طالبت المُعلّمين بمساعدتهم على تنمية مهارات القراءة

دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب

مساعدة الأطفال على تنمية مهارات القراءة والكتابة
لندن ـ سليم كرم

أثّر الصعود المتزايد للإعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي في كيفية وطريقة تلقي الأطفال للأخبار وبخاصة الكاذبة منها، إذ يجب إعطاء المعلمين الموارد التي يحتاجونها لمساعدة الأطفال على تنمية مهارات القراءة والكتابة اللازمة للمرور عبر الإنترنت.

ويبدو أن صعود الإعلام الرقمي والاجتماعي يغيّر بسرعة طريقة تعلم الأطفال للأخبار، لكن الأطفال لا يكتسبون مهارات القراءة والكتابة التي يحتاجون إليها للبقاء والنمو في هذا العصر الرقمي بالسرعة المطلوبة.

وتوصلت دراسة قامت بها لجنة الإعلام لمدة عام بشأن تأثير الأخبار المزيفة على الأطفال والشباب، أن 2٪ فقط من الأطفال والشباب في المملكة المتحدة يمكنهم التمييز بين الأخبار الحقيقية والمزيفة، مما لا يتسبب فقط في حدوث فجوة خطيرة في المهارات لا تقود فقط ثقافة الخوف والقلق وعدم اليقين بين الشباب، بل إنها تُهدّد بتقويض مستقبل الأطفال الديمقراطي.

ويعتقد المعلمون بأنهم مسؤولون في النهاية عن مساعدة الأطفال على التعرف على الأخبار المزيفة، لكن 6٪ فقط من الأطفال يقولون إنهم تحدثوا مع المعلمين بشأن الأخبار الكاذبة، وإذا لم تتم معالجة هذا الأمر فسيكون الجيل القادم بالكامل من الأطفال في خطر، فيجب على الحكومة وشركات الإعلام أن تسرع بتزويد المعلمين بالتدريبات والموارد والوقت الذي يحتاجون إليه لمساعدة الأطفال على تطوير مهارات القراءة والكتابة اللازمة لتصفح وتحليل صحة الأخبار التي يعثرون عليها عبر الإنترنت بثقة.

وصرّحت صحيفة "الغارديان" بأن قصتها عن الأخبار المزيفة هي ما جعلها تبدأ مشروع مؤسسة "الغارديان" لتعليم تلاميذ المدارس الفرق بين الأخبار المزيفة والحقيقية، كما قالت الصحفية إن مجلس مدينة أكسفورد كان "يهددها بغرامة قيمتها 2500 جنيه إسترليني للأخبار الكاذبة"، والتي اضطرت "الغارديان" بتصحيحها عدة مرات.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب دراسة تُوضِّح تأثير الأخبار المُزيَّفة على الأطفال والشباب



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen