تواصل الميليشيات الانقلابية الممارسات السلبية بحق العملية التعليمية

عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات

طلاب الثانوية في المراكز الامتحانية
صنعاء-اليمن اليوم

دعا القيادي الحوثي في محافظة المحويت شمال اليمن ومدير مكتب التربية في مديرية شبام، عبدالله القاسمي، طلاب الثانوية في المراكز الامتحانية إلى التوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات، وذلك خلال زيارته الميدانية إلى مراكز الامتحانات في المديرية، وخاطب القيادي الحوثي الطلاب قائلاً إن الشهادة الحقيقية هي في الجبهات وليست في المدارس، وأضاف "لا يجب القعود هنا، عليكم التوجه إلى جبهات القتال، فشهادة التعليم لها قيمة هنا، لكن في الجبهة هناك تكون الشهادة الحقيقية وهي شهادة الشرف كله".

وذكر مركز المحويت الاعلامي أن تحريضات القاسمي وتشجيع الطلاب على ممارسة الغش وتحريضهم على الذهاب إلى القتال أثارت غضب الكثير من الطلاب، وتواصل الميليشيات الانقلابية الممارسات السلبية بحق العملية التعليمية، والتلاعب بمستقبل التعليم وتفخيخ الأجيال وضياع مستقبلهم، كما تقوم بنشر الطائفية.

وأكدت مصادر تربوية  إلى مصادر صحافية أن ما تهدف إليه ميليشيات الحوثي من كل تلك الاختلالات الفاضحة في العملية الامتحانية بنشر الغش الجماعي والعلني والتشجيع عليه، هو إيجاد مبرر لإقالة ما تبقى من مديري مكاتب التربية والمدارس الذين لا ينتمون لجماعتهم، عبر وزير التعليم في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها يحيى الحوثي، وهو ما أفصح عنه وزير الشباب في حكومة الانقلابيين والموالي للحوثيين، حسن زيد، في منشور على صفحته في "فيسبوك"، معلقاً على انتشار الغش الجماعي في المراكز الامتحانية، حيث قال إن مسؤولية الإشراف على الاختبارات تقع على إدارات مكاتب التربية، وما حدث فرصة للمحاسبة والتغيير.

وأفادت المصادر التربوية أن التغيير المقصود هو اجتثاث كل من لا ينتمي للحوثيين في القطاع التعليمي، من أجل تسهيل مهمتهم التي شرعوا فيها من أجل تغيير المناهج الدراسية على أسس طائفية ومذهبية، خاصة كتب التربية الإسلامية واللغة العربية والتاريخ، للسيطرة على عقول الأطفال والشباب بالتضليل وبأفكار منحرفة ومرفوضة على المستوى الشعبي في اليمن.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات عبدالله القاسمي يدعو طلاب الثانوية للتوجه إلى الجبهات بعد الامتحانات



ظهرت بفستان مِن اللون الوردي مع أكمام مغطّاة بالريش

كايا جيرير أنيقة خلال أحد عروض كارل لاغرفيلد

باريس ـ مارينا منصف
عادت عارضة الأزياء كايا جيرير، مرة أخرى بإطلالة مذهلة خلال عرض لمصمم الأزياء العالمي كارل لاغرفيلد، الذي يعدّ من أهم المصممين العالميين في مجال الموضة والأزياء، بعد أن قدّمت أول عرض لها في مهرجان شانيل من خلال افتتاح أسبوع الموضة في باريس ربيع وصيف 2018 في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وظهر جيرير ابنة السوبر موديل سيندي كراوفورد بإطلالة مميزة، وامتاز حياكة الفستان بـ"هوت كوتور" أي "الخياطة الراقية"، فهي تعد آخر صيحات الموضة العالمية. بعد أيام فقط من إعلانها عن مشاركتها مع المصمم الألماني، أثبتت ابنة عارضة الأزياء سيندي كروفورد أنها استطاعت أن تعتلي بقوة أعلى قائمتها لأفضل عارضات الأزياء الشهيرة. ظهرت كايا بفستان من اللون الوردي مع أكمام مغطاة بالريش، ذات التنورة الواسعة، بالإضافة إلى الأزهار التي تعلو حجاب الدانتيل الأسود، التي برز ملامحها الجميلة، وتزين فستانها مع تصميم الأزهار المعقدة التي تطابق تماما حذائها. كما تم اكتشاف

GMT 01:56 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أميرة عزت تؤكّد أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء
اليمن اليوم- أميرة عزت تؤكّد أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء

GMT 06:40 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التطرف يغير واجهة سياح قرطاج إلى "ما وراء الساحل"
اليمن اليوم- التطرف يغير واجهة سياح قرطاج إلى "ما وراء الساحل"

GMT 02:07 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة أنيقة من ديكورات حفلة الأسبوع
اليمن اليوم- حسين تصمّم مجموعة أنيقة من ديكورات حفلة الأسبوع

GMT 03:31 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مخترع دنماركي يقطع صحافية بعد تعذيبها وقتلها
اليمن اليوم- مخترع دنماركي يقطع صحافية بعد تعذيبها وقتلها

GMT 06:08 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"هيرميس الفرنسية" تعرض ملابس شتاء2018
اليمن اليوم- "هيرميس الفرنسية" تعرض ملابس شتاء2018

GMT 05:48 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

"جيوغرافيك" تكشف 10 مناطق في أميركا للتنزه
اليمن اليوم- "جيوغرافيك" تكشف 10 مناطق في أميركا للتنزه

GMT 07:25 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإلهام يأتي من انعكاس الشخصيات على الإضاءة
اليمن اليوم- الإلهام يأتي من انعكاس الشخصيات على الإضاءة

GMT 05:23 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

البيت الأبيض ينفي تخلي دونالد ترامب عن ويلبر روس
اليمن اليوم- البيت الأبيض ينفي تخلي دونالد ترامب عن ويلبر روس

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مذيعة الـ" إن بي سي " تستلم قذيفة عنيفة من ممثلة مسنة
اليمن اليوم- مذيعة الـ" إن بي سي " تستلم قذيفة عنيفة من ممثلة مسنة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen