غسالة الموتى

اليمن اليوم-

اليمن اليوم-

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي والدي معاق، واستعابه بطيء، وكلامه قليل، مع أني احيانًا أحس بأنه يفهم كل شيء. لكن ثقل لسانه يمنعه من التحدث. ولهذا السبب، فإن علاقتنا به سطحية، الكل يفر منه لأن أمي عودتنا ألا نحتك به. فهي دائمًا تتهمه بالمتخلف وتشتمه أمامنا وتضربه وتبصق عليه. وهي لا تحترمه ابدًا وتتنمى له الموت دائمًا. أمي يا سيدتي امرأة متسلطة، تتحكم في كل شيء في حياتنا، وكأن في يدها "ريموت كنترول". لا تريدنا أن نرفض لها طلب حت لو كان غلطًا. أمي تغسل الأموات. ولكنها دائمًا تشتمنا وتضربنا وتدعو علينا. كما انها تفرّق بين أبنائها كثيرًا ولا تحترمنا ابدًا. أحيانًا، تعلمنا كيف نسرق، واذا سرقنا ممتلكاتها هي، اتهمتنا باننا حرامية ولصوص. الى ذلك، هي تخاف من كلام الناس الذين يبدون وكأنهم أهم شيء في حياتها. تصوري مثلًا أنها تطعمهم قبل ان تطعمني. سيدتي، أمي دائمًا تقول لنا: أنا بيتكم أحسن تربية. مع العلم أنها لا تعلم عنا أي شيء، ولم نر منها سوى الإهانة والذل امام الناس. أشعر بانها لا تحب أن ترانا نبتسم أو نتجمع، ودائمًا تفرقنا. هي تفضحنا امام الناس وكأننا ارتكبنا جريمة في حقها. ألفظها رديئة، حيث تتهمنا بـ الفاجرات العاهرات، كما انها تحب المال كثيرًا، لدرجة أن تعبد الشخص لماله. يعني باختصار، أذا كنت أريد رضا امي، عليّ ان اعطيها فلوسًا. وهي دائمًا تقول إننا لا نبّرها. مع العلم اننا على الرغم من مساوئها نصمت ونتألم. لديّ 4 إخوة و 9 أخوات. أخي الأكبر كان يغتصبنا وأمي لا تعلم. واخي الثاني شخصيته ضعيفة جدًا. أما الثالث، فهو يغتصب البنات ويأتي ليتحدث أمامنا عن طرق جماعة معهن. أما الرابع، فهو يبلغ من العمر 13 عامًا وهو شاذ. كل هذا سببه امي ومعاملتها لنا. أخي الأكبر الآن طردته من البيت، لأنه لا يصرف على امي، أو بالأحرى لا يعطيها المال. أما البنات، فانا الرابعة بينهم، أمي زوجتني وأنا في عمر 17 سنة، وأخذت كل المهر لا اعلم ماذا فعلت به. زوجي يبكرني بـ 9 سنوات وأنا لست مرتاحة معه، لديّ أبناء وحالتي الزوجية غير مستقرة، هو خائن وغير هذا لا يناقشني أبدًا ولا يسمعني. وهو على الرغم من جمالي وصغر سنّي إلا انه ينظر الى غيري. لقد يئست منه، بعد مرور 4 سنوات أحبب شابًا ولا يزال معي. أنا لا أريد ان اقع في الحرام، لكن أنا ضعيفة وأريد احتواء وحبًا واهتمامًا. لقد فقدت الحنان والنقاش وكل شيء من جانب عائلتي ومن زوجي، لا اعلم ماذا افعل، أنا مشتتة، طلبت الطلاق ولكن زوجي رفض. أرجوك ساعديني أريد حلًا.

المغرب اليوم

هذه الأم هي بمثابة ابتلاء عظيم لكم كلكم. لا رحمة، لا قيم، لا إنسانية، بكل أسف إن تأثير ذلك جاء على شكل انحرافات شديدة. اغتصاب داخل العائلة، واغتصاب خارج العائلة، وانحرافات جمّة.أمك حلها صعب، اللهم الا اذار أ{أدت هي حلًا لأخلاقها. وأبوك المسكين له حق منك المداراة والابوة الجيدة. أعرف أن زواجك قد يكون فاشلًا، وزوجك ظالم، لكن الخيانة ليست هي الحل. أرى ان يكون جهادك هو وضع كل جهدك في العلاقة مع ابنائك وتعويضهم بما حرمت أنت منه. أما حكاية العلاقة الإضافية، فلن تحل مشكلة، بل ستعقد حياتك أكثر. إذا كنت مظلومة، فلا تكوني ظالمة. يكفي انك بعيدة عن بيت هذه المرأة الظالمة القاسية، وأنك وحدك في عالم قادرة على الأقل أن تجعليه أكثر نظافة من السابق.

اليمن اليوم-

وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تظهر في فستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 04:41 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق
اليمن اليوم- المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق

GMT 03:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية
اليمن اليوم- تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية

GMT 02:22 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
اليمن اليوم- فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 02:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو
اليمن اليوم- راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو

GMT 09:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

العلم يكتشف المسؤول المباشر عن الإصابة بمرض السمنة

GMT 08:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مضى على زواجي 20 عاما، لدينا 6 أبناء، 3 منهم يدرسون في الجامعات، أنا موظفه وزوجي أيضا يعمل في وظيفتين صباحا ومساء، فنحن ماديا مرتاحين جدا والحمد لله، ولكن المشكلة في سوء أخلاق زوجي، اولا الكذب الدائم ولأتفه الأسباب وفي كل صغيرة وكبيرة، ثانيا النقاش معه دائما ينتهي بالسباب والشتائم وتكسير أغراض المنزل ويعتريه موجة من الغضب الشديد والمخيف وذلك لأتفه الأسباب، حيث أنه لا يريد أن أعترض على أي شيء أو أراجعه في أي شيء أو اطلب منه اي شيء، ثالثا بخيل جدا علّي ويصيح في وجهي كلما طلبت أي شيء للمنزل حتى لو كان رخيصا جدا بحجة انه لا يملك نقود وان الراتب لا يكفي والحياة غالية، رابعا أنانيته المفرطة، فيما يخصه يصبح كريما جدا على نفسه وضروري أن يجاري أغنى زملائه، ولحل مشكلتي تحملت أعباء شراء إغراض المنزل كلها على عاتقي على أن اشتري من راتبي وجزء من دخله وبذلك اعتقدت ان المشكلة قد حُلت وفعلا ارتحت أنا وأولادي، بهذا الحل لسنة أو أكثر ولكني كنت واهمة، حيث اكتشفت انه يخونني مع النساء ويصرف عليهم نقوده ويسافر للخارج ليمارس الزنا على راحته فماذا افعل، أنا مخنوقة جدا ولا اعرف ما هو الحل.
اليمن اليوم-

GMT 02:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تؤكّد اختيار أعمالها بعد إنجاب الطفل الثالث

GMT 04:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفاؤها تمامًا

GMT 08:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار حديثة لتنسيق ملابس العمل هذا الشتاء وستمنحك دفئًا

GMT 07:40 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يحدث ثورة في علاجات المناعة

GMT 05:21 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

10 طرق تاريخية استعملت في الحج عبر أوروبا قديمًا

GMT 21:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سامسونج تبدأ تطوير هاتف “جلاكسي نوت 9” القادم

GMT 08:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تدرس التغييرات الاجتماعية في بلاد عملها
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen