ارتفعت المديونية في الأعوام الخمسة الأخيرة في شكل ملحوظ

تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك

وزير المال الأردني السابق محمد أبو حمور
عمان ـ العربي الجديد

اعتبر وزير المال الأردني السابق محمد أبو حمور، أن الوضع الاقتصادي خلال العام الحالي "سيكون أسوأ من عام 2015 في حال لم تتوافر منح خارجية واستثمارات وشراكة حقيقية مع القطاع الخاص". ولفت في حديث صحافي إلى أن "المديونية ارتفعت في الأعوام الخمسة الأخيرة في شكل ملحوظ، إذ تجاوزت قيمة 23 بليون دينار بعدما كانت 11.5 بليون عام 2010". واعتبر أن هذه الزيادة "غير مسبوقة وتشكل عاملًا مؤرقًا للاقتصاد، لأننا تجاوزنا قانون الدّيْن العام الذي أُقر عام 2001 وهو ينص على ألا تزيد المديونية على نسبة 80 في المئة من الناتج المحلي، وهي تسجل الآن 84 في المئة".

وأوضح أبو حمور أن مؤسسات التصنيف الدولي "تقوّم أي بلد ضمن معايير أهمها العجز والمديونية"، منبّهًا من أن "أي ارتفاع في المديونية يعني فرض مزيد من الضرائب في المستقبل لتسديدها".

وأشار إلى أن الأردن "اتخذ إجراءات تصحيحية ضمن برنامج الإصلاح الأول الذي تبنّاه عام 2012 وانتهى العام الماضي، وكان في مقدمها إلغاء الدعم الذي لا بد من التخلّص منه، لأنه مفهوم اقتصادي يسبّب تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك". إذ شدد على أنه "مع دعم الطبقات والقطاعات، وضد فكرة دعم الأسعار".

ورصد "تراجع النمو الاقتصادي الحقيقي في شكل لافت أخيرًا، مسجلًا 2.7 في المئة، وهذا لا يعادل النمو السكاني الطبيعي وهو 2.3 في المئة للأردنيين، و5 في المئة لغير الطبيعي نتيجة اللجوء السوري"، ما أفضى إلى "تدني مستوى معيشة المواطن خلال السنوات الأخيرة بنسبة لا تقل عن 4 في المئة سنويًا، وانعكس ذلك على ازدياد الفقر والبطالة".

وعن سعر الفائدة، رأى أنها عنصر "مهم للاقتصاد لأن البنك المركزي ينتهج سياسة تقضي بأن تكون الفائدة على الدينار أعلى منها على الدولار حتى لا تحصل دولرة للأموال". وقال إن "زيادة سعر الفائدة على الدينار يزيد الوعاء الادخاري وجاذبية الدينار والاحتياطات الأجنبية وقوة الدينار ومنعته"، فيما لم يخفِ بعض الجوانب السلبية، لأن "رفع سعر الفائدة هو كناية عن تكاليف على الاستثمار، كما يتسبب في انخفاض التداول في السوق المالية".

وأكد أبو حمور أن المنحة الخليجية "كانت ضرورية جدًا للاقتصاد، إذ قدم بعض دول الخليج مشكورًا دعمًا بلغ 5 بلايين دولار على مدار خمس سنوات بهدف الإنفاق الرأسمالي". ولم يغفل أن اللجوء السوري "أدى إلى تعاطف عدد كبير من الدول وتقديم الدعم للأردن لتغطية التكاليف، لكن المساعدات لم ترتقِ إلى مستوى أكثر من 40 في المئة من الإجمالي، وتحمّل الاقتصاد البقية". ودعا المجتمع الدولي إلى "زيادة الدعم المقدم للأردن كونه استوعب 1.250 مليون لاجئ خلال السنوات الماضية".

وتطرّق إلى آثار انخفاض أسعار النفط، ملاحظًا أنها "مزدوجة في الأردن، فهو في جانب يفيده بخفض تكاليف الإنتاج والاستهلاك وتحسين مستوى معيشة المواطن من طريق الحصول على خدمات المواصلات والنقل، فيما الجانب السلبي يتمثل في فرض الحكومة ضريبة على المشتقات النفطية تصل إلى 40 في المئة على البنزين الخالي من الرصاص وهذه الضريبة ستقل، بالتالي ستتقلّص الحصيلة على الخزينة".

وأفاد أبو حمور بأن الاقتصاد الأردني "يتميز بكونه صغيرًا، وهذا له إيجابيات وسلبيات، وتتمثل الإيجابيات في قدرته على التحرك في الإصلاحات بسرعة. أما السلبيات فهي تأثرت بالاضطرابات والظروف المحيطة، إذ تراجعت الصادرات 6 في المئة والاستثمار المباشر أكثر من 28 في المئة إضافة إلى تراجع السياحة". واعتبر وجود "مبالغة إلى حد كبير في الإيرادات في موازنة الدولة التي أُقرّت أخيرًا، لأنها لن تتحقق وسيكون العجز اكبر مما هو مقدر، وبالتالي ستنعكس أعباء الدَين على الاقتصاد".

وأمل بـ "تنفيذ المشاريع المدرجة في الموازنة مع ضرورة وجود استقرار في التشريع وفي سياسات الحكومة".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك



GMT 16:20 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أدنوك" تساهم في نجاح مؤتمر ومعرض أبو ظبي الدولي للبترول

GMT 09:53 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مارك كارني يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك تدهور الوضع الاقتصادي في الأردن ومخاوف من تشوهات في الإنتاج والتوزيع والاستهلاك



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تبرز في فستان مزوّد بقطعة من الستان

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:11 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مثيرة
اليمن اليوم- الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مثيرة

GMT 05:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو يمزج بين الطبيعة والفخامة
اليمن اليوم- طريق سان فرانسيسكو يمزج بين الطبيعة والفخامة

GMT 02:27 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الشكوك تُحيط بالصين بشأن استعراض عضلاتها في هراري
اليمن اليوم- الشكوك تُحيط بالصين بشأن استعراض عضلاتها في هراري

GMT 03:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل طابعًا مختلفًا
اليمن اليوم- لمياء فهمي توضح أن برنامج "وبكرة أحلى" يحمل طابعًا مختلفًا

GMT 03:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" يعلن 91٪ من المراهقين يستخدمون تطبيقات المراسلة
اليمن اليوم- "فيسبوك" يعلن 91٪ من المراهقين يستخدمون تطبيقات المراسلة

GMT 06:43 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية تولونو تصعّد احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي مختلف
اليمن اليوم- نادية تولونو تصعّد احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي مختلف

GMT 01:20 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية
اليمن اليوم- طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية

GMT 05:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا ستينغر" تطلق محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب
اليمن اليوم- "كيا ستينغر" تطلق محركًا سعة 2 لتر وتضم 4 أبواب

GMT 06:24 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"كابريوليه سي كلاس" الأفضل مع تقنية "منحرف الرياح"
اليمن اليوم- "كابريوليه سي كلاس" الأفضل مع تقنية "منحرف الرياح"

GMT 03:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع سعيدة لتكريم والدها في مهرجان شرم الشيخ
اليمن اليوم- حنان مطاوع سعيدة لتكريم والدها في مهرجان شرم الشيخ

GMT 03:36 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إناث السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج
اليمن اليوم- إناث السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر توضح أسباب نجاح "الطوفان" منذ بداية عرضه

GMT 03:35 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تداعب الأطفال وتكشف سرًا عن شارلوت

GMT 06:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق مزاد علني في جنيف هذا الأسبوع لبيع أكبر ماسة وردية

GMT 04:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات الحشرية تضعف قدرة النحل على جمع حبوب اللقاح

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل "عش الغراب" في نيويورك للبيع بـ1.2 مليون إسترليني

GMT 04:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث يؤكد أن تناول فيتامين "د" يساعد على الإنجاب

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

منافسة بين أشهر الفنادق العالمية لتقديم عروض عيد الميلاد

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الخريطة الفلكية تكشف عن أحداث عالمية توقظ الضمائر

GMT 10:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شكاوى العملاء تلاحق "غالاكسي اس 8" وتورط "سامسونغ"

GMT 01:22 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نورا سيد تُصمم الحلي والإكسسوارات بألوان متداخلة والكريستال
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen