المتعلقة بلعبة "العروش" أحد أفضل المسلسلات التلفزيونية الدرامية الخيالية

"فن" تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات "التنانين النفاثة للهب"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "فن" تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات "التنانين النفاثة للهب"

تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال
الشارقة- اليمن اليوم

نظمت (فن) – المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، في مركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات، ورشة عمل خاصة عن كيفية صناعة مؤثرات التنانين النفاثة للّهب، والعروش المعدنية، في مسلسل "لعبة العروش"، أحد أفضل المسلسلات التلفزيونية الدرامية الخيالية التي تُعرض حالياً.

وقدّم الورشة التي تحمل عنوان "لعبة العروش: صنع التنانين"، الفنان توماس كوتشيرا، أحد فناني المؤثرات والخدع البصرية في شركة "بيكسوموندو"، الشركة المسؤولة عن إنجاز الخدع البصرية في مسلسل "لعبة العروش"، إذ أطلعت الورشة عدداً من الفنانين الصاعدين على كيفية تطبيق التقنية الثلاثية الأبعاد لتصميم التنانين، المخلوقات الخرافية.

وقال الفنان كوتسيرا: "تولّت شركة (بيكسوموندو) مهمة تصميم التنانين في مسلسل (لعبة العروش) منذ موسمه الثاني، ومثّل نمو التنانين وازدياد حجمها من 1.8 أمتار إلى 38 متراً خلال المواسم المتعاقبة تحدياً كبيراً، إذ توجّب علينا الانتباه إلى أدق التفاصيل، كالحراشف والأشواك على رقبة التنين، ولونها، وبنيتها القاسية".

وأضاف "نستلهم هذه التصاميم من الطبيعة والحيوانات التي يمكن دمج خصائصها العضوية بالتنانين ليبدو مظهرها طبيعياً وحقيقياً قدر الإمكان، إذ تفحّصنا مجوعة من الهياكل العظمية للزواحف ذات البنية الضخمة، لتصميم الأجزاء الدائرية أعلى رقبة التنين، ودمجنا بعض الخدع البصرية باستخدام التقنيات الثلاثية الأبعاد، لإنشاء التوهج الذي يظهر على الشاشة".

وأوضح كوتشيرا "نستلهم أيضاً الأعمال الخيالية، ففيلم "دراغون سلاير" (صائد التنين)، وسلسلة أفلام "جوراسيك بارك" (محمية الديناصورات)، سبقت عصرها، وأنتجت تجارب سينمائية رائدة ومؤثرات يصعب تصديقها، وكانت سلسة أفلام "جوراسيك بارك" مصدر الإلهام الرئيس الذي دفعنا لإبداع تصاميم التنانين".

ووفرت ورشة العمل للحاضرين الشباب فرصة كبيرة للاطلاع على مراحل التصاميم الثلاثية الأبعاد التي نجحت بدمج الصور شبه الحقيقية للتنانين على لوحات العمل الحية المخصصة للعرض، ابتداءً بتصميم الأسس، وقولبة التنانين، وتحويلها إلى تنانين ثلاثية الأبعاد، واستخدام تقنية "زد برش" (أداة رقمية حاسوبية للنحت تجمع بين التصميم الثلاثي الأبعاد وتصميم البعدين ونصف) لنحت أدق التفاصيل، وتقنية "أنيم ريغ" لتحويل النماذج المنخفضة الدقة إلى نماذج عالية الدقة.

وبحلول الموسم السابع من المسلسل، بُعثت الحياة في التنانين بواسطة أكثر من نصف مليون مضلع، و483  جسم تحكم رقمي، إذ تسهم هذه التقنيات بإضفاء الواقعية على الأغشية المتواجدة بين أصابع أيدي وأقدام هذه المخلوقات العملاقة، وتكشف التقلص والتمدد في جلودها القاسية عند هبوطها على المنحدرات، واستعدادها للطيران، بنفس طريقة تمدد وتقلص جلود الحيوانات والطيور الحقيقية.

يُذكر أن مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، يسعى إلى تعزيز الثقافة البصرية لدى الأطفال والشباب، بالإضافة إلى تنمية مواهبهم، وعرض أفلام مخصصة لهم، أو من صنعهم، أو تدور حولهم، في إمارة الشارقة.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فن تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات التنانين النفاثة للهب فن تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات التنانين النفاثة للهب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فن تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات التنانين النفاثة للهب فن تدشن ورشة عمل خاصة عن كيفية إعداد مؤثرات التنانين النفاثة للهب



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تزين غلاف مجلة "فوغ" بممارسة "اليوغا"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 06:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الفساتين المطرزة أيقونة موسم الحفلات لعام 2018
اليمن اليوم- الفساتين المطرزة أيقونة موسم الحفلات لعام 2018

GMT 05:59 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد
اليمن اليوم- تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"
اليمن اليوم- أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة

GMT 00:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري
اليمن اليوم- هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري

GMT 11:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند
اليمن اليوم- أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 03:34 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
اليمن اليوم- سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن
اليمن اليوم- المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دفن علي صالح في سرية شديدة على ضوء المصباح في غياب أهم أقاربه

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 07:15 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 07:58 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زوزو نبيل التي لا يعرفها أحد

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 10:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء عامر .. أسطورة الطوفان

GMT 06:21 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

محمد رمضان وحالة التخبط

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen