في محاولة لتغيير النظرة النمطية القاتمة للشرق الأوسط

31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في "أنا أكون" في واشنطن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- 31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في "أنا أكون" في واشنطن

معرض "أنا أكون" في واشنطن
واشنطن - اليمن اليوم

اختارت 31 سيّدة أن يغيّرن النظرة النمطية، تحديدًا إلى المرأة في الشرق الأوسط لإظهار إسهاماتها وإنجازاتها على مرّ العصور، والتي كانت  تبدو صورة قاتمة بلون واحد وكان الانطباع السائد عن العرب والثقافة العربية بأنه يفقد لحس الإبداع، فجاءت مشاركتهن في معرض "أنا أكون" الذي يحطّ رحاله في مركز كاتسن للفنون، التابع للجامعة الأميركية في واشنطن بعد أن استضافته عمّان في مايو/أيار ويونيو/حزيران، ثم أطلّ في لندن في يوليو/تموز وأغسطس/آب.

ويهدف من "أنا أكون" الذي يضم فنانات  مشاركات من 12 دولة في الشرق الأوسط إلى بناء جسور السلام بين الشرق والغرب، كما يعرّف مدير المؤسسة غير الربحية "كارافان" المنظِمة للمعرض، بول - غوردن تشاندلر، مضيفًا أنّ "الفن من الوسائل الناجعة لتعزيز التفاهم والاحترام والصداقة بين شعوب الشرق الأوسط وثقافاتهم من جهة والغرب من جهة أخرى".

ويمتاز المعرض بالتنوع، إذ يضمّ لوحات زيتية وصورًا فوتوغرافية ومنحوتات، تتطرق فيه الفنانات إلى الكثير من القضايا منها الدينية والاجتماعية، وتتسم بالجرأة حينًا والنعومة حينًا آخر، وتهدف كلّها إلى تغيير الصورة النمطية عن المرأة في الشرق الأوسط، وتعلّق الفنانة البحرينية لولوة آل خليفة، التي تشارك في المعرض بلوحة بعنوان "من الخارج"،  رسمت عليها خطوطًا بيضاء خلفها امرأة جميلة مرسومة بألوان زاهية، قائلةً: "إنّ الخطوط البيضاء تعبر عن الحاجز الذي يضعه العالم بينه وبين الآخرين، وأنّ العالم يرى المرأة من خلال هذا الحاجز الذي يقف عائقًا أمامه وأمام المرأة فلا يراها بوضوح"، وتكشف أنّ المعرض يحمل أهمية في هذا التوقيت بالذات، مع كل المتغيرات العالمية، وحاجة العرب إلى تقديم صورة مغايرة عمّا يعتقده كثيرون، مؤكّدة: " ذا هو سبب مشاركتي في المعرض، وهو حاجة الشرق إلى المعلومات عن الغرب والعكس صحيح، ولا يخفى على أحد وجود خوف وتوتر بين الشرق والغرب، لم يكن موجودًا من قبل، ومن المهم إظهار الأماني المشتركة والأحلام التي تجمع الطرفين".

ولم تحمل اللوحات التي زينت الجدران طابعًا فنيًا فحسب، بل حملت أيضًا رسالة من الشرق إلى الغرب، كي لا تترسب مفاهيم مغلوطة عن الشرق الأوسط، ولتؤكد الدور المهم الذي تلعبه المرأة في المجتمعات، وتدفّق عشرات الزوار إلى "أنا أكون" في يومه الأول، ولم تخفِ إحدى الزائرات وتدعى سارة استغرابها مما رأته، قائلة: "أول مرّة أعرف أنّ هناك فنًا معاصرًا في الشرق الأوسط، وأتعرّف على فن المرأة العربية"، فيما يعلّق زائر آخر، اسمه جيم: "الصورة النمطية لدى الغرب عن العرب تتلخص في العنف وأن لا دور للمرأة العربية في المجتمع، إنّها فكرة خاطئة، وآمل أن تساهم معارض مثل (أنا أكون)، في توضيح الصورة بين الطرفين"، بينما أكثر ما أعجب الزائرة الأميركية، جودي، فهو قصص السيّدات التي رافقت اللوحات : "كل قصة تروي حياة امرأة وهو أكثر أمر أعجبني، لأنّني لم أكن أعرف الكثير عن النساء في الشرق الأوسط، وعلى الرغم من أنّ اللوحات تختلف بطبيعتها، فإنّها تعبّر عن إنسانية المرأة ولا يهم من أين تنحدر هذه السيّدات، هذا ما شعرت به وأنا أتأمل اللوحات، وهو أنّ هناك همومًا مشتركة تجمع النساء".

وكانت الشاعرة الفلسطينية مريم قاسم السعد، إحدى زائرات المعرض، التي رأت أنّ عدم اطلاع الغرب على ثقافة المرأة الشرق أوسطية، يعود إلى وجود تقصير من الأدباء أنفسهم، وهذا التقصير ازداد بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول، مؤكّدة: "أنّ الإبداعات المقدمة مثل الفنون المعروضة في "أنا أكون" يجب أن تُقدم مع إثباتات وأنشطة ودلائل على دور المرأة العربية"، مضيفة: "بأنّ المعرض يعبر عن طموح ومشاعر المرأة العربية ومسيرتها نحو مزيد من التحرر، وهي تحمل معها آمال وآلام الماضي والحياة الصعبة في هذه الفترة تحديدًا،  فظروف العالم العربي قاسية، وهذا المعرض يعّبر عن صورة إيجابية عن المرأة، فالصور المعلقة على الجدران حملت هموم المرأة وجراحها سواء تلك المعروفة أو التي يسعى المجتمع إلى إخفائها، فكانت بعض الصور تعرض أنوثتها".

وصرّح مدير مؤسسة كارافان بول - غوردن تشاندلر، بقوله إنّ "كلّ لوحة تتحدث عن نفسها وتعكس صبر وتحمّل وقوة المرأة، ويعرّج المعرض على ثراء إنجازات المرأة وإسهاماتها والتفرّد الذي تتمتع به الفنانات في الشرق الأوسط على المستوى المحلي والعالمي، كما ستجدون أنّهن يتناولن هذا التنوع سواء المرتبط بهويتهن الشخصية أو المجتمعية قضايا فريدة، وهناك صورة نمطية في الغرب أكثرها مرتبط بالمرأة، وهذا ما دفعنا إلى تنظيم معرض فنون المرأة الشرق أوسطية، وعادة ما تكون الصورة تلك، سلبية ونحن نسعى إلى تحدي هذه النظرة وتغييرها".

وتوقف كثير من زوار المعرض عند بعض اللوحات مثل لوحة الفنانة زينة عاصي من لبنان بعنوان "القوة في يد المرأة"، وكتبت عاصي أنّ عنوان لوحتها مأخوذ من عبارة كتبت على أحد الجدران في شارع الحمرا في بيروت، تعبّر عن المرأة القوية التي تنظر إليك مباشرة بلا خوف وتواجهك بأسرارها وبلا قيود مجتمعية، وثمّة لوحة أخرى للفنانة الفلسطينية منال ديب بعنوان "ذهبية" تكشف عن الانتقال من الظلمة إلى النور تحت تأثير قوة ما، وتجمع اللوحة بين الرسم والخط العربي والتدرّج في الألوان التي يغلب عليها الطابع الذهبي، أمّا لوحة "ورود العالم" للفنانة التعبيرية كاريل حمصي من مصر، فتعبر فيها عن المرأة القوية وخاصة المصرية، فالمرأة، كما كتبت حمصي، هي الملكة والفنانة والعالمة والمحاربة التي تدافع عن أسرتها وبلدها والتي تعبر عن الجمال والرحمة، وشبهت حمصي المرأة في لوحتها بنهر النيل الذي يبعث على الحياة إلى كل ما يلامسه تماما مثل المرأة.

يُذكر أنّ الفنّانات المشاركات من البحرين هنّ لولوة آل خليفة، وغادة خونجي، وميساء السويدي، ومريم علي فخرو، وطيبة فراج، ومروة آل خليفة ونبيلة الخير، ومن لبنان تشارك زينة عاصي، وآني كوردجيان ورانيا مطر وهيلين زغيب، أمّا من العراق فوضعت الفنانة هناء ملّاح لمساتها في المعرض، وتشارك من مصر مروى عادل ونيرمين حمام ونجلاء سمير وكاريل حمصي، ومن إيران أفسون وسهيلة سوخانفاري وأزاده غوتبي، ومن الإمارات ميثاء دمثيان، ومن المغرب للا السعيديـ ومن تونس فاتن جاديس، أما من الأردن فتشارك شيرين عودة، وروان العدوان، وهيلدا حياري ووجدان، ومن فلسطين رائدة سعادة ومنال ديب، ومن السعودية عهد العامودي، ومن اليمن تشارك الفنانتان علياء علي وبشرى المتوكل، ويستمر معرض "أنا أكون" حتى 21 من أكتوبر/تشرين الأول، وسيواصل بعد ذلك جولته في عدد من الولايات المتحدة حتّى نهاية عام 2018.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في أنا أكون في واشنطن 31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في أنا أكون في واشنطن



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في أنا أكون في واشنطن 31 سيّدة عربية يعرضن ابداعاتهن في أنا أكون في واشنطن



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تبرز في فستان مزوّد بقطعة من الستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:11 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مثيرة
اليمن اليوم- الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مثيرة

GMT 08:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أجمل الأماكن الهادئة في لندن
اليمن اليوم- سيبتون بارك تمثل أجمل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث للبيع مقابل 950 ألف إسترليني
اليمن اليوم- منزل على شكل مثلث للبيع مقابل 950 ألف إسترليني

GMT 02:27 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الشكوك تُحيط بالصين بشأن استعراض عضلاتها في هراري
اليمن اليوم- الشكوك تُحيط بالصين بشأن استعراض عضلاتها في هراري

GMT 06:36 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تبيّن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
اليمن اليوم- شيرين الرماحي تبيّن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 05:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها 12 شهرًا
اليمن اليوم- قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها 12 شهرًا

GMT 05:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو يمزج بين الطبيعة والفخامة
اليمن اليوم- طريق سان فرانسيسكو يمزج بين الطبيعة والفخامة

GMT 02:49 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الأميركي يشيد بجهود بكين في مشكلة بيونغ يانغ
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يشيد بجهود بكين في مشكلة بيونغ يانغ

GMT 03:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل طابعًا مختلفًا
اليمن اليوم- لمياء فهمي توضح أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل طابعًا مختلفًا

GMT 03:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" يعلن 91٪ من المراهقين يستخدمون تطبيقات المراسلة
اليمن اليوم- "فيسبوك" يعلن 91٪ من المراهقين يستخدمون تطبيقات المراسلة

GMT 07:24 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

النجمة ميريل ستريب تروي معاناة المرأة بشكل عام
اليمن اليوم- النجمة ميريل ستريب تروي معاناة المرأة بشكل عام

GMT 01:20 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية
اليمن اليوم- طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية

GMT 07:37 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"فولكس واغن" ابتكرت مصدات جديدة لسيارتها "جي تي"
اليمن اليوم- "فولكس واغن" ابتكرت مصدات جديدة لسيارتها "جي تي"

GMT 05:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا ستينغر" تطلق محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب
اليمن اليوم- "كيا ستينغر" تطلق محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب

GMT 03:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع سعيدة لتكريم والدها في مهرجان شرم الشيخ
اليمن اليوم- حنان مطاوع سعيدة لتكريم والدها في مهرجان شرم الشيخ

GMT 03:36 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إناث السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج
اليمن اليوم- إناث السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر توضح أسباب نجاح "الطوفان" منذ بداية عرضه

GMT 00:47 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تكشف عن بطولة مسلسل بوليسي في رمضان

GMT 06:43 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية تولونو تصعّد احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي مختلف

GMT 03:35 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تداعب الأطفال وتكشف سرًا عن شارلوت

GMT 06:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق مزاد علني في جنيف هذا الأسبوع لبيع أكبر ماسة وردية

GMT 06:19 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإطلالة براقة باستخدام الملابس اللامعة

GMT 04:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات الحشرية تضعف قدرة النحل على جمع حبوب اللقاح

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحترار العالمي سيضاعف أعداد الوفيات في الدول الدافئة

GMT 05:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار غير تقليدية تكسر جمود الديكورات في أيام الشتاء

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل "عش الغراب" في نيويورك للبيع بـ1.2 مليون إسترليني

GMT 05:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتكار لعبة كمبيوتر تُحسّن ذاكرة مرضى "ألزهايمر"

GMT 04:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث يؤكد أن تناول فيتامين "د" يساعد على الإنجاب

GMT 06:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بزيارة أفضل منتجع للتزلج في كندا في كالغاري

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

منافسة بين أشهر الفنادق العالمية لتقديم عروض عيد الميلاد

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الخريطة الفلكية تكشف عن أحداث عالمية توقظ الضمائر

GMT 10:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شكاوى العملاء تلاحق "غالاكسي اس 8" وتورط "سامسونغ"

GMT 01:22 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نورا سيد تُصمم الحلي والإكسسوارات بألوان متداخلة والكريستال
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen