بسبب الاشتباه في مشاركتهم في عملية غسيل أموال كبيرة ومساعدة الحركة الفلسطينية

"شين بيت" يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء "حماس" أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "شين بيت" يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء "حماس" أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي

اثنين من نشطاء حركة حماس
القدس _ ناصرالأسعد

كشف جهاز الأمن الإسرائيلي "شين بيت"، أنه تم إلقاء القبض على اثنين من نشطاء حركة حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي عربي، في الشهر الماضي في إسرائيل، للاشتباه في مشاركتهم في عملية غسيل أموال ومساعدة حركة "حماس". وأوضح الشين بيت أنه تم تجنيد الرجلين في تركيا من قبل زاهر جبارين، وهو شخصي كبيرة في حركة حماس، والذي أطلق سراحه من سجن إسرائيلي كصفقة لتبادل الأسرى مقابل تسليم حماس للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، ويذكر أن جبارين مسؤول عن ميزانية حماس، ويعزز نشاطها المتطرف في الضفة الغربية تحت قيادة أحد مؤسسي الجناح العسكري وهو صلاح عوري الذي هرب إلى تركيا في 2012.

وألقي القبض على كامل تاكلي، مواطن تركي ومحاضر في القانون، في 15 يناير/ كانون الثاني 2008، للاشتباه في مساعدة الجماعات المتطرفة في تركيا، ووفقا لشين بيت، فإن التحقيق مع تاكلين أسفر عن معرفة أن جبارين طلب منه في عام 2012 مساعدة عناصر حماس الذين جاءوا إلى تركيا، لتأسيس أنفسهم شخصيا واقتصاديا، وكان كل من ساعدهم تاكلي، معظمهم ممن أطلق سراحهم خلال صفقة تبادل الأسرى مع جلعاد شاليط، ومتورطين جميعا في هجمات متطرفة أودت بحياة العشرات من المواطنين الإسرائيليين.

ويتهم تاكلي بمساعدة النشطاء على الحصول على تأشيرات دخول، وشراء أو استئجار العقارات السكنية والتجارية، وشراء المركبات الفاخرة، وإنشاء الأعمال التجارية في تركيا من خلال تسجيل الشركات تحت اسمه. وكشف التحقيق الذي أجري أن تركيا تساهم في الحشد العسكري لحماس، من بين الأمور الأخرى من خلال شركة تدعى السادات، التي تعتبر نفسها "الشركة الأولى والوحيدة في تركيا التي تقدم خدمات استشارية وتدريبات عسكرية على الصعيد الدولي"، والتي أسسها عدنان تانريفري، في فبراير/ شباط 2012، وهو جنرال سابق قريب من السلطات التركية، ومهمتها هي إقامة تعاون دفاعي وصناعي بين الدول الإسلامية لمساعدة العالم الإسلامي، ولكن وفقا لشين بيت، تم تأسيس الشركة للمساعدة في تمويل وبناء "جيش فلسطين" لمحاربة إسرائيل، كما ساعدت السادات كبار مسؤولي حماس على زيارة معرض للأسلحة في تركيا، حيث أعربوا عن اهتمامهم بقدرات الطائرات بدون طيار.

وخلال الاستجواب اتضح أن حماس كانت على اتصال مباشر بالسلطات التركية من خلال جهاد يزمور، وهو من المتطرفين المتورطين في اختطاف ناششون واشمان الذي أطلق سراحه أيضا كجزء من صفقة شاليط. وقال بيان الشين بيت إن "نتائج التحقيق كشفت عن نشاط حماس المكثف في تركيا تحت إشراف زاهر جبارين، في حين تجاهلت السلطات مصدر الأموال، وخلال الاستجواب اتضح أن نشطاء حماس يمتلكون شركة تسمى إيمس التي استخدمتها حماس للتستر على غسل ملايين الدولارات التي تم نقلها إلى قطاع غزة وأماكن أخرى مختلفة".

وتم الكشف عن أهمية نظام المعلومات المتكامل لحركة حماس أثناء إلقاء القبض على ديهام جبارين، المقيم في أم الفحم، الذي جنده زاهر جبارين خلال زياراته المتكررة إلى تركيا، ويشتبه في أن ديهام جبارين الذي اعتقل بعد أيام من تاكلي نقل مئات الالاف من اليورو من ناشطي حماس في تركيا إلى النشطاء في الضفة الغربية.

وتبين من عملية البحث في منزله بعد اعتقاله العثور على 91 ألف يورو، التي كان يعتزم جبارين نقلها إلى النشطاء في الضفة الغربية. وكشف التحقيق أن أنشطة ديهام جبارين نفذت بتوجيه من زاهر جبارين وسلامة مارعي الذي استقر في تركيا بمساعدة تكلي، وشارك مرعي في هجوم بالرصاص في منطقة بوركين في مارس/ آذار 1993، وقتل فيه جندي من الجيش الإسرائيلي، وأطلق سراحه أيضا من السجن الإسرائيلي كجزء من صفقة شاليط.

وتم اعتقال مشتبه فيهم آخرين من سكان أم الفحم أثناء التحقيق، للاشتباه في مساعدتهم لجبارين، وأشار الشين بيت إلى أن تركيا أعطت موافقة ضمنية على تصرفات حماس، قائلا إن المسؤولين الحكوميين هناك غضوا الطرف عن حقيقة أن المجموعة المتطرفة، وفي بعض الأحيان شجعت مساعدة المواطنين الأتراك لحماس. وأضاف البيان أن "هذا النشاط يعتمد في جملة أمور على منصات العمل التي تستخدمها حماس لغسل الأموال التي سيتم نقلها إلى الضفة الغربية وتجنيد الإسرائيليين لتنفيذ انشطتها". وتم ترحيل تاكلي إلى تركيا بعد استجوابه، ومن المتوقع أن تبدأ محاكمة ديهام جبارين في الأيام المقبلة.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شين بيت يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي شين بيت يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شين بيت يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي شين بيت يؤكّد توقيف اثنين من نشطاء حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي



تركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل

داكوتا فانينغ ناعمة ورقيقة بفستان أزرق في بيفرلي هيلز

باريس - مارينا منصف
لعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 04:34 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف
اليمن اليوم- سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف

GMT 04:45 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة
اليمن اليوم- "داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen