امس الثلاثاء .

منظمات دولية تُحذّر من الهجوم على الحديدة
وحذرت المنظمات الدولية ، من الهجوم على الحديدة ، وميناءها الاستراتيجي، و دعت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة اليونيسيف ، جميع الأطراف في الحرب لحماية المدنيين.


وقالت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن  "بموجب القانون الإنساني الدولي يتعين على أطراف الصراع بذل كل جهد ممكن لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدات التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة".


وفي جنيف، قالت ماري كلير فغالي المتحدثة باسم الصليب الأحمر: إن "من المرجح أن يفاقم الهجوم وضعا إنسانيا كارثيا بالفعل في اليمن".


من جهتها قالت  منظمة أنقذوا الأطفال،  ان 300 ألف طفل عالقون بالحديدة بعد ان شنت الحكومة الشرعية ، هجوما عسكريا على المحافظة، لاستعادة السيطرة عليها. وحذرت المنظمة،  من خطورة إغلاق ميناء الحديدة، مضيفة : هجوم الحديدة سيتسبب في خسائر كبيرة بالأرواح وتدمير للبنية التحتية، وحثت المنظمة  جميع الأطراف على احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وطالبت  بضرورة إبقاء ميناء الحديدة مفتوحا لدخول المعونات الإنسانية

اليونسيف تُبدي قلقها بعد تهديد 300 ألف طفل عربي
منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»،  اعربت عن «قلقها البالغ» إزاء تهديد حياة أكثر من 300 ألف طفل يعيشون في الحُديدة والمناطق المحيطة بها (غربي اليمن)، وقالت المديرة العامة للمنظمة الأممية، هنرييتا فور،  «في الوقت الذي تواجه فيه الحديدة خطر الاعتداء، فإنني أشعر بقلق بالغ إزاء الأثر الذي سيتركه على الأطفال في هذه المدينة الساحلية وما حولها».

وأضافت أن «تقديرات اليونيسف تشير إلى أن ما لا يقل عن 300 ألف طفل يعيشون في الحديدة والمناطق المحيطة بها، وجميعهم يعانون بشدة منذ فترة طويلة بالفعل».وحذرت فورا من أن «ملايين الأطفال في جميع أنحاء اليمن، يعتمدون على السلع الإنسانية والتجارية التي تأتي من خلال ذلك الميناء كل يوم، لبقائهم على قيد الحياة، وبدون الواردات الغذائية، ستتفاقم إحدى أسوأ أزمات سوء التغذية في العالم».

وتابعت: «وبدون استيراد الوقود، وهو أمر ضروري لضخ المياه، سيتقلص وصول الناس إلى مياه الشرب، مما يؤدي إلى المزيد من حالات الإسهال الحاد والكوليرا، اللذين يمكن أن يكونا مميتين للأطفال الصغار».وحثت المسؤولة الأممية «جميع أطراف النزاع وكل من لديهم نفوذ عليهم، على وضع حماية الأطفال فوق كل الاعتبارات الأخرى، وبذل كل الجهود للحفاظ على سلامة الأطفال».

ورحبت بالجهود الدبلوماسية الرامية إلى «تفادي وقوع هجوم كامل على الحديدة»، وقالت إنه ينبغي «منح السلام فرصة في اليمن، فأطفال هذا البلد لا يستحقون أقلّ من ذلك».


ومن المتوقع أن تكون المعركة هي الأكبر منذ نحو ثلاث سنوات بين التحالف ومسلحي جماعة الحوثيين الانقلابية المتحالفة مع إيران.ويعد ميناء الحديدة البوابة الرئيسية لتدفق الشحنات الغذائية والمساعدات من الدول العربية والأوروبية إلى المدينة، بالإضافة إلى أنه المركز التجاري الرئيسي في اليمن والذي يسيطر على أكثر من 70 في المئة من واردات الدولة. وكان الميناء قبل الحرب، يستقبل 90 في المئة منها.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يطلقالنصر الذهبي  لتحرير الحديدة غرب اليمن التحالف العربي يطلقالنصر الذهبي  لتحرير الحديدة غرب اليمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يطلقالنصر الذهبي  لتحرير الحديدة غرب اليمن التحالف العربي يطلقالنصر الذهبي  لتحرير الحديدة غرب اليمن



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 01:03 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

إلهام شاهين تُعبِّر عن حزنها على رحيل ماهر عصام

GMT 04:41 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

نقص الوزن يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,01 أيار / مايو

توقعات بحدوث أزمات كبيرة في البورصة خلال أيار

GMT 11:24 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

"برادا" تقدم قمصانًا أنيقة بطريقة شبابية جديدة
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen