مواجهات بين "الإخوان" وفصيل في المقاومة اليمنية في مدينة تعز

الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة

الحوثيون يفجرون منازل في الضالع
عدن - صالح المنصوب

تُهجّر ميليشيا جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح، سكان منطقة الربيعتين شمال مدينة الضالع، عقب أيام من اقتحامها والتمركز فيها.  وأكدت مصادر محلية، قيام الحوثيين بتفجير أحد منازل المواطنين في المنطقة لترتفع عدد المنازل التي تم تفجيرها منذ مطلع الأسبوع إلى أكثر من 13 منزلًا إلى جانب نهب 80 منزلًا، وسط استمرار الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الانقلابية بحق المدنيين في محافظة الضالع.

وبثت تسجيلات مرئية لعملية تفجير المنازل في منطقة الربيعتين في مديرية جبن وسط صيحات طائفية لعناصر لمسلحي الحوثي الذين هددوا بتفخيخ منازل المناهضين لتواجدهم في المنطقة. وأفاد الناشط الحقوقي المحامي، فهمي مقبل الشعيبي بأن أكثر من 100 أسرة نزحت قسرًا من المنطقة معظمهم توجهوا إلى الكهوف والشعاب الجبلية عقب اقتحام منطقة الربيعتين في مديرية جبن.

وأشار الشعيبي إلى أن أوضاع الأسر مأساوية وصعبة ويتطلب التدخل السريع والعاجل، مضيفًا أن النازحين يعيشون في العراء في ظل أجواء قاسية جراء هطول الأمطار والصقيع وسط انعدام الدعم والمساعدات الإغاثية والإيوائية اللازمة، مناشدًا المنظمات الإغاثية المحلية والعربية والدولية سرعة تقديم المساعدات للأسر النازحة وإنقاذهم من المخاطر المحدقة بهم.

وقال شهود عيان إن جماعة الحوثي صالح  فتحت معسكرًا تدريبيًا في عزلة رماع في مديرية الجعفرية القريبة من سهل تهامة، حيث تقوم المليشيات بعمل مناورات ليلية وتدريبات أخرى على جميع أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة لعناصر غررت بهم وجلبتهم بحجة الدفاع عن مدينة الحديدة الساحلية. وفي محافظة الحديدة التي تقع تحت سيطرة الحوثيين يجري  الحوثيين استعدادات لمعركة الحديدة الذي من المتوقع أن تدور رحاها في الأيام المقبلة. حيث تم البدء بإنشاء ثلاثة معسكرات في الحديدة.

وقالت المصادر إن الحوثيين أقاموا معسكرًا تدريبيًا آخر في منطقة المعشور في بلاد الطعام المحاذية لمديرية السخنة في محافظة الحديدة، وتجري في المعسكر المناورات والتدريبات الحية لعناصر ومرتزقة جلبوا من مناطق عدة. وأضافت المصادر أن جماعة الحوثيين أنشأت معسكرًا تدريبيًا ثالثًا في منطقة كلابة جانب السخنة من جهة بني حسن التابعة لبلاد الطعام وبين الشعاب على خط الكبة مفرق السخنة، وتتلقى فيه العناصر الحوثية مختلف التدريبات.

وتستمر المواجهات العنيفة في جبهة ميدي وحصدت قتلى من الطرفين, حيث قُتل منشد حوثي كبير, الأربعاء, في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في مديرية ميدي الحدودية مع السعودية. وقال ناشطون موالون لجماعة الحوثي، إن المنشد الحوثي، سامي السراجي، المشهور بإنشاد الزوامل الخاصة بالجماعة، قتل في مواجهات مع الجيش في جبهة ميدي الحدودية شمال غرب اليمن.

 وهو نجل القيادي الحوثي أحمد السراجي الذي يقود عددًا من المقاتلين من أبناء منطقة حوث في عمران في جبهات منطقة نهم في محافظة صنعاء.ويعد السراجي، ثاني منشد تفقده الجماعة بعد المنشد لطف القحوم الذي قتل أثناء مشاركته في القتال في جبهة نهم شرقي صنعاء.

 وفي محافظة تعز تجري المواجهات بين فصيلين من المقاومة السلفيين وحزب الإصلاح "الإخوان المسلمين", حيث اندلعت صباح الخميس في منطقة ديلوكس بين مجاميع تابعة لما يسمى كتائب أبو العباس السلفية ومجاميع أخرى من جماعة الشيخ حمود المخلافي المحسوبة على جماعة الإخوان وهم من المحسوبين على المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي، وأوضحت المصادر أن مواجهات تجري بين فترة وأخرى ويتم إشعالها من قبل الإخوان. مشيرة إلى تعرض رئيس عمليات اللواء 17مشاة، العقيد عبده حمود الصغير، لإطلاق نيران فور وصوله إلى المنطقة في محاولة منه لإنهاء الاشتباكات. وفيما لم يصب القائد العسكري بجروح، تحدثت المصادر عن إصابة أربعة مدنيين جراء الاشتباكات التي استمرت حتى المساء.

وفي الصعيد الميداني، تجددت المعارك بين القوات الحكومية والميليشيات الحوثية الخميس في بلدة نهم شمال شرق صنعاء حيث أغار الطيران العربي على موقع للانقلابيين في منطقة مسورة جنوب غرب البلدة التي تُبعد 40 كيلومترًا عن العاصمة. وذكر موقع الجيش اليمني، أن المعارك تجددت إثر هجوم مباغت للقوات الحكومية على مواقع الانقلابيين في منطقة الجرجور شمال نهم، مشيراً إلى أن الاشتباكات امتدت وصولا إلى منطقتي المجاوحة وبني فرج وسط البلدة المضطربة منذ أواخر العام 2015.

 وأضاف أن قواته المدعومة من جماعات المقاومة الشعبية ألحقت بالميليشيات الانقلابية "خسائر فادحة في الأرواح والمعدات"، دون أن يذكر إحصاء لعدد القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين. وقصف طيران التحالف العربي موقعًا عسكريًا للانقلابيين في جبل شاهرة في منطقة صباحة المطلة على العاصمة من جهة الغرب، وهاجم بالتزامن مواقع للميليشيات في منطقتي المخدرة والمطار في بلدة صرواح الواقعة شرق صنعاء.

وتشهد معارك متقطعة منذ سبتمبر/أيلول الماضي. كما تواصلت الاشتباكات بين الطرفين في بلدتي المتون والغيل في محافظة الجوف (شمال شرق) موقعة قتلى وجرحى من الجانبين. وقال مصدر في الجيش الوطني،  إن القوات قصفت بالمدفعية الثقيلة بوابة معسكر حام في بلدة المتون، ما أسفر عن تدمير البوابة ومقتل عدد من المتمردين الحوثيين، لافتًا إلى استمرار الاشتباكات في محيط القاعدة العسكرية منذ مساء الأربعاء. وذكر أن مسلحين حوثيين قتلوا بانفجار لغم أرضي لدى مرور مركبة عسكرية كانت تقلهم في منطقة "السرب" جنوب محافظة الجوف. واستهدفت ثماني غارات جوية للتحالف العربي مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في بلدتي الظاهر ومجز في محافظة صعدة معقل الحوثيين أقصى شمال البلاد.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة الحوثيون يفجرون منازل في الضالع وينشئون معسكرات تدريب في الحديدة



أثناء تجولها في شوارع لوس أنجلوس

باريس جاكسون تجذب الأنظار بإطلالتها الرائعة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت باريس جاكسون،  ابنة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، الأنظار لإطلالتها المستوحاه من الأسلوب البوهيمي، أثناء التجول في شوارع لوس أنجلوس، وذلك بعد أن ظهرت بإطلالة جذابة أثناء حضورها مهرجان كوتشيلا فالي للموسيقي والفنون، في مدينة إنديو بولاية كاليفورنيا الأميركية، وحفلات الموضة التي لا نهاية لها خلال عطلة نهاية الأسبوع. وارتدت النجمة العالمية البالغة من العمر 20 عاما، بلوزة مقلمة أحادية اللون مربوطة في عقدة أنيقة من الأمام حول جذعها، وتكشف عن حمالة صدرها الشبكية البيضاء تحتها. وارتدت الممثلة الشهيرة، تنورة سوداء متدفقة مع تفاصيل زهرية ، مما سلط الضوء على منتحنيات جسدها، وأضافت زوجًا من الصنادل الحمراء العنابي ذات كعب. وحملت ابنة أسطورة الموسيقى الراحل، حقيبة ظهر بينما تركت شعرها الأشقر منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وبتصميم مذهل، وضعت باريس وشاحًا حريريًا أنيقًا حول رأسها ، مكملاً مع مظهر ظلال العيون المستوحى من اللون الأرجواني مع لمسة من
اليمن اليوم- استمتع بعطلة نهاية أسبوع في باريس وهذا هو دليلك
اليمن اليوم- منتجعات كونراد رانغالي آيلاند وجهتك لقضاء وقت ممتع

GMT 08:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

اتبعي هذه الخطوات لتزيين غرفة طفلك الجديد بسهولة
اليمن اليوم- اتبعي هذه الخطوات لتزيين غرفة طفلك الجديد بسهولة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen