21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر آيار/مايو 2016:
لا تجازف
لا مجال للاستخفاف بالواجبات هذا الشهر او لتضييع الوقت لأنه ثمين ومحدود. فأمامك عشرون يومًا تقريبًا لتكثيف الجهود واستثمار الوقت في اعمال بنّاءة، سواء كانت عائلية او مهنية او شخصية. كما ان الوضعين العاطفي والصحي يتطلّبان منك الرعاية والاهتمام فكن حذرًا. اذا سيكون الوقت من ذهب ايها الدلو حيث توضع بسباق مع الزمن، لذلك سيكون امامك ثلاثة اسابيع مفيدة جدًا لتعزيز العلاقات العامة والشخصية ولترتيب جدول اعمالك ونشاطاتك. وبالتالي ستكون المسؤوليات عديدة ومتداخلة في احيان عدة، كما ان طلبات الآخرين من احبّاء واهل وجيران حتى ستكون كثيرة. لكنني احذرك من الجدال والمتاعب فمن المستحسن عدم اثارة الخصومات والعداوات. لا تتدخل في شؤون لا تخصّك وابقَ على الحياد بين المتنازعين او اسع الى تقريب وجهات النظر ودرء الخلاف. حاول الترفيه عن نفسك في اوقات الفراغ والعطلات، ولتكن نوعية التسلية والترويح عن النفس مفيدة وجيدة. فأنت بحاجة الى شحن النفس بالتفاؤل والافكار البنّاءة والمغذية للمعنويات. فالفترة ليست ملائمة ابدًا لارتكاب الاخطاء ولا بدّ من ان تتمتع بذهن صافٍ ورؤية واضحة للأمور لتثبّت خطواتك وتأخذ القرارات السليمة التي ستخرجك الى النور. وبالتالي اعتبر الفترة الممتدة من 1 الى 20 أيار (مايو) فترة تمتحن اعصابك واداءك، وتضخم فيها الاخطاء البسيطة فقط لمجرد الحاق الاذى بك او الاساءة الى سمعتك. تكون الاجواء متوترة كلما اردت التواصل مع الآخرين، فيتبادر للناس وكأنك لا تريد التفاهم معهم. فالجو العام سيكون ثقيلًا ومشحونًا بالسلبيات التي ستجدها اينما ذهبت، وما عليك سوى ضبط النفس والتحلي بأعصاب من فولاذ!
ابتعد عن توقيع العقود خلال هذه الفترة او البدء بمشاريع جديدة او اتخاذ قرارات مصيرية او حاسمة. لا تنسَ انك تفتقد الى الحظوظ والى الحصانة. كما ان رؤيتك للامور مشوشة بسبب الضغوط المحيطة بك. فلا تجازف بسمعتك ولا بموقعك. انتظر عبور الازمة بسلام وبعدها انطلق من جديد. تتحداك الظروف وتضع امامك العراقيل والعثرات لا سيما في الايام الأقل حظًا لأنها ستكون فارغة من اي طاقة او دعم. قد تدفعك الافكار السوداء وتحليلاتك الغير منطقية نحو القطيعة. لكن تمهّل قليلًا وفكّر بروية وحكمة! لا تنجرف وراء انفعالاتك ولا تزد الامور تعقيدًا وتوترًا. اما الاجواء المسيطرة بعد تاريخ 20 أيار (مايو) فقد تدخل مرحلة مهمة جدا مع انتقال الشمس والزهرة الى الجوزاء الصديق لتحقق خلالها بعض الأهداف على الصعيدين المهني والشخصي. تبدو المعنويات مرتفعة كما التفاؤل  أن الحظوظ تبدو وفيرة, قد تتلقى دعمًا جديًا فتستفيد من بعض الظروف وتعمل الاقدار لمصلحتك من المحتمل أن تقوم بعمليات عقارية أو مالية ناجحة.  تساعدك العلاقات المهنية على الارتقاء وتدعم مسيرتك لبلوغ الاهداف وقد تعرف إشراقًا خاصة ان كنت تعمل مجال  إبداعي يتطلب رهافة وذوقًا.

مهنيًا: كُن اكثر تنظيمًا وافضل ادارة لأعمالك هذا الشهر. سوف تتزايد الضغوط وقد لا تنجح في اتمام ما يجب اتمامه ضمن المهلة المحدّدة نظرًا لضيق الوقت ولتزامن الانشغالات. لا يزال كوكب عطارد يراوح مكانه في الثور الذي قد يولد لك المتاعب اضف الى ذلك انتقال الزهرة ووجود الشمس في الثور امر متعب يضطرك الى القيام بحهود لتسوية الامور لذلك حاذر من مجتمع بغيض قد تصارع على اكثر من جبهة ابتعد عن التحديات و حاذر من الفضائح والاهمال المتعمّد. باكر الى عملك لعلّك بذلك تتفادى التقصير وضاعف جهودك لتسليم ما يجب تسليمه من واجبات. قد تشعر بالتعب وقد يصيبك الارهاق فحاذر! انت بغنى عن اي تأخير اضافي على جدول اعمالك. تتبدل الظروف في الايام العشرة الاخيرة من الشهر مع توافد الكواكب الى الجوزاء لتختفي المصاعب وقد تتاح لك فرص كثيرة ومهمة مع وجود كما تتبلور  مشاريع مهنية  جديدة  لتقوى  ثقتك  بالنفس وتراجع  بعض  الحسابات. لا تخشى من قلب الصفحة والاتجاه نحو جديد انه اسبوعًا  ناشطًا بالمستجدات حاملا مشروعًا لسفر مميز أو موعدًا واعدًا

عاطفيًا: يسود جو من اللااستقرار والحيرة في حياتك العاطفية وتكثر الانشغالات هذا الشهر سواء كانت مهنية او اجتماعية او شخصية لا يهم ففي العموم انت منشغل عن الحبيب والعائلة وملتزم بواجبات خارجية وقد تكون منزعجًا من وضع صحي عابر. جميع هذه العوامل قد تؤثر سلبًا على العلاقة الجديدة غير المتينة اما العلاقة المتينة فهي تتكيّف مع المستجدات ولربّما تقوى الركائز وتتعزّز نظرًا لتفهّم الطرفين لما يجري. تختم الشهر بأيام عذبة ولقاءات شيقة مع انتقال الزهرة كوكب الحب الى الجوزاء الصديق ويتحدث عن تفاهم مع من تحب  وود وتصبح اكثر انفتاحا فتستقر امورك العائلية والشخصية وتنطلق من جديد باتجاه  مشاريع شخصية وفنية وادبية  تشعر براحة كبيرة اذا استطعت ان تشارك هواجسك وأفكارك مع الحبيب ويطمئن بالك لحصولك على تعاون وتكاتف  تستقر هواجسك وقد تختفي تمامًا ليحل مكانها  السعادة الفرح والبهجة . يدلك الحدس على الاتجاه الصحيح، فتصغي إلى نداء القلب لتسير في الدرب المؤدي إلى النجاح.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيار/مايو 2016:
1-مهنيًا: قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم وتهتزّ شجاعتك، لكنّك قادر على تخطّي هذه الأمور بذكاء.
عاطفيًا:لا تكن متعدّد العلاقات وابحث عن الاستقرار في علاقتك العاطفية قبل أن تفقد كل شيء.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة للصحة، إذا ترافقت مع حمية صحية.

2-مهنيًا: عليك أن تعمل بجهد أكبر لتصل إلى المركز المناسب الذي طالما تمنيت توليه، إنما بانتظارك مسؤوليات جسام ستثبت أنك قادر على توليها.
عاطفيًا: عليك أن تكون ليّن الجانب في التعاطي مع الشريك ولا سيّما في النقاط الحسّاسة.
صحيًا: اعتماد نظام غذائي محدّد، يحميك من خطر التعرّض لأزمات صحية.

3-مهنيًا: ثمة ما يشير إلى بعض المفاجآت والتحركات غير الاعتيادية، وقد تتلقى عرضًا مفاجئًا يصوّب الخطوات .
عاطفيًا: قد ينتابك شعور أن علاقتك بمن تحب مبنية على المصالح فقط، لكن الأيام المقبلة ستبرهن لك العكس.
صحيًا: التوفيق بين العمل وممارسة الرياضة دليل على مدى اهتمامك بوضعك الصحي.

4-مهنيًا: تحاول أن تغيّر مجال عملك لتزيد من مكاسبك، لكن آمالك قد تخيب وتنطوي على نفسك وتبتعد عن محيطك بعض الشيء.
عاطفيًا: تشعر أنّ الشريك يستغلّ عاطفتك تجاهه لتحقيق بعض المكاسب، حاول أن تتصرف بذكاء.
صحيًا: إذا أردت أن تتمتع بجسم سليم عليك أن تمارس الرياضة باستمرار.

5-مهنيًا: القمر في الحمل يعانق أورانوس ويتحدث عن بعض الجديد المفاجئ سواء في حياتك العائلية أو المهنية، وقد يطرأ اللامنتظر الذي ينقذك من بعض المآزق.
عاطفيًا: تعود المودة والحب بينك وبين الشريك بعد فترة من الخلاف سببه تافه وتفاقم بسبب تدخل الآخرين.
صحيًا: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الراحة والابتعاد عن ضغط العمل.

6-مهنيًا: تنتعش أمورك المادية اليوم وتشعر بالراحة بعد فترة صعبة وسهر طويل على نجاح أحد المشاريع.
عاطفيًا: تدخل مرحلة مليئة بالنجاح والإنجازات، ولا تتعامل مع الحبيب بقسوة وكن متساهلًا.
صحيًا: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة، هو المناسب من أجل غدٍ صحي أفضل.

7-مهنيًا: حافظ على خصوصية العمل وأسراره المهنية، ولا تخبر بها أحدًا لأن المغرضين كثر وأصحاب النيات السيئة يحيطون بك من دون أن تدري.
عاطفيًا: تصرّف بطبيعتك مع الحبيب ولا تتصنّع المجاملة والتواضع، وابتعد عن التملق.
صحيًا: الإفراط في تناول الخمور للتخلص من المشكلات يزيد الأمر سوءًا.

8-مهنيًا: تعاكسك الأقدار، وقد يهتز بعض الأوضاع وتضطر إلى الخضوع لإرادة الآخرين.
عاطفيًا: تعبّر عن إعجابك لأحد الأشخاص، وتقف إلى جانبه في أزمته فتكسب حبه لك.
صحيًا: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

9-مهنيًا: تضطر إلى القيام بعمليات تصحيح وإصلاح وتغيير أو بيع بعض الممتلكات التي لم تعد تصلح لشيء.
عاطفيًا: كل شيء بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تفسح في المجال أمام الآخرين ليدخلوا على خط الانسجام بينكما.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الطعام يخفف الكثير من المشكلات الصحية المزعجة.

10-مهنيًا: قد تمر بتجربة تتعرض فيها لحرج أو تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، إلا أنك لا تلبث أن تشعر بتحسن الأحوال.
عاطفيًا: يظهر لك ان خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية.
صحيًا: عليك ان تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرك كثيرًا ويسبب لك متاعب.

11-مهنيًا: كن حذرًا من سوء تفاهم يقع اليوم بينك وبين شركاء العمل، لكن أمورك تسير بشكل أفضل على عكس الأيام السابقة .
عاطفيًا: امكانات عاطفية ابتداءً من اليوم، تفرح بمستجدات وتنعم بأجواء مناسبة وأحلام وردية أو بمواعيد جميلة.
صحيًا: محاولة القيام بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

12-مهنيًا: طاقة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، ويحمل اليك هذا اليوم مركزًا أو مسلكًا جديدًا تختاره في حياتك.
عاطفيًا: حاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك فأنت تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحيًا: اتباع نظام غذائي صحي يساعد كثيرًا للحفاظ على الرشاقة والحيوية والنشاط.

13-مهنيًا: تطرأ أحداث تولّد بعض الارتباك وتجعلك حائرًا، أنصح لك العمل الهادىء البعيد عن المغامرات، ودرس الخطوات جيدًا.
عاطفيًا: ركز في علاقتك ولا تكرر أخطاء الماضي، وتبادل الآراء والأفكار مع الشريك فهو وحده القادر على تفهم ظروفك.
صحيًا: حاول قدر الإمكان عدم افتعال المشكلات لأسباب تافهة قد تعرّضك لأزمة صحية.

14-مهنيًا: لا يناسبك هذا اليوم، وقد توجّه إليك بعض الانتقادات القاسية، لكنك تواصل طريقك بثبات وقوة لتحقيق الأهداف.
عاطفيًا: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك للقيام بما لا ترغب به بغية قطع العلاقة.
صحيًا: قلّة النوم تسبّب لك الإرهاق الفكري، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم.

15-مهنيًا: يتراجع الضغط الذي كنت تحت وطأته وتستعيد حياتك الشخصية والفرح والاندفاع المعهود فيك.
عاطفيًا: مشروع ارتباط يلوح في الأفق، وقد تقابل الشخص المناسب وتضع معه النقاط على الحروف.
صحيًا: الأرق الدائم ليلًا يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من الترنّح وألم في الرأس نهارًا.

16-مهنيًا: تحرّر من القيود المفروضة عليك كي يمكنك أن تقدم عملًا أفضل، وتتقدم خطوات نحو الأمام بغية تحقيق طموحاتك الكبيرة.
عاطفيًا: بعض الانفعالات غير مبرّرة، وهي تؤدي الى تأزيم العلاقة بالشريك وإلى نهاية غير سعيدة.
صحيًا: عليك أن تتنبّه أكثر لمواعيد التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبيرة.

17-مهنيًا: يسود جو من الغموض، انتبه وكُن متحفّظًا جدًا، فقد تثار بعض المواضيع الحساسة.
عاطفيًا: أنت تعرف المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحيًا: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس والكسل.

18-مهنيًا: تتخلص من بعض خيبات الأمل، وتكون قادرًا على النهوض مجددًا والمضي قدمًا في إنجاز ما خططت له.
عاطفيًا: الاستفزاز مع الشريك غير مستحب على الإطلاق، لأن رد فعله سيكون مكلفًا وتدفع الثمن غاليًا وتندم.
صحيًا: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية رخيصة، لأن الصحة هي الأغلى.

19-مهنيًا: تتعدّد المناسبات التي تعرّفك ببعض الأشخاص المميزين، وتمارس نفوذك وتلفت الآخرين بشخصيتك البراقة.
عاطفيًا: لا تكوّن انطباعات خاطئة عنك أمام الشريك ولا تكن فضوليا فتقع بمشاكل أنت بغنى عنها.
صحيًا: لا تتهرّب من المشاركة كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصًا في هذا اليوم.

20-مهنيًا: إذا أسندت إليك مهمة محددة عليك نفذها بصدق وأمانة، فهذا يكون في مصلحتك.
عاطفيًا: معاملتك الجيّدة للشريك تكون لها انعكاسات إيجابية، وتلاحظ ذلك على وجهه وفي طريقة تعامله معك.
صحيًا: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدّر بثمن من أجل مستقبل صحي.

21-مهنيًا: تتعرّض لخيبة أمل من شخص كنت تثق به جدًا، قد يضايقك هذا الأمر، لكنك لا تلبث أن تتخلص من ذلك.
عاطفيًا: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه فلا ترمِ نفسك في متاهات مجهولة النتائج، بل اطلب إلى الشريك أن يساعدك ولن يخيبك.
صحيًا: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، هنيئًا لك.

22-مهنيًا: بعض الأشخاص يضغطون عليك لتغيّر قراراتك، فتقع في حيرة بين مجموعة من القرارات التي يجب أن تتخذ موقفًا تجاهها.
عاطفيًا: إذا كنت لا تحتمل فراق الحبيب، بادر إلى الاتصال به كلما سنحت لك الفرصة واطمئن إليه.
صحيًا: لا تعتمد على النصائح لتحسين صحتك، بل حاول أن تمارس التمارين الرياضية.

23-مهنيًا: تساعدك براعتك في الكلام، وقدرتك على الإقناع، ما يجعل الآخرين يتبعونك في مغامرات مادية ومهنية.
عاطفيًا: مهما حاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، تظلان أقوى من كل شيء.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

24-مهنيًا: كن عادلًا ومنصفًا مع الآخرين، ولا تحاول إرغامهم على القيام بما لا يرغبون القيام به.
عاطفيًا: الشريك معنيّ بما يدور في خاطرك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك وخطواتك المستقبلية.
صحيًا: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك على الإطلاق، والهدوء هو مفتاح الحل لكل المشاكل.

25-مهنيًا: كن أكثر ترويًا لئلا ترتكب الأخطاء في الحكم على الأمور، وتجنّب النزاعات مع المسؤولين والزملاء كما مع العدالة، وخفف من الطموحات الكبيرة.
عاطفيًا: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، فحاول تمضية أطول وقت إلى جانبه.
صحيًا: وضع صحي ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقربين منك به فتريح نفسك نوعًا ما.

26-مهنيًا: عليك أن تحسن أداءك في العمل فكل الأنظار موجهة إليك، وقد تواجه بعض العراقيل التي تشعرك بالارتباك.
عاطفيًا: تنسجم مع الحبيب وتعيشان أجواء عاطفية رائعة تترجمانها بتجديد شهر العسل في مكان هادئ مفعم رومانسية.
صحيًا: تخصيص الوقت اليومي للرياضة، يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية.

27-مهنيًا: تبدو سعيدًا بلقاءات وتطورات وتبدأ جديدًا بصورة استثنائية أو تخوض مغامرة للمرة الأولى وتنجز عملًا حلمت به بعدما وظفت كل طاقتك من أجله.
عاطفيًا: لا تكن اتكاليًا وقم أنت بالمبادرة تجاه الحبيب، وابحث عن الاستقرار وعن علاقة تستطيع الاستمرار بها.
صحيًا: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، أخرج من محيطك الضيق.

28-مهنيًا: لا تستلم أمام الضغوط والمطالب الكثيرة، أنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها، وبحكمتك قادر على التغلب على كل شيء.
عاطفيًا: حين تزيد الغيرة عن حدّها تصبح مؤذية، وتؤدي الى عواقب وخيمة وتزعزع الثقة.
صحيًا: الحفاظ على رشاقتك مهم جدًا، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية.

29-مهنيًا: عليك التحفظ وعدم الاستعجال في اتخاذ القرارات الحاسمة اليوم، وكن على اطلاع على الشروط التي تفرض في العمل وناقشها جيدًا.
عاطفيًا: تشعّ بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات قد تحصل فجأة في هذا الوقت ولا سيما بعدما تتعرف إلى شخص جديد يؤثر فيك عاطفيًا.
صحيًا: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

30-مهنيًا: تكون مميزًا في عملك، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب وتتحمّس لبدء مشروع جديد.
عاطفيًا: عش أيامك كما يجب، ولا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، فهو يحتاج إلى عطفك وحنانك.
صحيًا: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

31-مهنيًا: تتخلص من بعض النقاشات المهنية العاصفة، وتعيد جدولة مشاريعك المستقبلية كي تختار منها الأفضل لك.
عاطفيًا: التصرفات الصبيانية تضر العلاقة وقد تزعج الشريك وتجعله ينفر منك كلما حاولت التقرب منه.
صحيًا: ثمة ما يشير إلى قضية صحية تحتاج معها إلى الرعاية المتواصلة والدقيقة

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير اليمن اليوم- 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير اليمن اليوم- 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



اليمن اليوم-

خلال تواجدها برفقة زوجها في سيرنوبيو الإيطالية

أمل علم الدين تخطف الأنظار بفستانها على بحيرة كامو

روما ـ ريتا مهنا
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا جديدة، للممثل الأميركي جورج كلوني وزوجته أمل علم الدين، وهما يستمتعان بوقتهما في مدينة سيرنوبيو، على ضفاف بحيرة كومو الإيطالية، بعد أن أصبحا أبوين لأول مرة.   وبدت المحامية البريطانية، التي تبلغ من العمر 39 عامًا، مضيئة ومشرقة، حيث ظهرت جنبًا إلى جنب زوجها، مساء الأحد،  في بار هاري في سيرنوبيو، مرتدية فستانًا طويلًا شفافًا بدون أكمام من اللون الأخضر، واختارت مكياجًا مناسبًا، حيث وضعت القليل من الكحل والماسكارا، مع أحمر الشفاة الداكن، مع ظلال خفيفة للعيون، واختارت إكسسوارًا من الأقراط الطويلة وأسورة ذهبية مع زوجًا من الأحذية اللامعة ذات الكعب.   أما زوجها النجم العالمي، البالغ من العمر 56 عامًا، فقد ارتدى بنطلونا جينز مع قميص أسود بأكمام قصيرة، مع زوج من الأحذية ذات اللون الرملي، وبدا الزوجان في حالة من السعادة والرومانسية، وهما يتنزهان يدًا بيد، أثناء مغادرتهما المطعم الإيطالي.
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen