بن دغر أكّد أن الاحتياطي النقدي تراجع إلى 1.3 مليار دولار

تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام

البنك الدولي
صنعاء – طارق نصر

حذّر البنك الدولي من المخاطر المحدقة بالاقتصاد اليمني الذي أصيب بالشلل التام بعد عام من الصراع، وقال البنك في أحدث تقاريره عن منطقة الشرق الأوسط، النسيج الاقتصادي والاجتماعي في البلاد أصيب بالشلل بعد عام من الصراع،  وانكمش الاقتصاد انكماشا حادا، حيث تشير التقارير الرسمية إلى انكماش إجمالي الناتج المحلي في عام 2015 بنسبة 28 % تقريبا، وأضاف: "أدى الصراع المتصاعد منذ مارس/آذار 2015 إلى تعطُّل الأنشطة الاقتصادية وتدمير البنية التحتية على نطاق واسع".

وقال التقرير: ومنذ الربع الثاني من عام 2015، توقفت صادرات النفط والغاز. كما انكمشت الواردات، باستثناء المنتجات الغذائية ومنتجات الطاقة الحيوية. وبلغ معدل التضخم السنوي حوالي 30 % عام 2015 ويُتوقع زيادته بصورة أكبر مع استمرار ضعف أداء المالية العامة. وبحسب التقرير، تتعرض المالية العامة لضغوط شديدة. واتسع عجز المالية العامة من نحو 5 % من إجمالي الناتج المحلي عام 2014 ليصل إلى 11.4 % من إجمالي الناتج المحلي عام 2015.

وتوقف التمويل الأجنبي للموازنة إلى حد كبير بسبب قيام الكثير من شركاء التنمية بتعليق مشاركتهم. وحيثما أمكن، انتقل الشركاء إلى عمليات الطوارئ والإغاثة. وتراجعت حصيلة الضرائب من القطاعات غير الهيدروكربونية بنحو 25 % مقارنةً بعام 2014. واضطرت الحكومة إلى تأجيل أو تعليق الكثير من التزامات الإنفاق العام، فيما أوفت بالتزامات دفع الأجور والفائدة. وتم تخفيض جميع العلاوات على الأجور. كما توقف الاستثمار العام كليةً، وقال البنك الدولي، إن الصراع المتصاعد أدى إلى تعقيد السياسة الخاصة بالنقد وأسعار الصرف، وأدت خسائر عام 2015 في التمويل الأجنبي، وخاصةً في صادرات النفط والغاز، إلى زيادة الضغوط على احتياطيات البنك المركزي اليمني من النقد الأجنبي، مما حدّ تدريجياً من الحيز المتاح لتمويل الواردات مع الحفاظ على سعر صرف ثابت.

وأوضح أن احتياطيات النقد الأجنبي تراجعت إلى أقل من ملياري دولار في أواخر عام 2015 (شهران من الواردات). وبالتالي، توقف البنك المركزي اليمني في فبراير/شباط 2016 عن مساندة الواردات بسعر الصرف الرسمي فيما عدا القمح والأرز. وفي غضون ذلك، أدى اعتماد الحكومة على تمويل البنك المركزي لعجز المالية العامة إلى زيادة رصيد الدين المحلي بنحو 18 % من إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى نحو 53 % من إجمالي الناتج المحلي.

وكشف رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، أن احتياطي اليمن من النقد الأجنبي انخفض إلى 1.3 مليار دولار، بدلاً من 4.2 مليارات في مارس/آذار  2015، وأكد بن دغر مساء أمس السبت خلال لقائه مجموعة من الإعلاميين، أن جماعة الحوثي، التي تسيطر على البنك المركزي، استنزفت الاحتياطي الأجنبي لتمويل حروبها وتغطية التزامات إضافية خارج موازنة البلاد، وقال رئيس الحكومة: "الحوثيون سحبوا 300 مليار ريال (1.2 مليار دولار) من البنك المركزي، دعما لما يسمونه المجهود الحربي، ولدينا وثائق رسمية بذلك"، وتتضمن الاحتياطات وديعة بقيمة مليار دولار، قدمتها المملكة العربية السعودية لليمن عام 2012.

وأشار تقرير البنك الدولي، إلى أن المؤشرات الاجتماعية كانت ضعيفة بالفعل قبل أزمة عام 2015. فاليمن به أعلى معدل لانتشار الفقر في الشرق الأوسط، حيث يعيش نحو 37.3 % من السكان تحت خط الفقر البالغ دولارين (تعادل القوة الشرائية في 2005) للفرد في اليوم، وفي اليمن أيضاً أحد أعلى معدلات سوء التغذية في العالم حيث يعاني نحو 60 % من الأطفال دون الخامسة من سوء تغذية مزمن، و35 % من نقص الوزن، و13 % من سوء تغذية حاد في عام 2012، ولفت إلى الأزمة إنسانية المفزعة التي تتكشف أبعادها في مواجهة الصراع والحرب. وتشير التقديرات إلى أن حصيلة القتلى من المدنيين تجاوزت 6 آلاف شخص، مع إصابة نحو 28500 شخص بجروح.وحتى نهاية عام 2015، وتم تقدير أعداد المشردين داخلياً في اليمن بنحو 2.5 مليون شخص بنهاية 2015، وقال: "يوجد 21.2 مليون يمني أو حوالي 82 % من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية طارئة، كما يواجه 14.4 مليون يمني نقصا مزمنا في الأمن الغذائي، وهو ما زاد بنسبة 35 % منذ بداية الصراع.

وأكد البنك الدولي أن استعادة السلام والاستقرار السياسي في اليمن أمر بالغ الأهمية للبدء في إعادة الإعمار، والتصدي لتحديات الحوكمة والتحديات المؤسسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية عميقة الجذور في البلاد، وقال إن الآفاق الاقتصادية والاجتماعية في عام 2016 وما بعده ستعتمد اعتمادا شديدا على تحقيق تحسينات سريعة على الصعيدين السياسي والأمني كي يتسنى إعادة بناء الاقتصاد، وأوضح أن البلاد ستعتمد أكثر من أي وقت مضى على المساعدات الخارجية ومساندة المانحين للتعافي من آثار هذا الصراع وإعادة بناء الثقة، بما في ذلك الثقة في مؤسساتها.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا ترتدي سترة بتوقيع "Vetements x Alpha"

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن المرشحين لجوائز الأزياء السنوية لعام 2017
اليمن اليوم- الكشف عن المرشحين لجوائز الأزياء السنوية لعام 2017

GMT 05:20 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف وسط الطبيعة
اليمن اليوم- نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف وسط الطبيعة

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ليندسي فون تعرض منزلها ذو الديكور الفريد للبيع
اليمن اليوم- ليندسي فون تعرض منزلها ذو الديكور الفريد للبيع

GMT 02:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتشكيل “حكومة انتقالية”في كردستان العراق
اليمن اليوم- صالح يطالب بتشكيل “حكومة انتقالية”في كردستان العراق

GMT 07:44 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

عبدالمجيد تتّهم الإعلام بعنصرية التعامل مع هجوم لاس فيغاس
اليمن اليوم- عبدالمجيد تتّهم الإعلام بعنصرية التعامل مع هجوم لاس فيغاس

GMT 07:49 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات احتجاج بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج
اليمن اليوم- صيحات احتجاج بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج

GMT 01:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أمل علم الدين تعرضت إلى التحرّش الجنسي في عملها
اليمن اليوم- أمل علم الدين تعرضت إلى التحرّش الجنسي في عملها

GMT 02:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب
اليمن اليوم- العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي من مازيراتي مصممة بتركيبة فاخرة
اليمن اليوم- سيارات الدفع الرباعي من مازيراتي مصممة بتركيبة فاخرة

GMT 01:30 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يؤكد قدرة "إكس-ترايل" في الطرق الجبلية
اليمن اليوم- مارتن لاف يؤكد قدرة "إكس-ترايل" في الطرق الجبلية

GMT 06:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
اليمن اليوم- دراسة تؤكّد أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 08:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تكشف أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 03:41 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة الخليجية لها

GMT 02:22 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:42 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير يكشف مجموعة من التمارين للتخلّص مِن الدهون

GMT 08:10 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يضع الأردن على قائمة أولوياتك خلال العطلات

GMT 21:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سامسونج تبدأ تطوير هاتف “جلاكسي نوت 9” القادم

GMT 04:56 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen