تنص على إعادة فتح مطار صنعاء بالتزامن مع فك الحصار عن محافظة تعز

التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة

التكتل اليمني البريطاني
عدن - حسام الخرباش

أصدر كل من التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية والديمقراطية ومقره مدينة برمنجهام  والمنتدى الأكاديمي الوطني بيانيين لتأييد مقترحات الحكومة الشرعية التي قدمها نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي الخاص بإعادة فتح مطار صنعاء وتسليم إدارته لفريق مدني متخصص تشرف عليه الأمم المتحدة وضرورة تزامن ذلك مع رفع الحصار عن محافظة تعز المحاصرة من قبل المليشيات الانقلابية ورفع المعاناة عن أبنائها.

وقال التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية والديمقراطية من مقره في مدينة برمنجهام البريطانية، إنّه "انطلاقا من قناعة التكتل من أن العدالة لا تتجزأ وان الحرية حق إنساني عام لكل مواطن لا يمكن المساومة عليه ولضرورة استمرار العمل حتى تحرير كافة التراب اليمني واستعادة الدولة من الانقلابين وعودة السلطة الشرعية وبناء على ذلك صرح الدكتور عبدالحكيم القاضي رئيس التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية والديمقراطية لوسائل الإعلام العربية والعالمية أن التكتل يدعم بقوة مقترح وزير الخارجية اليمني الدكتور/ عبد الملك المخلافي بضرورة أن يتزامن فتح مطار صنعاء الدولي مع فك الحصار على مدينة تعز وتسليم مطار صنعاء الدولي للأمم المتحدة ليتم إدارته من قبل فريق مدني متخصص بعيدا عن سطوة المليشيات الانقلابية".

وبيّن المنتدى الأكاديمي الوطني، أنه تابع بكل اهتمام ما يدور من نقاشات ومبادرات لفتح مطار صنعاء الدولي الذي تهيمن عليه الان المليشيات الانقلابية والذي عرف العالم كلة كيف استخدمته هذه المليشيات لنقل الأسلحة والتحكم بحركة النقل والمسافرين بما يخدم استمرار الحرب والدمار في اليمن

وأضاف البيان أن المنتدى الأكاديمي الوطني يدرك يقينا أن المعاناة الإنسانية اليمنية ستنتهي حتما لاستعادة الدولة اليمنية المخطوفة من قبل العصابات الأمامية العنصرية المسلحة وحلفائها في الداخل والخارج ونزع السلاح وبسط الحكومة الشرعية نفوذها على كامل التراب الوطني محتكمين لدستور الجمهورية اليمنية ومستندين في الحل السياسي  في اليمن على المرجعيات الثلاث " المبادرة الخليجية _ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني _ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وفي المقدمة القرار 2216"

وأكد البيان انه ومع ذلك فان المنتدى يؤيد ويساند مقترح الحكومة الشرعية الخاص بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي الذي قدمه معالي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي بضرورة أن يتزامن فتح مطار صنعاء الدولي وإدارته من قبل فريق أممي مدني متخصص مع رفع الحصار عن محافظة تعز الذي يعاني أبنائها صنوف مختلفة من الانتهاكات الإنسانية ابتداء بالتجويع وتقييد حركة التنقلات وانتهاء بغياب الأمن والقتل والدمار جراء الحصار من قبل المليشيات المسلحة وبقايا جيش صالح العائلي .

واختتم المنتدى الأكاديمي الوطني بيانه بمطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة عبر مبعوث أمينها العام لليمن إسماعيل ولد الشيخ بالعمل على إيجاد معالجة جادة وعاجلة لرفع المعاناة عن المواطنين اليمنيين وعائلاتهم في المناطق الخاضعة لسلطة المليشيات الانقلابية وحصارها وفي مقدمتهم  الأكاديميين والباحثين في الجامعات ومراكز الأبحاث اليمنية وكذلك الطلاب المبتعثين في الخارج والذين حرموا من ابسط حقوقهم المتمثلة بالراتب المنقطع منذ أشهر طويلة بسبب استنزاف الانقلابين الاحتياطي البنك المركزي وعدم التزامهم بتوريد العائدات للبنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن.

وطالب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بفتح مطار صنعاء الدولي المغلق منذ أكثر من عام، واعتبر ذلك خطوة أساسية للتخفيف من معاناة اليمنيين. وقال ولد الشيخ أحمد -على حسابه على "تويتر"- إنه يكرر النداء العاجل بضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي بأسرع وقت، معتبرا أن هذه خطوة أساسية للتخفيف من معاناة اليمنيين وتأمين المساعدات الإنسانية لهم.

وتأتي مطالبة المبعوث الأممي في الوقت الذي يجري فيه جولة مباحثات لإحياء عملية السلام في اليمن، التقى خلالها بالرئيس عبد ربه منصور هادي ومسؤولين آخرين. وكان المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماك غولدريك قد طالب التحالف العربي بفتح مطار صنعاء، وإنهاء حصار الشعب اليمني. كما دعت 15 منظمة إغاثة الأربعاء أطراف الصراع لإعادة فتح المطار، قائلة إن إغلاقه منذ عام عطل وصول المساعدات ومنع آلاف المرضى من السفر للخارج لتلقي علاج قد ينقذ حياتهم.

وأكد بيان وقعت عليه المنظمات -ومنها لجنة الإغاثة الدولية ومجلس اللاجئين النرويجي- أن الإغلاق الرسمي لمطار صنعاء لمدة عام يحاصر فعليا ملايين اليمنيين ويمنع حرية حركة السلع التجارية والإنسانية. وأشار المجلس النرويجي للاجئين إلى أن آلاف اليمنيين توفوا بسبب عدم تمكنهم من السفر للحصول على الرعاية الطبية المتخصصة إثر تعطيل المجال الجوي اليمني من قبل التحالف العربي، وبالتالي إغلاق مطار صنعاء، وأضاف أن عدد هؤلاء فاق قتلى الغارات الجوية.

ودعا المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي الأمم المتحدة للمساهمة في استئناف تسيير الرحلات التجارية ونقل الركاب لمطار صنعاء من خلال إدارته أمنيا، وضمان مخاوف الحكومة اليمنية الشرعية من سوء استغلاله من قبل المليشيا الانقلابية. وأكد المالكي أن التحالف العربي على أتم الاستعداد لفتح حركة الملاحة الجوية أمام الطائرات التجارية في مطار صنعاء متى ما توفرت عوامل حسن إدارة المطار وضمان أمن وسلامة الطائرات التجارية وإيقاف عمليات التهريب.

وأكد العقيد المالكي أن قيادة التحالف قد قامت منذ بدء العمليات العسكرية في اليمن ولا تزال بتسخير كافة الإمكانات والجهود لوصول الرحلات التجارية ورحلات نقل الركاب والرحلات الإغاثية إلى جميع مطارات الجمهورية اليمنية (صنعاء، عدن، الحديدة، سيئون، المكلا، سوقطرى) عبر إصدار التصاريح الجوية لكافة الطلبات الواردة إليها وتخصيص مطار بيشة الإقليمي لتنظيم حركة النقل الجوي وبما ينسجم مع تطبيق القرار الأممي 2216.
وبرر المالكي أسباب إغلاق مطار صنعاء، وقال بأن اقتصاره على الرحلات الإغاثية جاء بسبب المخاوف على سلامة الطائرات المدنية والرحلات التجارية المتجهة للمطار، وبسبب ممارسات المليشيا الحوثية المسلّحة من خلال عمليات تهريب الأسلحة. وأكد أنه تم تخصيص المطارات اليمنية في المناطق المحررة والآمنة كمطارات بديله وبطلب من الحكومة اليمنية الشرعية، وقال بأنه لا يمكن وصف اتخاذ إجراءات احترازية لسلامة الطائرات المدنية والركاب وكذلك الأطقم الجوية العاملة عليها والمتجهة لمطار صنعاء بالمعاناة للشعب اليمني.

وأوضح أن ما تم إصداره من تصاريح جوية لجميع مطارات الجمهورية اليمنية منذ بداية العمليات حتى الآن بلغ 5765 تصريحا جويا للرحلات التجارية ونقل الركاب ورحلات الإغاثة الإنسانية.

وعلقت الحكومة اليمنية على المطالب بفتح مطار صنعاء، فقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي إن الإشكالية الخاصة بمطار صنعاء تتعلق بوجود مليشيات تديره بعيدا عن سلطة الحكومة الشرعية. وأشار المخلافي إلى أن إعادة فتح المطار ستكون بعد تسليمه للأمم المتحدة. وتساءل المخلافي ‏هل لدى المليشيا استعداد لترك مطار صنعاء لموظفي الدولة الشرعيين، لتعلن هذا وليبدأ النقاش عبر الأمم المتحدة عن  إدارته اذا كانت حريصة على المواطنين حقا، وأضاف: "وسط كل المخاوف والمخاطر الأمنية لن تقبل دولة في العالم ان تستقبل مطاراتها طائرات تنطلق من مطار تديره سلطة غير شرعية تتحكم بها المليشيا". وأوضح أن الانقلابيين يستطيعون ‏الحصول على السلام مع كل فئات الشعب اليمني إن التزموا بالسلام وكل متطلباته ولكنهم لن يحصلوا أبدا على مكافأة لجرائمهم.

وشدد المخلافي على أن الحكومة اليمنية ستبقى منفتحة لكل مبادرات إنهاء الحرب والسلام وفقا للمرجعيات ولم تكن يوما عقبة، كما هو الحال مع المليشيا، وذكر بأنها لا ترى من يعارضها يستحق الحياة ولهذا تستهين بحياة كل المواطنين الرافضين لهيمنتها ولا يجب تشجيع هذه النظرة الفاشية. ‏وقال إن فك حصار تعز وانهاء معاناة مئات الآلاف من المواطنين هي اولويه أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول.

وعلقت العديد من شركات الطيران العربية والأجنبية منذ 25 سبتمبر2014، رحلاتها إلى مطار صنعاء بسبب تدهور الأوضاع الأمنية، واقتحام مسلحين حوثيين لمطار صنعاء الدولي ومحاولتهم تفتيش إحدى الطائرات، كما أظهرت بيانات رسمية، تهاوي أعداد المسافرين جوًا من وإلى اليمن خلال العام الماضي 2016 بنسبة 92.3%، مقارنة بالعام 2014.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة التكتل اليمني البريطاني لدعم الشرعية يؤيّد المقترحات الأخيرة للحكومة



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

كيت هدسون تلبس ثوبًا جذابًا ليكشف عن مفاتنها

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 05:59 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد
اليمن اليوم- تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"
اليمن اليوم- أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة

GMT 00:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري
اليمن اليوم- هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري

GMT 11:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند
اليمن اليوم- أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 03:34 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
اليمن اليوم- سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن
اليمن اليوم- المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دفن علي صالح في سرية شديدة على ضوء المصباح في غياب أهم أقاربه

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 07:15 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 07:58 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زوزو نبيل التي لا يعرفها أحد

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 10:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء عامر .. أسطورة الطوفان

GMT 06:21 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

محمد رمضان وحالة التخبط

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen