توقعات بتخطي عدد العاطلين 219 مليون شخص

كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي

معدل بطالة الشباب
واشنطن ـ يوسف مكي

كشف كبير الاقتصاديين في "الصندوق الدولي للتنمية الزراعية" (إيفاد)، أن البطالة في المنطقة العربية وصلت إلى مستويات مقلقة في أسواق العمل في الشرق الأوسط، وأن اتجاهاتها في تزايد مستمر بسبب عدم الاستقرار السياسي التي طفت على السطح في عام 2011، في حين يدفع انخفاض أسعار النفط معدلات البطالة نحو مزيد من الصعود.

وقال عبد الكريم سما في حوار صحافي، إن "منطقة الشـــرق الأوســط وشمال أفريقيا الأعلى في معدلات البطالة الرسمية خصوصاً بين الشباب، مقارنة بـــأي منطــــقة أخرى في العالم، إذ تجاوزت 30 في المئة، ويعاني منها حوالى ربع أولئك الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً، في حين وصلت إلى 40 في المئة في صفوف النساء".

ووصف سما معدل بطالة الشباب في منطقة الشرق الأوسط بأنه «مقلق» ويهدد الأمن الاجتماعي في المنطقة وفي تفاقم الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، لاسيما أن منظمة العمل الدولية توقعت أن يتخطى عدد العاطلين عن العمل 219 مليون شخص في عام 2019.

وأشار كبير الاقتصاديين في الصندوق التابع للأمم المتحدة، أن هناك تداخلاً بين هبوط أسعار النفط والدول العربية التي تواجه تباطؤاً اقتصادياً يجعل استقطاب العمالة أقل، موضحاً أن «تراجع أسعار النفط، انعكس سلباً على قدرة الدولة العربية المنتجة للنفط على استيعاب أعداد كبيرة من العمالة الوافدة من الدول العربية المستوردة للنفط، ما فاقم من معدلات البطالة في المشرق والمغرب العربي، وفاقم من مشكلة الهجرة غير الشرعية، التي يفقد كثير من الشباب حياتهم وهم يعبرون البحر بحثاً عن عمل في اوروبا".

وشكل هذا الوضع ضغوطاً على الحكومات وشركاء التنمية لإيجاد حلولٍ بغية توفير فرص عملٍ للشباب والنساء. وقال: تتكبد المنطقة خسائر في ناتجها القومي، جراء البطالة لا سيما في صفوف النساء، حيث يمكنها زيادة دخلها القومي بنسبة 34 في المئة في حال خلقت فرص عمل للشباب والنساء.

وأشار سما إلى أن الصندوق يسعى جاهداً إلى التعاون مع حكومات المنطقة لزيادة الاستثمار في الزراعة التي تعدّ من أهم المشاريع التي تستوعب تشغيل الشباب وتخلق موارد دخل للشباب، لا سيما في الأرياف.

وقال إن حل أزمة البطالة في المنطقة يجب أن يكون شاملاً الجانبين الأمني والاجتماعي، إذ أن إيجاد فرص عمل للشباب، تقلص من دوامة الهجرة غير الشرعية، وتعزز التنمية المستدامة. وأشار إلى أن أهم المشاريع التي يقوم به الصندوق هو مشروع «تقويم»، "إنه من الصعب جداً على الحكومات في المنطقة إيجاد سياسات فعالة في مجال عمل الشباب والنساء بسبب نقص الأدلة عن الأمور المفيدة".

ويهدف الصندوق الذي أُطلق عام 2010 إلى تجميع أدلةٍ على التصميم والتنفيذ الفعال لاستخدام الشباب، وهو يقدِّم دعمه في إطار مشروع «تقويم»، وهو برنامج دعم فني تنفذه منظمة العمل الدولية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد وجهت منذ عام 2010 خمس دعواتٍ لتقديم مقترحاتٍ لينتج عنها أكثر من 550 مقترحاً مع المباشرة في عمليات تقويم عدة للأثر وأطرٍ للرصد والمتابعة. ونُفِّذت من خلال الصندوق دراسات على تدريب الشباب على الأعمال والقروض في أوغندا، ووسائل متعددة للتسلية والتعليم على ريادة الأعمال في مصر، والتعليم المهني في كينيا، والتدريب على المهارات الشخصية في المغرب.

واشار إلى أن مؤتمراً عقد في جنيف اخيراً تحت شعار «الشباب والتشغيل في شمال أفريقا»، أكد على أهمية تطوير «وثيقة عمل تعنى بإيجاد خارطة طريق بالتعاون مع المنظمات الدولية وجهات تمويلية للعمل جميعاً على متابعة خطر البطالة على نطاق واسع، لا سيما الهجرة غير الشرعية التي تهدد اوروبا».

وقدرت منظمات دولية أن عدد المهاجرين حول العالم بلغ 65 مليون شخص، 22.2 مليون شخص منهم من منطقة الشرق الاوسط.وأكد المؤتمر على اهمية الاستثمار في الزراعة والقطاع الرعوي في الوسط الريفي في المنطقة. وركز على مشروع «تقويم» الذي يعني ببناء قدرات دولية وتقويم مشاريع هادفة.

ولفت إلى أن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يعني بالاستثمار في القطاع الريفي والزراعي من خلال المشاريع التي تحتضنها منظمة العمل الدولية. واشار إلى أن اجمالي الاستثمارات التي يدريرها الصندوق في 100 دولة حول العالم، تصل الى 16.4 بليون دولار.

وتعتبر "ايفاد" وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة ومؤسسة مالية دولية تأسست عام 1977 باعتبارها واحدة من النتائج الرئيسة للمؤتمر العالمي للأغذية 1974. ويكرس الصندوق للقضاء على الفقر في المناطق الريفية في البلدان النامية، حيث يعيش 75 في المئة من فقراء العالم في المناطق الريفية في البلدان النامية، بينما تعود 4 في المئة فقط من المساعدات الإنمائية الرسمية لقطاع الزراعة.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي اليمن اليوم- كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي اليمن اليوم- كبير الاقتصاديين يؤكد أن البطالة تهدد الأمن الاجتماعي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تفضّل اللون الأصفر لترويج فيلمها الجديد

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة.وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده بالاغتصاب

GMT 08:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تدرس التغييرات الاجتماعية في بلاد عملها
اليمن اليوم- مسؤولة في "كيرينغ" تدرس التغييرات الاجتماعية في بلاد عملها

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

السبب وراء وصول بونابرت على سفينته إلى غولف جيو
اليمن اليوم- السبب وراء وصول بونابرت على سفينته إلى غولف جيو

GMT 08:53 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل يتصدى لقطع الأشجار ويسمح بنمو النباتات من خلال الطوابق
اليمن اليوم- منزل يتصدى لقطع الأشجار ويسمح بنمو النباتات من خلال الطوابق

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلق على موقف شومز من الاتفاق مع إيران
اليمن اليوم- ترامب يعلق على موقف شومز من الاتفاق مع إيران

GMT 09:16 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف تعرضها للتحرش الجنسي منذ الصغر
اليمن اليوم- نيكولا ثورب تكشف تعرضها للتحرش الجنسي منذ الصغر

GMT 05:16 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

توصيات مهمة لحجز أفضل 10 فنادق في بريطانيا
اليمن اليوم- توصيات مهمة لحجز أفضل 10 فنادق في بريطانيا

GMT 10:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جنون الأسعار يصيب سوق العقارات في ضواحي مدينة سيدني
اليمن اليوم- جنون الأسعار يصيب سوق العقارات في ضواحي مدينة سيدني

GMT 09:42 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الأميركي يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات التميّز العالمي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
اليمن اليوم- تصنيفات التميّز العالمي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 02:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء قردة بورنيو
اليمن اليوم- الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء قردة بورنيو

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"X3" من "بي ام دبليو" تقلب الموازن بمميزات مدهشة
اليمن اليوم- "X3" من "بي ام دبليو" تقلب الموازن بمميزات مدهشة

GMT 08:26 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة في القيادة بعيدًا عن ضجيج الطريق
اليمن اليوم- فانتوم 8 قمة الفخامة في القيادة بعيدًا عن ضجيج الطريق

GMT 01:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تكشف عن مفاجآت جديدة في "الكبريت الأحمر"
اليمن اليوم- داليا مصطفى تكشف عن مفاجآت جديدة في "الكبريت الأحمر"

GMT 00:45 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أنوشكا توضح سر قبولها برنامج "الصالون" على "دي إم سي"

GMT 07:58 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء شابة حققت حلمها قبل أن تنتهي حياتها بمأساوية

GMT 08:05 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد علي كلاي تروي حقيقة إدمانه للجنس

GMT 07:45 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت أشهر نماذج الموضة والأزياء حول العالم

GMT 00:31 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بحث يعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 02:11 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الافصاح عن روعة بريطانيا وأيرلندا في أسبوع علوم الأرض

GMT 10:53 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

النمور والدببة البرية تزين منزلك العصري في موسم الخريف

GMT 03:45 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف جهاز طبي يمنع "السلس البولي" عند النساء

GMT 03:51 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء بريطانيون يخترعون نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 03:58 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بأسلوب هوليوود

GMT 05:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي مذهل لتجربة ممتعة في "رودينغ بارك"

GMT 09:51 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

شكوى جديدة من بطارية آيفون 8 بلس فى الصين

GMT 01:36 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

هبة المصري تطلق أحدث تصميماتها لأزياء المحجبات العملية
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen