أكَّد لـ"اليمن اليوم" آثار الفقر المدمر للبلاد

صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن

الصحافي الناشط الإنساني اليمني صدام حسن
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

أعلن الصحافي الناشط الإنساني اليمني صدام حسن أن أبرز المعوقات التي تقف أمام عمل الجمعيات الإنسانية في اليمن، عدم توافر قاعدة بيانات بأعداد الاشخاص المحتاجين للمعونات وماهي حاجتهم الضرورية بالإضافة إلى الوضع الأمني الذي يعيق عملية إيصال المعونات الإنسانية إلى المناطق التي تشهد توترًا وعمليات عسكرية.

وأضاف في حديث خاص إلى "اليمن اليوم" أن غياب التنسيق مع الجهات المختصة بالعمل الإغاثي والإنساني في اليمن والعشوائية والارتجال التي ترافق عملية الصرف والتوزيع كان له أثر بالغ في إيصال المساعدات إلى مستحقيها الفعليين 

وأكد صدام حسن أن الفقر المدقع الذي تعيشه البلاد له أسباب كثيرة منها توقف تسليم الرواتب وتوقف الأنشطة الاستثمارية والشلل الحاصل في الأعمال، وأشار إلى أن الحرب  المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات هي السبب الرئيسي والتي ألقت بظلالها على مناحي الحياة في اليمن، وتابع حسن أن عملية إغلاق المطارات والمنافذ البرية والجوبة والبحرية أثرت بشكل كبير في الوضع الإنساني وفاقمت من معاناة اليمنيين وبخاصة  المرضى، وأضاف الناشط الإنساني أن المرضى أضحوا في حالة يرثى لها نتيجة الشح في كميات الأدوية التي يحتاجونها موضحًا " وهنا أتحدث عن أصحاب الأمراض المزمنة ناهيك عن حدوث الكثير من الوفيات بسبب عدم قدرتها على السفر خارج البلاد" وتابع أن تشير الإحصاءات إلى وفاة أكثر من مائه ألف حالة لأنها لم تتمكن من السفر خارج اليمن.

وأضاف صدام حسن أن عدم قدرة منظمات الأمم المتحدة على احتواء الأسر المحتاجة في اليمن كافة، هو العشوائية والارتجال وعدم توافر الإرادة الحقيقة في مساعدة الناس وعدم توافر الرغبة الكاملة في إيجاد الحلول الناجحة لمعالجة مشكلة الفقر والجوع، وأضاف أن الأمم المتحدة تتحدث عن مليارات وتضع الخطط الإنسانية ولكنها تظل حبرًا على ورق، وتابع أن أوجه الفساد التي تصرف فيها تلك المبالغ والتي تصرف على ورش ودورات تدريبية ومسوح واستمارات مسح ميداني واستئجار سيارات وغيرها من المصاريف غير الضرورية .

وقال الناشط الإنساني صدام حسن إن الوضع الإنساني في اليمن وصل إلى حالة من السوء والتعقيد التي تبعث على الألم والحسرة مضيفًا أن هناك أناس يموتون من الجوع وأطفال تفترسهم الأمراض والأوبئة ومرضى يموتون وهم يبحثون عن دواء وآلاف الأسر تعاني الفاقة والعوز في "الحديدة" و"المحويت" و"تعز" و"حجه" وغيرها من المدن اليمنية، وأكد صدام أن الوضع سيكون كارثيًا بكل ما تعنيه كلمة كارثي إذا ما استمرت الحرب وقال إنه لابد من حلول ومن حوار يصنع السلام ويضع حدًا للنزيف اليمني وتابع أن الوضع في اليمن فاق كل التصورات وتجاوز حدود الوجع. 

وأكدَّ حسن أن قرار التحالف العربي بمنع دخول المواد الزراعية والمبيدات الحشرية له آثار كارثية على القطاع الزراعي المرتبط بتوافر الأمن الغذائي، مضيفًا إن الكارثة ستكون أكبر في حال توقف النشاط الزراعي في اليمن بسبب منع دخول المواد الزراعية وهو ما حذرت منه النقابة العامة لتجار المواد الزراعية و ما هدفت إليه من خلال ورشة العمل التي أقامتها قبل أيام في العاصمة اليمنية صنعاء، وتناولت خلالها التحديات التي تواجه الأمن الغذائي ودور المنظمات المحلية والدولية في تحقيقه.

 وثمَّن حسن جهود النقابة العامة اليمنية لتجار المواد الزراعية وعلى رأسهم صالح القوسي وعلي القوسي رئيس النقابة وكل أعضاء النقابة، الذين أسهموا في إقامة الورشة التي خرجت بجملة من الأهداف التي ستسهم في رفع معاناة اليمنيين.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن صدام حسن يبيِّن توابع وأسباب الفقر المدقع في اليمن



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في قصر باريزيان بإطلالة خلابة

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- "وايت هافن" من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen