بلغت قيمة الصفقة الإجمالية أكثر من 100 مليون دولار

عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في "إم سي ساين كومباني"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في "إم سي ساين كومباني"

عاطف أحمد عبدالملك الرئيس التنفيذي لآركابيتا
المنامة ـ اليمن اليوم

أعلنت شركة «آركابيتا للاستثمارات البديلة» التي تتخذ من البحرين مقرًا لها استحواذها على حصة سيطرة في شركة «إم سي ساين كومباني»، إحدى أكبر الشركات الأميركية المتخصصة في تقديم خدمات اللوحات الإعلانية والإنارة في الولايات المتحدة، في صفقة بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 100 مليون دولار.

وقال عاطف عبدالملك، الرئيس التنفيذي لـ«آركابيتا»، الإثنين: «إننا متحمسون للعمل مع فريق إدارة شركة إم سي ساين الحاصل على خبرة واسعة وطويلة، والذي استطاع تحقيق نمو كبير على مدى الأعوام القليلة الماضية، ونتطلع إلى مساعدة الشركة على تحقيق المزيد من النمو والتوسعة في خدماتها وقاعدة عملائها، ونرى أنها قادرة على الفوز بحصة من السوق في هذا القطاع غير المشبع الذي تنتشر فيه شركات محلية صغيرة، بينما تنفرد شركة إم سي ساين بأن أكثر من 75 في المائة من عملائها شركات وطنية كبرى، وهذا تأكيد على ما تتميز به من قدرة على تحقيق قيمة مضافة عالية، كما أنها تتميز بارتفاع نسبة احتفاظها بالعملاء والتي بلغت 99 في المائة في المتوسط منذ العام 2012».

ومن جانبه، أوضح مارتن تان، الرئيس التنفيذي للاستثمار بمجموعة «آركابيتا»: «نرى أن الشركة تملك قدرة عالية على تنمية عملياتها الأساسية والاستحواذ على شركات خدمات إقليمية أصغر حجماً. وبالنظر إلى الطبيعة المتكررة لطلب العملاء، فإن شركة إم سي ساين تستفيد أيضًا من قاعدة إيراداتها المتكررة الكبيرة والنامية، ونحن متحمسون لتقديم فرصة الاستثمار في الأسهم الخاصة هذه لمستثمرينا، ومتفائلون بقدرة الشركة على تحقيق النمو في المستقبل المنظور».

وتأسست شركة «إم سي ساين» في عام 1953 لتقديم خدمات اللوحات الإعلانية والإنارة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ويتضمن نموذج أعمالها غير الكثيف للموجودات القابل للتوسعة إلى حد كبير والقائم على الإشراف المباشر على احتياجات العملاء ومخزوناتهم، وتضم قاعدة عملائها أكثر من 275 شركة، الكثير منها يتعامل مع إم سي ساين منذ ما يزيد على عشرة أعوام، ومنها عدد من أكبر الشركات الأميركية والكندية العاملة في قطاعات تجارة التجزئة، والخدمات المصرفية، والفنادق والضيافة، ومطاعم المأكولات السريعة، وسلاسل محطات الوقود ومتاجر السلع الاستهلاكية المنتشرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية وكندا. 

وتركز شركة إم سي ساين على تقديم خدمات اللوحات الإعلانية، تشمل تركيب اللوحات الجديدة وإعادة تصميم السمة التجارية وتجديد اللوحات وصيانتها حسب الطلب وإجراء الإصلاحات الطارئة، وحققت الشركة أيضًا نموًا ثابتًا في شريحة خدمات الإنارة الداخلية والخارجية، وتسعى حاليًا إلى تعظيم استفادتها من النمو المرتفع الذي تشهده سوق تحويل الإنارة إلى تقنية «إل دي إيه» في الولايات المتحدة، ويعمل لديها في مقرها في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو 225 موظفًا، وهي تقوم بتنفيذ أكثر من 40 ألف أمر عمل سنويًا من خلال أكثر من 5 آلاف شريك خدمات ميدانية.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في إم سي ساين كومباني عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في إم سي ساين كومباني



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في إم سي ساين كومباني عبدالملك يسعى إلى تحقيق نموًا في إم سي ساين كومباني



أكّدت أنها تقتني أشيائها من فندي وغوتشي

تيفاني هاديش تتحول إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
دخلت الكومديانه تيفاني هاديش في خط الموضة لنشر العلامة التجارية الجديدة في العدد الثالث من مجلة دبليو, وعلى الرغم من أن نجمة "رحلة الفتيات" ذات 38 عامًا، أثبتت قدرتها على تصميم الأزياء الراقية مثل المحترفين، فقد اعترفت لوس أنجلوس بأنها لا تحمل حقيبة يد، قائلة "فلسفتي هي، أنه مهما كانت تكاليف الحقيبة، فمهمتها أن أتمكن من الحفاظ على ذلك مبلغ من المال داخلها وليس صرفة عليها". و نهضت تيفاني هاديش ببراعة، عندما تحولت إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى، ففي وقت لاحق ارتدت تصميمات رونالد فان دير كيمب وكانت تبدو كخادمة من العصور الوسطى. وبعدها ظهرت مرة أخرى ووصفت بأنها "ماري أنطوانيت الجاذبية"، عندما تألقت في ثوب من تصميم "جيامباتيستا فالي هوت كوتور" مع طبقات ومستويات من التول الوردي وحزام وسط بسيط. تيفانى تعيد ارتداء نفس الفستان فى الأوسكار  وتألقت  بزيها الأحمر الساحر، به في مسلسل "كارمايكل شو" وكان من تصميم
اليمن اليوم- استمتع بعطلة نهاية أسبوع في باريس وهذا هو دليلك

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen