أعلن لـ "اليمن اليوم" تعرضهم للتعذيب من جانب السلطات

الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء

طارق الشنيطي
سول ـ علي السيد

  كشف ممثل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في كوريا الجنوبية طارق الشنيطي، أن 1400 شخص تقريبا هربوا من كوريا الشمالية والتي عززت قواتها على الحدود مع الصين، وإن هناك 1000 شخص هربوا من كوريا الشمالية في عام 2017".

وقال الشنيطي في تصريحات خاصة إلى "اليمن اليوم" إن معظم الهاربين من النساء 80 % منهم، لأن المرأة في كوريا الشمالية لديها فرصة للهروب عن الرجل لأنها ليست مطالبة بالعمل في الحكومة والجيش والنساء لهن مساحة في الحرية ويشتغلن بالأسواق بالتعاون مع الصين.

وحول وضع هؤلاء الأشخاص الذين تم القبض عليهم من الكوريين الشماليين في الصين قال الشنيطي "يعيدوهم لكوريا الشمالية يتعرضون لكافة أنواع التعذيب والتحقيقات التي تجرى معهم يكون بها الكثير من الضرب، وبها اعتداء جسدي وجنسي خاصة وأن كل المحققين رجال مما يجعل الانتهاكات مستمرة".

وشدد الشنيطي على النظام في كوريا الشمالية غير عادل وغير منصف حيث يصل الغذاء لمن لا يستحق وهو ما يجعل اعتماد كوريا الشمالية على المعونات الدولية الغذائية، وتذهب الأغذية لأشخاص يضمن ولائهم للنظام الحاكم في كوريا".

وعن الوضع الداخلي في بيونغ يانغ قال المسؤول الأممي إنه يمنع الأشخاص من حرية التنقل من مدينة إلى أخرى، وحين يولد الشخص في كوريا الشمالية يحدد مكانه ولا يمكن مغادرة هذا المكان إلا بتصريح من الحكومة، وهناك حالة استنفار كاملة في البلاد بعد التجارب النووية الشمالية وزادت من الضغط على الأشخاص.

وأوضح أن الهواتف النقالة متواجدة بكثرة في كوريا الشمالية ولكن لا يستعملونها وإذا رغبوا للتحدث يذهبون للجبل، لاستخدام الشبكات الصينية في الاتصال بسبب التنصت على المكالمات وليس هناك انترنت. وأكد ممثل الأمم المتحدة أن موقف حكومة كوريا الشمالية تغير خلال السنوات الأخيرة وحتى 2014 كان هناك انغلاق تام على حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ويقولون إنها مؤامرة غربية على البلاد، وكانت هناك محققة من الإكوادور لمعاينة أوضاع ذوي الإعاقة في كوريا الشمالية بدعوة الحكومة ولكنها لم تتمكن من رؤية كل شيء وكان شيء جيد، وكوريا الشمالية تعرض تقاريرها الوطنية في مجال حقوق الإنسان للنساء والأطفال ولأول مرة عرضت تقارير حول وضعية النساء وهي تقارير تقول أنه ليس هناك مشكلة ولكنه اعتراف بالمنظومة الدولية لحقوق الإنسان وهذه الدولة صادقت على المعاهدات الدولية و5 منها في 2016 لها علاقة بالأشخاص ذوي الإعاقة وهناك 9 معاهدات دولية في حقوق الإنسان صادقت على 5 منها وهناك تغيير على المستوى الحكومة رغم انه طفيف ولكن جيد جدا بشكل عام.

وأكد الشنيطي أن كوريا الشمالية تقوم بالتجارب النووية والصواريخ البالستية حتى تظن أنها قوى عظمى وهذا تصورها ولكن هذا خطر على الأمن القومي خاصة وأنها تجرى في ظروف لا ندري عليها شيء والتجربة التي جرت في سبتمبر/ايلول الماضي تحت الأرض وتسببت في زلزال كبير والاشعاع النووي يتسبب في التأثير على الأراضي الزراعي وسنرى أمراض بعد سنوات، وقال "إن نمط تعامل كوريا الشمالية مع حكومة كوريا الجنوبية تغير والتي انفتحت في الحوار كثيرا عن الحكومة السابقة ونحن نطمح أن يؤدي التقارب بين كوريا الشمالية والجنوبية إلى حماية الحقوق في بيونغ يانغ.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء الشنيطي يبيّن أن غالبية الهاربين من كوريا الشمالية نساء



ظهرت بإطلالة كاملة من اللون الأبيض الدانتيل

ناعومي كامبل بكامل أناقتها في حفل "فوغ" البريطانية

لندن _ ماريا طبراني
ظهرت ناعومي كامبل، وهي واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة حيث على أعداد لا تحصى من أغلفة المجلات، ومنصات الموضة في جميع أنحاء العالم، ومع آخر ظهور لها جذبت العارضة البريطانية، الأنظار إلى إطلالتها المميزة والمثيرة في حفل "British Vogue Fashion and Film" في لندن، الأحد. تألقت كامبل ذات الـ47 عاما خلال الحفل الذي تقيمه مجلة الموضة والأزياء "فوغ البريطانية" في نادي أنابيل الخاص في مايفير بالعاصمة البريطانية حيث ظهرت بإطلالة كاملة باللون الأبيض من رأسها إلى أخمص القدمين في ثوب من الدانتيل، والذي أعطى لمحة بسيطة عن الملابس الداخلية من نفس اللون. يتيمز الرداء الأبيض الطويل بقميص من الدانتيل الأبيض مع تنورة من الريش، والذي أضافت إليه زوجا من الأحذية ذات كعب لإضافة بعض السنتيمترات إلى طولها. وأكملت كامبل إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية مع ظلال العيون الرمادي ولمسة من أحمر الشفاة الوردي. كما جذبت عارضة

GMT 05:36 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

" شانيل " تُقدّم مجموعة جديدة من "الأزياء"
اليمن اليوم- " شانيل " تُقدّم مجموعة جديدة من "الأزياء"

GMT 05:33 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

أبرز الأنشطة السياحية الموجودة في حي كاديكوي مودا
اليمن اليوم- أبرز الأنشطة السياحية الموجودة في حي كاديكوي مودا

GMT 04:51 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

ترامب يدعم قانونًا للسيطرة على شراء السلاح
اليمن اليوم- ترامب يدعم قانونًا للسيطرة على شراء السلاح

GMT 04:07 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

ترامب ينفي وجود موضوعية في حوار أوبرا وينفري
اليمن اليوم- ترامب ينفي وجود موضوعية في حوار أوبرا وينفري

GMT 01:31 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

10 أشياء متناقضة للاستمتاع بزيارتك إلى سنغافورة
اليمن اليوم- 10 أشياء متناقضة للاستمتاع بزيارتك إلى سنغافورة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen