أُعطيت الأولوية مُؤخرًا للفتيات لتزايُد نِسب إصاباتهنّ

نشطاء يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- نشطاء يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم

نشطاء في بريطانيا يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم
لندن ـ سليم كرم

دعا نشطاء في المملكة المتحدة، هيئة الخدمات الصحية الوطنية إلى تطعيم الأطفال ضد فيروس الورم الحليمي البشري القاتل (HPV) بعد أن أوجد رؤساء الصحة أدلة جديدة بأنه يسبّب العديد مِن حالات السرطان لدى الذكور أكثر مما كان يعتقد سابقا.

ووفقًا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فحتى وقت قريب، كان رؤساء الصحة جادلوا بأنّ مِن المرجّح أن يكون تطعيم الأولاد المراهقين ضد فيروس الورم الحليمي البشري "غير فعال".
واستندت استنتاجاتهم إلى نموذج حاسوبي توقّع بأن تطعيمه لن يمنع حدوث أعداد كبيرة من السرطانات، لكن اكتشفت الصحيفة البريطانية أن حساباتهم القديمة تستند إلى معلومات خاطئة.

واعترف مسؤولو الصحة بأن فيروس الورم الحليمي البشري يسبّب ما يصل إلى خمسة أضعاف من أعداد حالات الإصابة بسرطان الفم والحنجرة لدى الرجال، كما كان متوقّعا، وأن عدد حالات السرطان المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري ترتفع بشكل أسرع ما كان يقدر أيضا.

ويقول المشاركون في الحملة التي تدعو إلى التطعيم، إنه بالعودة للوراء يجعل الأمر أكثر احتمالا أن يتخذ الوزراء قريبا قرار الموافقة على تطعيم الذكور وإنهاء ترتيب الفصل العنصري الذي يتم بموجبه تطعيم الفتيات بشكل روتيني، مؤكدين أن هذه الخطوة ستحمي نحو 400 ألف فتى كل عام من الإصابة بالسرطان.

وفي وقت سابق، أخبرت مصادر، أخصائي في ميكروسوفت، اعتماد نموذج كمبيوتر جديد يستند إلى الأرقام الحديثة الخاصة بحالات فيروس الورم الحليمي، وهدم الافتراضات القديمة.

وقال أحدهم إن "الأرقام الجديدة تعزز بشكل كبير تطعيم الذكور والتي من غير المتصور أن لا تتغير سياستها".
جاء هذا الإعلان بعد اجتماع للجنة المشتركة بشأن التلقيح والتحصين الأسبوع الماضي، والذي قدم خبراؤها توصيات للوزراء بشأن أي مجموعات من الناس يجب أن يتلقوا لقاحات معينة من هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ويجعل قرارات اللجنة المنعقدة من معهد ج كريغ فنتر JCVI علنية بعد 6 أسابيع من مثل هذه الاجتماعات، لكن بالفعل أرسلت توصياتها إلى الوزير المسؤول عن التطعيم والتحصين ستيف برين.

وقال البروفيسور كريس نوتنغ، أخصائي سرطان الرأس والعنق في مستشفى رويال مارسدن في لندن، إنه أدرك أن JCVI أعاد تقييم البيانات بشأن فعالية تكلفة تطعيم الذكور، وأنها كانت "قريبة جدا من التوصية".

وأضاف: "سيكون هذا خطوة كبيرة نحو منع حوالي 2000 حالة سرطان ذكور سنويا بسبب هذا الفيروس.. أحث النظام الصحي الوطني على التأكد من أن برنامج التطعيم سيمضي الآن".
وأعطيت أولوية التحصين للفتيات لأن عدد النساء اللاتي يعانين من سرطانات فيروس الورم الحليمي البشري أكثر من الرجال، غير أن فيروس الورم الحليمي البشري يقتل نحو 650 رجلا كل عام، ويرجع ذلك أساسًا إلى الإصابة بسرطانات الفم.​

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen