أكد لـ" اليمن اليوم" أن لها دور فاعل في قضية فلسطين

ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية

السفير يان ثيسليف
القاهرة - أكرم علي

أكد سفير السويد في القاهرة يان ثيسليف أن الإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية على الرغم من أنها مثّلت تكلفة عالية بالنسبة للكثير من الأفراد، إلا أنها كانت ضرورية لتحسين الأوضاع الاقتصادية للدولة خلال الفترة الماضية، وأكد السفير السويسري أن مصر قوة إقليمية مؤثرة في المنطقة العربية وقارة أفريقيا بشكل عام، ولها دور فاعل في القضايا التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وبالتحديد القضية الفلسطينية التي تحوز اهتمام كبير من حكومة السويد.

وقال السفير السويدي في حديث خاص إلى "اليمن اليوم" إن الفترة الماضية تحسنت مؤشرات الاقتصاد المصري، خاصة على صعيد معدلات النمو التي أصبحت أسرع وأكثر استقرارًا، بالإضافة لجذب الاقتصاد للعديد من الشركات الأجنبية، وكذلك تراجع معدلات التضخم خلال الفترة الأخيرة، مما يشير في النهاية  إلى نجاح خطط الإصلاح التي طبقتها الدولة، وأن العالم مطالب بأن يهنئ مصر على هذا النجاح.

ودفعت هذه التطورات الإيجابية لزيادة اهتمام الشركات السويدية بالسوق المصرية، خاصة بعد تطبيق تلك الإصلاحات، حيث زار وزير التجارة السويدي مصر على رأس وفد كبير في شهر فبراير/شباط الماضي لبحث الفرص المتاحة. وبشأن مسار العلاقات الاقتصادية بين مصر والسويد الفترة المقبلة، إن مصر والسويد تجمعهما علاقات اقتصادية راسخة وقوية منذ سنوات عديدة، ولعب دورًا كبيرًا في تطوير هذه العلاقات الشركات السويدية الرائدة مثل إريكسون التي تعمل في مصر منذ عام 1897، عندما كلفت بإنشاء أول نظام للتبادل الهاتفي ليربط القاهرة بالإسكندرية، بالإضافة إلى شركة إيه بي بي، وشركتي فولفو، وتتراباك، وغيرها الكثير من الشركات التي كان لها علاقات وطيدة مع مصر، مشيرًا إلى أن بلاده تسعى لتعزيز تلك العلاقات وإدخال دماء جديدة تتمثل في شركات سويدية تعمل في مجال التكنولوجيا وكذلك مجال التصنيع، حيث تسعى السويد إلى خلق شراكات جديدة بين شركات ناشئة في كلا البلدين عن طريق تبادل الزيارات، والاطلاع على الخبرات المختلفة.

وكشف ثيسليف أن العديد من الشركات السويدية التي تواجدت في مصر في الفترة الأخيرة مثل شركة برانتو تخطط لإطلاق شركة تابعة في مصر خلال شهر نوفمبر / تشرين الثاني المقبل، عبارة عن أكبر موقع للتجارة الإلكترونية في المنطقة العربية يقوم على مقارنة أسعار السلع وعرضها للمستهلكين.وعن تبادل الخبرات بين البلدين قال السفير السويسري إن البنك المركزي المصري يخضع لإرسال وفد رسمي يترأسه محافظ البنك طارق عامر إلى السويد للتعرف على نظم المدفوعات الإلكترونية والاستفادة من خبرات السويد في هذا الشأن.

وأكد السفير ثيسليف أنه من الصعب حصر رقم بعينه لمعرفة حجم التبادل التجاري بين البلدين، ولكن المؤشرات تتحدث عن 820 مليون يورو سنويًا، هو أقل من الرقم الحقيقي، نتيجة عدم تضمنه للصادرات السويدية التي يتم تصنيعها في دول أخرى وتدخل السوق المصرية، كما أن هناك العديد من الشركات السويدية التي تقوم بالتصنيع في مصر وتقوم ببيع المنتجات على المستويين المحلى والخارجي، وهناك جهود مستمرة لتعزيز حركة التبادل التجاري بين البلدين، مشيرًا إلى أن بلاده تخطط للاعتماد على الطاقة المتجددة بنسب تصل إلى 50% بحلول عام 2020 و60% بحلول عام 2030 و100% بحلول عام 2040، مقارنة بـ30% حاليًا.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية ثيسليف يوضح أن الإصلاحات المصرية ضرورية



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen