الغرقانة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم-

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي... أنا فتاة سعودية عمري 29 عامًا. تزوجت قبل 8 سنوات برجل اكبر مني بــ 11 عامًا، علمًا بان ثمة مشاكل عائلية بين الوالد والوالدة دفعتني الى الزواج به على الرغم من عدم قناعتي بذلك. فهو شخص غير متعلم. ولقد عشت معه في قرية مع اني ابنة مدينة، حيث إني اسكن مع أهله، امه وإخوانه. كان همي أن أبحث عن شخص يحتويني ويعوضني الحنان الذي فقدته من قبل أهلي. قلت في نفسي: "حتى لو كان قرويًا فسأعلمه وأطوره. ولكن، بهد ان تزوجته، أجبرني أن انزل تحت مع أهله، حيث صرت أطبخ لهم وأقوم بخدمة أمه وإخوانه. علمًا بأنه من عائلة محافظة جدًا. فأنا آكل مع امه، بينما يأكل هو مع إخوانه، يعني نحن لا نجتمع على سفرة واحدة. كذلك، تقريبًا كل يومين أو ثلاثة يتعشى عندنا ناس، ومع هذا أقوم بكل ما هو مطلوب مني على أكمل وجه، علمًا بأن عمري ما شكوت. بعد ذلك، توظفت لأعمل معلمة في منطقة بعيدة، وهكذا صار يوصلني الى العمل ويعيدني لمدة 3 سنوات الى أن تمكنت من الانتقال الى مكان قريب. سيدتي إن علاقتنا مع بضعنا بعضًا سيئة جدًا، بلا بل إنها صارت تسوء أكثر. في بداية زواجنا كان يقول إنه يحبني لكنه كان صامتًا دائمًا. كذلك، هو، يرفض أن أخرج الى أي مكان لدرجة أني لا أشتري حاجاتي وملابسي إلا عندما أذهب لزيارة أهلي في الاجازات. كما أن راتبه ينتهي أول الشهر وبالتالي يبدأ يصرف من عندي. وعندما ساءت حالتنا مؤخرًا بدأ يسيء معاملتي. ويقول لي كلامًا سيئًا. حتى اذا تعبت وقلت خذني الى المستشفى يقول: "موتي هنا" سيدتي، أشعر بانه ما عاد بيننا مودة ولا رحمة ولا حب. لا بل إنه بات دائمًا يقول لي: "روحي لأهلك" الى ذلك، زوجي دائمًا نائم على الرغم من أن اوضاعنا المادية سيئة وتحتاج الى أن يعمل بجهد لتحسينها، وانا منذ 4 سنوات أطلب خادمة، ولكنه لم يؤمنها لي، على الرغم من اني أنا التي سأدفع تكاليفها. ومنذ سبع سنوات أطلب، إنترنت، لكنه لم يؤمن الخدمة للمنزل، لا بل يقول لي: "لماذا الانترنت؟ عشان تكلمين الحبايب؟؟ لقد بت اشعر أحيانًا بانه يكره أن يراني سعيدة. نفسيتي تعبت، كرهت البيت الذي أنا فيه والذي عمري ما أحسست بانه بيتي. فأنا دائمًا مرتدية الحجاب وأشتغل بالمبطخ. وفوق كل ذلك، باتت أمه أيضًا تعاملني بطريقة سيئة. وهذا ما انعكس سلبًا على نفسيتي وعلى عطائي في المدرسة. سيدتي، أحس بخوف من المستقبل، أحس بالبرد. خائفة على بناتي، خائفة من كلام الناس. ساعديني أرجوك، أنا غرقانة.

المغرب اليوم

بكل أسف، أنت هربت من جحيم الى جحيم آخر لم تضعي له حسابًا. ومن الواضح من كلامك أن هذا الجحيم أكبر مما يطاق. فأنت أشبه بخادمة تدفع ثمن خدمتها ولا حب ولا احترام. لماذا انت خائفة؟ على سمعة المطلقة؟ على بناتك؟ وهل بالشكل الذي تتعذبين به انت قادرة على اسعاد بناتك... هذه المرة، إذا تعبت وذهبت الى بيت اهلك لا تعودي إلا بشروطك. غريب امر هذا الرجل، فحتى حين تمرضين يقول: موتي هنا. أظن أنك تعيشين في إطار من العبودية . وهذا لا يقبل به الله ولا رسوله. فغادري هذه العبودية إذا لم يجلس ويتعامل معك بالحسنى.

اليمن اليوم-

وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تظهر في فستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 04:41 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق
اليمن اليوم- المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق

GMT 03:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية
اليمن اليوم- تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية

GMT 02:22 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
اليمن اليوم- فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 02:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو
اليمن اليوم- راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو

GMT 09:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

العلم يكتشف المسؤول المباشر عن الإصابة بمرض السمنة

GMT 08:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مضى على زواجي 20 عاما، لدينا 6 أبناء، 3 منهم يدرسون في الجامعات، أنا موظفه وزوجي أيضا يعمل في وظيفتين صباحا ومساء، فنحن ماديا مرتاحين جدا والحمد لله، ولكن المشكلة في سوء أخلاق زوجي، اولا الكذب الدائم ولأتفه الأسباب وفي كل صغيرة وكبيرة، ثانيا النقاش معه دائما ينتهي بالسباب والشتائم وتكسير أغراض المنزل ويعتريه موجة من الغضب الشديد والمخيف وذلك لأتفه الأسباب، حيث أنه لا يريد أن أعترض على أي شيء أو أراجعه في أي شيء أو اطلب منه اي شيء، ثالثا بخيل جدا علّي ويصيح في وجهي كلما طلبت أي شيء للمنزل حتى لو كان رخيصا جدا بحجة انه لا يملك نقود وان الراتب لا يكفي والحياة غالية، رابعا أنانيته المفرطة، فيما يخصه يصبح كريما جدا على نفسه وضروري أن يجاري أغنى زملائه، ولحل مشكلتي تحملت أعباء شراء إغراض المنزل كلها على عاتقي على أن اشتري من راتبي وجزء من دخله وبذلك اعتقدت ان المشكلة قد حُلت وفعلا ارتحت أنا وأولادي، بهذا الحل لسنة أو أكثر ولكني كنت واهمة، حيث اكتشفت انه يخونني مع النساء ويصرف عليهم نقوده ويسافر للخارج ليمارس الزنا على راحته فماذا افعل، أنا مخنوقة جدا ولا اعرف ما هو الحل.
اليمن اليوم-

GMT 02:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تؤكّد اختيار أعمالها بعد إنجاب الطفل الثالث

GMT 04:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفاؤها تمامًا

GMT 08:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار حديثة لتنسيق ملابس العمل هذا الشتاء وستمنحك دفئًا

GMT 07:40 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يحدث ثورة في علاجات المناعة

GMT 05:21 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

10 طرق تاريخية استعملت في الحج عبر أوروبا قديمًا

GMT 21:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سامسونج تبدأ تطوير هاتف “جلاكسي نوت 9” القادم

GMT 08:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تدرس التغييرات الاجتماعية في بلاد عملها
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen