طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا

السوق الايرانى
طهران - أ.ب

رغم وعود باستثمارات ضخمة وعلاقات اقتصادية مهمة تتلقاها إيران خلال الأشهر الأخيرة، بعد انفتاحها على العالم على خلفية تسوية الملف النووي معها، تبقى طهران تحت قيود العقوبات الاقتصادية، تلك التي تتجدد أو لم ترفع كليا، من جهة أوروبا أو الولايات المتحدة.
فقبل أيام أبدى وزير النفط الهندي دارمندرا برادهان، استعداد بلاده ضخ استثمارات بقيمة 20 مليار دولار في قطاع الطاقة وبقية القطاعات الصناعية، بميناء جابهار جنوب شرقي إيران.

كما أشار الوزير إلى أن علاقات الطاقة بين إيران والهند "تمضي في عدة مجالات استراتيجية ولا تقتصر على جانب استيراد النفط".

ومن جهة أخرى، تتكئ إيران بقوة على تعاون تجاري غربا نحو أوروبا، كان آخرها الإعلان الإيطالي عن تقديم تسهيلات ائتمانية وضمانات مالية بأكثر من 10 مليارات دولار، لاستئناف صادراتها إلى إيران، خلال زيارة رئيس الوزراء ماتيو رينتسي لطهران.

إلا أن الطموحات الإيرانية في إنعاش اقتصادها المتراجع بسبب سنوات من العقوبات على خلفية البرنامج النووي، ترتطم من جديد بحجر العقوبات الغربية المفروضة على أشخاص ومؤسسات إيرانية.

فأغلب البنوك الأوروبية وغيرها من البنوك الرئيسية في العالم، ترفض التعامل مع البنوك الإيرانية أو تسهيل التعاملات المالية مع طهران، حتى بعد أقل من 3 أشهر من رفع بعض العقوبات الدولية على إيران نتيجة اتفاق طهران مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وتنقل  في الأسابيع الأخيرة شكاوى شركات إيرانية في الداخل وتجار إيرانيين في الخارج، من رفض أغلب البنوك التعامل معهم، خشية وقوع تلك البنوك تحت طائلة عقوبات أميركية وعقوبات أخرى قد تكلفهم مليارات الدولارات من الغرامات.

ويتقاطع الملف النووي لطهران مع ملفات أخرى تؤدي إلى أنواع أخرى من العقوبات على إيران، منها البرنامج البالستي "المرتبط بالملف النووي" وانتهاكات حقوق الإنسان.وفي مارس الماضي، أدرجت وزارة الخزانة الأميركية شركتين إيرانيتين على القائمة السوداء، مما يقطع عنهما أي تمويل دولي، لصلتهما ببرنامج الصواريخ.

وقبل ذلك بشهرين، فرضت عقوبات مماثلة على 11 من الشركات والأفراد، بسبب تجربة صاروخية أجراها الحرس الثوري في أكتوبر 2015.

وفيما يخص ملف حقوق الإنسان، مدد الاتحاد الأوروبي مؤخرا عقوباته ضد 82 شخصية إيرانية بسبب "انتهاكات حقوقية"، في مسعى للضغط على طهران كي تحترم التزاماتها الدولية.

وجاء التمديد بعد الكشف عن إعدام ما لا يقل عن 966 شخصا في إيران عام 2015، وهو رقم قياسي خلال العقدين الأخيرين

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددا



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 04:30 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الصين تعدّ أكبر مستهلك للمضادات الحيوية الزراعية

GMT 04:41 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

نقص الوزن يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

GMT 03:06 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن للمغامرين

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,01 أيار / مايو

توقعات بحدوث أزمات كبيرة في البورصة خلال أيار

GMT 11:24 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

"برادا" تقدم قمصانًا أنيقة بطريقة شبابية جديدة
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen