أوضح لـ"اليمن اليوم" ظلم المسؤولين له وإنكار إنجازاته التاريخية

حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي

حسام حسن المدير الفني لفريق المصري
القاهرة ـ حسين شعبان

أكد حسام حسن المدير الفني لفريق المصري، أنه تحت أمر المنتخب الوطني ، ولكن الفرصة لم تسنح له ومجرد ترشيحه لقيادة  الفراعنة شرف كبير، وأنه يجتهد  على أمل أن تأتى تلك الفرصة.

وأضاف حسام " أن قرار بقاء الارجنتيني هيكتور كوبر من عدمه ، يخص المسؤولين في اتحاد الكرة ، وهم أدرى بمصلحة المنتخب وهناك أعضاء في مجلس الإدارة كانوا لاعبين دوليين أمثال مجدي عبدالغني وحازم إمام ومعهم هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد وعليهم مراجعة فكر الرجل خلال المرحلة المقبلة".

وأشار حسام إلى " أنه لا يعرف حتى الآن سر تجاهل الجهاز الفني للمنتخب ، لبعض اللاعبين المميزين كلاعبي المصري ، مضيفًا أن أي لاعب في المصري سينتقل للأهلي أو الزمالك ويتألق سيتم ضمه للمنتخب" موضحًا أن  أي مدرب مصري يتمنى تولي تدريب الأهلي، فما بالك بالتوأم ، لكننا لا نسعى إلى منصب في الأهلي، والجميع يظن أن علاقتنا بمحمود طاهر من أجل منصب في النادي، فليس من طبعنا التودد لأحد ما من أجل مصلحة أو منصب"، مؤكدًا أنه لا يخشى غضب الجماهير، قائلًا " الجماهير عرفت الحقيقة كاملة، بعدما عرفوا أننا لم نترك الأهلي، بل مجلس الإدارة وقتها والجهاز الفني قالوا "مش عاوزين التوأمين في الفريق"، فأنا وإبراهيم استطعنا مع جيل صاعد من اللاعبين أمثال وليد صلاح الدين وهادى خشبة وياسر ريان، تحقيق البطولات، ولم تشعر جماهير الأهلي باعتزال النجوم الكبار أمثال الخطيب ومصطفى عبده وآخرين، فالجميع توقع انكسارًا، لكننا "شلنا الأهلى على اكتافنا"، وحققنا بطولات محليًا وقاريًا وعربيًا، ومع احترافنا في أوروبا عام 1991، غابت البطولات عن النادي، ورجعنا من الاحتراف في أوروبا، بمجرد رغبة المسؤولين في إنقاذنا للنادي من عثرته، وعدنا وحققنا البطولات مع جيل آخر جديد، وبمجرد إجبارنا على الخروج غابت البطولات عن الأهلي، أليست هذه ظاهرة؟ أم هي مصادفة؟ وتغير الأهلي بعد ذلك بعدما قام بشراء الكثير من اللاعبين، وأفضلهم على الإطلاق، وحدث نفس الشيء مع الزمالك الذى ساهمنا في حصده لكل البطولات، وأعتقد أنني وتوأمي ظاهرة يجب دراستها".

وذكر حسام حسن في حواره مع " اليمن الْيَوْمَ " ، أنه ابتعد عن التواجد داخل النادي الأهلي لظروف عمله قائلًا " ظروف  عملي مع الزمالك كانت تمنعني من زيارة الأهلي، بجانب المعسكرات والمباريات مع المصري، لكنني كنت دائم التواجد ولعبت الكرة مع أصدقائي القدامى، فأنا وإبراهيم من أوائل الناس الذين يستحقون التواجد في الأهلي، فإبراهيم كان موجودًا في الجمعية العمومية الأخيرة بدافع حب النادي، أنا وإبراهيم ساهمنا في بناء صالة عبدالله الفصيل من عائد احترافنا في اليونان، وفى المقابل حصلنا على الشهرة والمجد وحب الناس فقط، وليس الأموال، فتاريخنا طوال مشوارنا في الأهلي حتى رحيلنا 360 الف جنيه، فالأهلي بيتي وعنواني الدائم، على الرغم من إخلاصي للزمالك والمصري".

وتمسك حسام حسن بأن الأهلي هو من استغني عنه وقال " النادي الأهلي استغنى عنا، وليس نحن من تركنا النادي، فأنا وإبراهيم لم يعرض علينا التجديد للفريق، وتلقينا عرضًا للاحتراف في تركيا بمبلغ مغرٍ جدًا، وكان في الإمكان السفر من دون حصول الأهلي على أي مقابل مادي، لكننا تكلمنا مع المسؤولين على التجديد كي يستفيد الأهلي ماديًا، ثم نحترف، لكن فوجئنا بالبعض يقول لنا: "شوفوا مصلحتكم".

ولعل شهادة ياسر ريان التي كشف عنها أخيرًا تؤكد براءة التوأم  إبراهيم وحسام حسن من الرحيل من النادي الأهلي، وأن الوشاية التي وصلت لصالح سليم هي السبب في الاستغناء عنا، بعدما تم إبلاغه برغبتنا في زيادة قيمة عقدنا أو الرحيل" .

وفجر حسام حسن ، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكد أن عدم شعوره بالندم لعودته من الاحتراف الأوروبي وقال " من المستحيل أن نرفض طلب مَثلنا الأعلى صالح سليم، للعودة للأهلي، على الرغم من أن "هاني رمزي" كان زميلنا فى نيوشاتل السويسري، ورفض العودة قائلًا "مينفعش الكابتن صالح يطلب من التوأم العودة ونرفض"، على الرغم من أنني تلقيت عروضًا من برشلونة الإسباني وقتها بجانب عرض من لاتسيو الإيطالي، بعدما سجلت أربعة أهداف في مباراة نيوشاتل مع سيلتك الإنجليزي، وحتى الآن لم يحقق أي لاعب سوبر هاتريك في كأس الاتحاد الأوروبي حتى الآن، وفضلنا العودة للأهلي، على الرغم من رفض رئيس النادي السويسري، الذي كان في حالة ذهول من رفضنا جميع العروض المغرية ومن أندية عالمية والعودة للأهلي".

وأعلن الأسطورة، أنه سيمنح صوته في انتخابات الأهلي لمحمود طاهر، على الرغم من احترامه للمنافسين الذين سيترشحون أمامه، وعن خسارة كأس مصر أمام الأهلي ، قال حسام "قدر ربنا "، بجانب عدم جود بدائل في الفريق، فالمصري خاض مباراة الزمالك في الدور نصف النهائي لكأس مصر، ولقاء الأهلي بقائمة ضمت 12 لاعبًا، بجانب 5 ناشئين، وجاءت إصابة أحمد أيمن منصور وعدم وجود مدافع على دكة البدلاء وهو الأمر الذى اضطر إلى رجوع عمرو موسى للدفاع والمشاركة لأول مرة كمساك، وثلاث دقائق ومن أخطاء فردية وفي غفلة من الزمن، خسرنا كأس مصر، على الرغم من تعاطف الجميع مع المصري، وأكدوا أحقية الفريق في الفوز باللقب، لكن المصري كفريق حقق مكسبًا آخر وهو احترام الجميع.

وعن الموسم الجديد والفوز الأول على وادي دجلة ، وإمكانية المنافسة على الدوري ، قال حسام " مش هنضحك على بعض، فهناك فارق في الإمكانات، بجانب أن الأهلي والزمالك يمتلكون لاعبين هم الأفضل والأغلى، بجانب صراع الأهلي والزمالك على شراء لاعبي المصري، وهو الأمر الذى يسعى إليه أي لاعب بالانضمام لأحد القطبين، وهو الأمر الذي يعد بطولة، فالموسم قبل الماضي، تعاقد الزمالك مع محمد مجدي ومحمد مسعد، وأحمد رؤوف لسموحة، والموسم الحالي تعاقد الزمالك مع أحمد كابوريا، بجانب عبدالله جمعة ومحمد الشامي اللذين تألقا مع المصري على الرغم من إعارتهما من إنبي" .

وأوضح حسام أنه تلقي عروضًا من منتخبات مثل سورية والعراق وليبيا، بجانب أندية عربية من قطر والهلال والمريخ السوداني، بجانب الزمالك، الذى طلبه أكثر من مرة.

وأعرب حسام حسن عن ندمه على التضحية بمنتخب الأردن والعودة من هناك، قائلًا " غلطة وندمان عليها، بخاصة أننا حققنا النجاحات مع المنتخب الأردني ووصلنا إلى بطولة كأس الأمم الآسيوية، بعد غياب سنوات، بجانب الملحق الأخير في تصفيات كأس العالم والخروج أمام منتخب أوروغواي القوي، واستقبال ملك الأردن عبدالله بن الحسين للمنتخب، وتكريمه على الأداء المشرف عقب التعادل خارج الملعب مع منتخب أوروغواي".

وطالب المدير الفني للمصري بالعدالة قائلًا " مفهوم العدالة أن يتم معاملة جميع الفرق بنفس المعايير، فلا يعقل أن يتم تعديل مواعيد مباريات لفرق على حساب أخرى، وعندما يكون فريقي مقبلًا من مواجهة أفريقية ولدينا لقاء بعدها بثلاثة أيام فطلبت تأجيله، لكنني فوجئت بتعديل موعده ليقام مبكرًا 24 ساعة، فهل هذا يعقل، بجانب غياب العدالة التحكيمية الذى تسبب في خسارتنا العديد من المباريات، وكان أحد أسباب خسارة الدوري مع الزمالك موسم 2010/2011، والتاريخ لا ينسى الأخطاء التي حدثت من قبل بعض الحكام ضد الزمالك خلال هذا الموسم، وهي أخطاء واضحة من المستحيل أن تتكرر مرة أخرى، بجانب أن اللاعبين المتواجدين في الزمالك خلال تلك الفترة لا يقارنون بالنجوم الموجودين وقتها مع الأهلي، والمقارنة بين الزمالك والأهلي كانت صفرًا إلى 100، وأعرب حسام عن وجود مؤامرة ضده ، بسبب إهداء لقب الهداف التاريخي للشاذلي وقال " أمر عجيب وغريب ويحدث لأول مرة في التاريخ، فالأمر يعد تعنتًا ضدي، فعندما كنت ألعب، كان حسن الشاذلي يتصدر هدافي المسابقة عبر التاريخ بـ125 هدفًا، وعندما تجاوزت الرقم، أكدوا أنه الرقم مسجل بـ134 هدفًا، وعندما سجلت أهدافًا اكثر، قالوا إن الشاذلي تجاوز 170 هدفًا، بطبيعة الحال لابد من توثيق ذلك، لكن أشك في تجاوزه للرقم المعلن، وهناك مجموعة معينة في اتحاد الكرة، تحاربني، بخاصة بعدما رحلنا عن الأهلي، فلو كنت في الأهلي لأصبحت الهداف التاريخي للكرة المصرية، بخاصة أن الإعلام كان يساندني" .

واختتم حسام حسن ، حواره مع " اليمن الْيَوْمَ " بأنه لم ينل التكريم المناسب من الدولة متمثلة في وزارة الشباب والرياضة وقال " مش عارف والله، "مش معترفين إننا مصريين"، يكفى حب الناس لي، عل الرغم من أن السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي السابق، وميشل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، قاموا بتكريمي في استاد القاهرة، وقدموا لي شارة عمادة لاعبي العالم لأول وآخر مرة لأي لاعب، وأنا الوحيد الذى امتلك الشارة الرسمية بذلك، بجانب تكريم الاتحاد الأفريقي "كاف" لشخصي في السودان بصفتي ثاني أفضل لاعب في القارة الأفريقية بعد الكاميروني روجية ميلا، وهذا السؤال لابد أن يوجه للمسؤولين عن الرياضة المصرية" .

 

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي



GMT 04:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أبو ريدة يكشف أن محمد صلاح يستحق دخول التاريخ

GMT 01:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فوفانا يكشف عن قلقه من لقاء المغرب وكوت ديفوار

GMT 19:02 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخطيب يدعم الأهلي في المغرب مؤكدًا أنه "فوق الجميع"

GMT 00:28 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

البدري واثف في إمكانية الانتصار على الوداد

GMT 00:57 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبو عراقي يعلن إبقاء أهم النجوم في الإسماعيلي
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي حسام حسن يعلن مساندته لمحمود طاهر في انتخابات الأهلي



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي ببدلة سوداء في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 12:49 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تُصمم نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
اليمن اليوم- "ديور هوم" تُصمم نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 05:55 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

إعلان أجمل فنادق إسبانيا الشاطئية في 2018
اليمن اليوم- إعلان أجمل فنادق إسبانيا الشاطئية في 2018

GMT 12:37 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي متواضع أبرز مثال على تطور المباني الفرنسية
اليمن اليوم- منزل باريسي متواضع أبرز مثال على تطور المباني الفرنسية

GMT 05:04 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يستفز الجميع بمواقف مثيرة للجدل
اليمن اليوم- أردوغان يستفز الجميع بمواقف مثيرة للجدل

GMT 02:48 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تبيّن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
اليمن اليوم- رشا نبيل تبيّن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 07:45 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الأكمام أهم ما يميز إطلالات ميلانيا ترامب في الرئاسة
اليمن اليوم- الأكمام أهم ما يميز إطلالات ميلانيا ترامب في الرئاسة

GMT 06:08 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

اليوغا والاسترخاء أهم ما يميز الجزيرة السياحية
اليمن اليوم- اليوغا والاسترخاء أهم ما يميز الجزيرة السياحية

GMT 05:28 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يقلل السعر المطلوب لبيع منزله في فلوريدا
اليمن اليوم- جيم كلارك يقلل السعر المطلوب لبيع منزله في فلوريدا

GMT 01:51 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يفتح باب التسهيلات دون شروط صارمة
اليمن اليوم- ماكرون يفتح باب التسهيلات دون شروط صارمة

GMT 02:18 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تواجه تهمة التمييز العنصري الإيجابي
اليمن اليوم- "بي بي سي" تواجه تهمة التمييز العنصري الإيجابي

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen