مرض الخيانة ... مرض الرومانسية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم-

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة عربية، مقيمة في السعودية منذ 15 سنة، متزوجة ولديّ ولد عمره 10 سنوات، زواجي في قمة التعاسة، حيث إني حاولت مراراً التخلي عن كرامتي للحفاظ على بيتي إنما من دون جدوى. فزوجي مصرّ على خيانته لي، وكل مرة نصل الى الطلاق يترجاني أن أسامحه ويقول : "هذه آخر مرة". ولكنه سرعان ما يعود مرة أخرى. وهو يهملني أشد إهمال ولا يرجع الى البيت يومياً قبل الساعة 3 أو 4 صباحاً. ومؤخراً، اكتشفت رسائله من حب وغرام للفتيات، حيث إنه يوهم صديقاته بأنه غير متزوج، علماً بأنه آخر مرة خطب واحدة منهن. وأنا هنا لا حول لي ولا قوة، لا أقدر أنا أسافر، لأنه "سي السيد" في هذا البلد، فهو كفيلي. وعندما نذهب الى بلدنا لنحل المشكلة يوحي لي بأنه يحبني ولا يقدر أن يفارقني ويطلب مني أن أراعي العشرة. ويحلف بالقرآن أنه غلطان وأن هذه آخر مرة. لكني سرعان ما أكتشف، عندما أعود، أني بينما أكون نائمة في السرير وحدي، يكون هو مع مساجلاته وغرامياته. سيدتي، والله تعبت منه ولم أعد أتحمل. أخاف أن ارتكب في نفسي أو فيه أي حماقة. فهو لا يريد أن يتركني في حالي. ولا يريد أن "يتعدل" مثل الناس. مع العلم أني جميلة ولا ينقصني شيء. سيدتي من زمان وأنا أفكر أن أكتب لك وأتردد. أرجوك ساعديني على الحل. ماذا أفعل؟

المغرب اليوم

بالطبع، إن هذا الرجل مريض، لديه هوس العزوبية والغرام. فما يريده هو أن يعيش قصة حب وغرام. هذا النوع من عشاق الدراما العاطفية أصبحوا شائعين موجودين. وهي حالة يصعب عليه التحكم فيها، ولذلك هو فعلياً يحتاج الى علاج نفسي. صدقيني يا عزيزتي أنا لست متعاطفة معه ولا أريده. ولكني كمعالجة، أعرف ان ما به يبدو مرض خيانة هو في الحقيقة "مرض الرومانسية" وهذا السلوك يعطيه سعادة ويرفع عنده هرمونات معينة، مثل الـ"دوبامين" بدلاً من الألم والشجار، أنت في حاجة الى أن تجلسي معه جلسة ودية. وتخبريه بأن حالته المرضية التي يعيشها هي حالة نفسية. أنت ترين أنك وحدك وغير قادرة على حلها ولا بد من مساعدة مختص، فإذا وعدك خبريه بتاريخ الوعود. وإنه يعود ويعود وأنك تعرفين أنه راغب في العلاج والتغيير. لكن هذا الأمر بكل أسف مرض نفسي يحتاج الى مساعدة مختص. وإن كان سيرفض، فلا بد من الضغط عليه بقرار هجره حتى يقرر. فإن أصر، أظهري له الحب ورغبتك في مساعدته شرط أن يبدي هو استعداد الحب وقرار العلاج. وقد تستغربين إذا قلت لك: إنها حالة شائعة.

اليمن اليوم-

وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تظهر في فستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 04:41 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق
اليمن اليوم- المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق

GMT 03:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية
اليمن اليوم- تصميم برج فاخر وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية

GMT 02:22 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
اليمن اليوم- فندق "أبوتس جرانج" يتوج بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 02:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو
اليمن اليوم- راجح عمر يروي قصة نجاحه منذ وصوله إلى مطار هيثرو

GMT 09:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

العلم يكتشف المسؤول المباشر عن الإصابة بمرض السمنة

GMT 08:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مضى على زواجي 20 عاما، لدينا 6 أبناء، 3 منهم يدرسون في الجامعات، أنا موظفه وزوجي أيضا يعمل في وظيفتين صباحا ومساء، فنحن ماديا مرتاحين جدا والحمد لله، ولكن المشكلة في سوء أخلاق زوجي، اولا الكذب الدائم ولأتفه الأسباب وفي كل صغيرة وكبيرة، ثانيا النقاش معه دائما ينتهي بالسباب والشتائم وتكسير أغراض المنزل ويعتريه موجة من الغضب الشديد والمخيف وذلك لأتفه الأسباب، حيث أنه لا يريد أن أعترض على أي شيء أو أراجعه في أي شيء أو اطلب منه اي شيء، ثالثا بخيل جدا علّي ويصيح في وجهي كلما طلبت أي شيء للمنزل حتى لو كان رخيصا جدا بحجة انه لا يملك نقود وان الراتب لا يكفي والحياة غالية، رابعا أنانيته المفرطة، فيما يخصه يصبح كريما جدا على نفسه وضروري أن يجاري أغنى زملائه، ولحل مشكلتي تحملت أعباء شراء إغراض المنزل كلها على عاتقي على أن اشتري من راتبي وجزء من دخله وبذلك اعتقدت ان المشكلة قد حُلت وفعلا ارتحت أنا وأولادي، بهذا الحل لسنة أو أكثر ولكني كنت واهمة، حيث اكتشفت انه يخونني مع النساء ويصرف عليهم نقوده ويسافر للخارج ليمارس الزنا على راحته فماذا افعل، أنا مخنوقة جدا ولا اعرف ما هو الحل.
اليمن اليوم-

GMT 02:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تؤكّد اختيار أعمالها بعد إنجاب الطفل الثالث

GMT 04:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفاؤها تمامًا

GMT 08:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار حديثة لتنسيق ملابس العمل هذا الشتاء وستمنحك دفئًا

GMT 07:40 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يحدث ثورة في علاجات المناعة

GMT 05:21 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

10 طرق تاريخية استعملت في الحج عبر أوروبا قديمًا

GMT 21:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سامسونج تبدأ تطوير هاتف “جلاكسي نوت 9” القادم

GMT 08:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تدرس التغييرات الاجتماعية في بلاد عملها
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen