كشفت لـ "العربي الجديد" عن مشوارها الإعلامي

مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها

الاعلامية مها بهنسي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الاعلامية مها بهنسي مقدمة برنامج " صباح الورد " على قناة " تن " Ten عن مشوارها الإعلامي من التلفزيون المصري حتى قنوات التحرير سابقا " تن " حاليا .

وقالت في حديث خاص لـ " العربي الجديد ": بدايتي كانت في التلفزيون المصري كمذيعة في قنوات النيل المتخصصة، وكنت اقدم برنامجا ترفيهيا، وبعد ذلك أخذت اجازة من التلفزيون المصري وعملت لفترة كمذيعة في إذاعة "نجوم إف إم"، وانتقلت بعدهل للعمل في قناة "الحياة" وقدمت برنامج "الحياة الان"، وبعدها انتقلت الى قناة "التحرير" سابقا و "تن " حاليا"  .
وعن أسباب تركها التلفزيون المصري والأنتقال للإذاعة قالت : ذلك يعود الى أنني كنت أعمل في قنوات "النيل" المتخصصة المشفرة ، وكانت فكرة أنني أقدم برنامج أمام عدد محدود من المشاهدين يشاهدوني أحبطني كثيرا، ما جعلني أنتقل للإذاعة "نجوم إف إم " وأستفدت كثيرا في التلفزيون المصري، وكذلك في "نجوم إف إم" لأن قطاعاً عريضا من المشاهدين عرفوني من خلال الاذاعة، لأن عدد مستمعيها كبير جدا .

و عن أسباب تركها للعمل في :نجوم أف إم" افادت:  علاقتي بإدارة "نجوم إف إم" جيدة جدا وليس بينا أي مشاكل وعلى الرغم أنني تركت العمل بالإذاعة الا انني فخورة بحصولي على لقب أفضل مذيعة  عام 2014 والسبب ليس هناك مشاكل في ما بيننا، ولكن هناك العديد من الأسباب التي أدت الي توقف البرنامج، منها عدم  وجود راعٍ،  ومنها رفضي المشاركة في قناة "نجوم أف أم "التلفزيونية، لكن العلاقة في ما بيننا جيدة.اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها

وعن تقييمها للعمل في التلفزيون المصري قالت : التلفزيون المصري مدرسة لجميع الاعلاميين وبالفعل استفدت كثيرا في العمل في التلفزيون المصري، و"هو صاحب فضل علي لا يمكن ان انكره وحتما سأعود له يوما من اجل تقديم برنامج من خلاله فأنا افخر بذلك" .

وعن أكثر البرامج التي قدمتها وتعتز بها في التلفزيون المصري قالت مها بهنسي : برنامج " أسهر معانا " وبرنامج " نهارك سعيد " .اما عن تجربتها مع قناة " الحياة " قالت : "استفدت كثيرا ايضا في قناة الحياة لأنني في التلفزيون المصري كنت أقدم برنامجا ترفيهيا وفي قناة الحياة كنت أقدم برنامج " الحياة الآن " وهو برنامج سياسي إخباري يتابع الأحداث لحظة بالحظة ويناقشها، وعندما بدأت عملي في قنوات الحياة كان وقتها وقت اندلاع الثورة في 2011 ووقتها كانت الاحداث سريعة للغاية ومتلاحقة ، ما جعلني اصر واتابع ما يحدث حولي حتى استطيع ان اوصل الخبر بشكل جيد للمشاهد .

وعن اسباب ترك قناة الحياة تقول : تعاقدي مع قناة الحياة كان لمدة عامين ولم يتم تجديد التعاقد وكنت وقتها اسعى للانتقال لقناة آخرى وانتقلت بالفعل لقنوات " التحرير "، وقدمت هناك برنامج تغطية حول الأحداث كنت انقل الاحداث بتحليل اعمق و قدمت "صباح التحرير ويك اند" .

وعن أسباب إيقافها من قنوات التحرير لفترة بسبب تعقيبها على واقعة "التحرش" قالت : "هو خطأ غير مقصود وأعتذرت عنه فليس من المعقول أن أتهكم على واقعة تحرش، فأنا إمرأة أولا وأخيرا وعلى الرغم من أن كثيرين هاجموني، لكن هذه  الواقعة شهرتني أكثر، حتى إن صحيفة "الغارديان" البريطانية  كتبت عن هذا الموضوع، وقناة "الجزيرة" تحدثت عن الواقعه .
وعن رأيها في ما حدث لريهام سعيد وإيقافها قالت : "ريهام سعيد إعلامية وزميلة ولكنني ضد التشهير بسمعة الآخرين في الإعلام فنحن هدفنا نقل الحقيقة وليس التشهي"ر .

وتنتقل للتحدث عن برنامجها " صباح الورد " الذي تقدمه على قناة " تن " وتقول :  هو برنامج شامل أعتبره يشبه المجلة التي تتصفحها صباح كل يوم وتجد بها كل ما تريد فهو غير متخصص في مجال محدد ولكن متنوع وخدمي أيضا فهو برنامج "توك شو" شامل ، ومن  يشاهده يشعر بجرعة من التفاؤل والأمل وهو ما نريده في صباح كل يوم .

أما عن أتجاهها للتمثيل تقول : شاركت كممثله في تجربة مع والدي المخرج آمالي بهنسي من خلال مسلسل تليفزيونى أسمه "في بيتي" وكان من بطولة الفنان احمد ادم ، وكنت وقتها طالبه فى الفرقة الثانية بكلية الاداب وشاركت فى اربع حلقات من المسلسل،  وبعدها توفى والدي، وعلى الرغم من دراستي للتمثيل فأنا أخذت "كورسين" فقط، ثم أتجهت للإعلام رغبة مني في ذلك، ولو جاءت لي فرصة في التمثيل ستضيف لمشواري فلا مانع ولكني أعتز بعملي كإعلامية" .
 

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها اليمن اليوم- مها بهنسي تُؤكِّد أنّ التلفزيون المصري صاحب فضل عليها



اليمن اليوم-

كشفت عن علاقات سام طومسون الجنسية

براندي غلانفيل تغادر "بيغ براذر" بسبب تصويت الجمهور

نيويورك ـ مادلين سعادة
خرجت عارضة الأزياء الأميركية، براندي غلانفيل، من برنامج بيج براذر"Big Brother" المثير للجدل، والذي تعرضه القناة الرابعة في التليفزيون البريطاني، بعد فشلها في االحصول على أصوات المشاهدين لصالح بقائها، وبذلك أصبحت غلانفيل رابع متسابقة تخرج من بيت المشاهير "بيج براذر"، بعد أن فشل الجمهور في انقاذها عقب ترشيحها للخروج من المنزل إلى جانب بول دانان وهيلين ليديرر وديريك أكورا. وظهرت نجمة البرنامج التلفزيوني "The Real Housewives Of Miami"، ذات الـ44 عامًا، في آخر حلقة لها مرتدية فستانًا ذهبيًا أنيقًا لفت انظار الحاضرين، حيث استقبلتها إيما ويليس لمقابلتها قبل التصويت ببقائها أو خروجها، ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت غلانفيل إن هناك شيئًا ما يحدث بين متسابقي البرنامج جيما لوسي و سام طومسون. وأكدت غلانفيل في وقت سابق لإيما، في مقابلة على الهواء، أن سام طومسون هو بالتأكيد شخصية مخادعة وماكرة وغامضة، ولا يحفظ كلمته، قبل أن تلمح إلى
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen