كشف لـ "اليمن اليوم" الوضع الراهن في دمشق

شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية

المبعوث الصيني الخاص إلى سورية شيه شياويان
القاهرة - علي السيد

ثمّن المبعوث الصيني الخاص إلى سورية شيه شياويان، دور مصر في المنطقة وقال إن مصر دولة مهمة للغاية، في المنطقة ولها تاثير كبير، ولعبت دورًا إيجابيًا في القضية السورية، ونريد أن نستمر فى التعاون والتنسيق معها، لمساعدة جميع الأطراف السورية، على التوصل إلى حل وكيفية مساعدة اللاجئين السوريين، في مواجهة الأزمة الإنسانية الراهنة.

وشدد المبعوث الصيني في حديث لـ"اليمن اليوم"، على هامش لقاء نظمته السفارة الصينية في القاهرة، على أنه يجب على المجتمع الدولي توحيد الجهود لتشكيل جبهة فعالة ضد الإرهاب، داعيًا إلى ضرورة منع عناصر الإرهاب من إعادة جمع شملهم وتجنيد المزيد من العناصر المتطرفة، وإن المعركة يجب أن ترتكز على مواجهة أسباب الإرهاب والتشدد حتى يعود السلام مرة أخرى، ليس فقط لسورية، ولكن في المنطقة ككل.

وكشف شياويان أن الشهر المقبل سيشهد جولة جديدة، من مفاوضات جنيف المتعلقة بسورية، داعيًا إلى استغلال زخم الوضع الحالي، لمحاولة التوصل إلى تسوية بين الأطراف. 

وأكد شيه شياويان أن استقلال وسيادة سورية، يجب احترامها ويجب أن تستمر كدولة واحدة ولا يتم تقسيمها، وبسؤاله عن سعى بلاده للمساعدة فى إعادة البناء في سورية، قال المبعوث الصيني إن هناك إمكانية أن تتوقف المعارك ويعود السلام ويجب أن نضع البناء نصب أعيننا، معتبرًا أن عودة السلام والحفاظ عليه شرط ضروري، لافتًا إلى هذا لا يعني أننا لا يجب أن نفكر في هذا بل يجب أن نستعد والصين مستعدة للانضمام إلى المجتمع الدولي، للانخراط في إعادة بناء البينة التحتية والمستشفيات، موضحًا أن إعادة البناء ربما تصل تكلفتها ما بين 200 و300 مليار دولار.

وعن مجالات الاستثمار فى سورية، أكد أن المرحلة لا تزال مبكرة والصين دولة قوية وسنكون مستعدون عندما يحن الوقت، وفيما يخص التعاون بين مصر والصين قال  شياويان إن التعاون بين البلدين كان مثمرًا على الساحات الاقليمية والدولية ولدينا تنسيق مستمر وبشأن سورية هذه المرة الثانية، التي يزور مصر مما يعني إننا ملتزمون بالقضية السورية ونرغب فى التنسيق مؤكدا ان امكانية التعاون بين مصر والصين عظيمة . 

وأشار المبعوث الصيني إلى أن هناك تقدم في سورية، والصراعات تم تقليلها وهذا مؤشر جيد على أن الجميع على الطريق الصجيح ولكننا نحتاج الى وقف اطلاق النار ومهمتنا لم تنته وعلى الاطراف التوصل إلى تسوية وعليهم التفكير فى تشكيل هيئة انتقالية تساعد على الحفاظ على الزخم الحالي.

وعن مستقبل الأسد قال إن دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا عدلوا من موقفهم حول بقاء الأسد، وقالت باريس إن عدم وجود الأسد ليس شرطًا لعدم التفاوض، وردًا على مسار الأزمة الخليجية، قال المبعوث للصيني إن العائلة العربية يجب ألا تنقسم، وأن تحل الخلافات داخليا ومهما كانت المشكلة يمكن حلها من خلال المناقشات ودول الشرق الاوسط بما فيها مصر يجب أن تحافظ على الدبلوماسية.

وحول وضع اللاجئين والدور الصيني قال "إن هناك المزيد منهم يعود إلى سورية، مع تحسن الوضع، لافتًا إلى 100 ألف لاجئ، عاد وذاك وفقًا لمسؤول أممي، ولا يوجد مكان أفضل من الوطن، ولكن مع عودتهم يحتاجون منازل وطرق وبنية تحتية، وعلى المجتمع الدولي النظر في المساعدة ذلك، لافتًا إلى أن بكين قدمت 100 مليون دولار مساعدات صينية، تضمن سيولة نقدية وبضائع وأدوية وخدمات ومستلزمات طبية .

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية شيه شياويان يأمل في عودة السلام إلى سورية



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في قصر باريزيان بإطلالة خلابة

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- "وايت هافن" من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen