رسالة إلهية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- رسالة إلهية

بقلم /صلاح منتصر

أنهى حادث الانفجار الذى وقع فى محطة تشيرنوبل فى أوكرانيا فى أبريل 1986 فكرة إقامة المحطة النووية التى طرحتها مصر فى منطقة الضبعة وأوشكت على التعاقد عليها مع شركة وستنجهاوس الأمريكية . وزيادة فى التأكيد أعلن الرئيس حسنى مبارك فى عام 1992 عدم نية مصر شراء أى مفاعلات للقوى النووية وصفق أعضاء المجلس طويلا لمبارك .

إلا أنه فى عام 2010 عاد التفكير مرة أخرى فى إنشاء محطة الضبعة ، وفى آخر خطاب له أمام مجلس الشعب يوم 19 ديسمبر 2010 وهو المجلس الذى اشتهر بعبارة «خليهم يتسلوا» عندما أشار أحد الأعضاء إلى نواب المعارضة السابقين الذين سقطوا فى الانتخابات وقيامهم بإقامة برلمان مواز ، أعلن حسنى مبارك أن مصر قررت إحياء مشروع محطة الضبعة . وصفق المجلس طويلا لمبارك ، لكن بعد أسابيع أصبح مبارك رئيسا سابقا ، ومرة ثانية أغلق ملف محطة الضبعة

وفى فترة المعاناة من انقطاع الكهرباء قبل سنتين وظهور تجارة جديدة لمولدات الكهرباء التى أصبحت سلعة رئيسية لمواجهة انقطاع الكهرباء ، ظهرت الحاجة مرة أخرى إلى الطاقة النووية لتعويض النقص الذى يهدد إنتاج الكهرباء بالوسائل التقليدية . ومن أمريكا أو شركة وستنجهاوس التى كان مفروضا أن تقيم المحطة عام 1986 تغير الاتجاه إلى روسيا مع شركة «روس أتوم» التى بدأ البحث معها لإقامة المحطة التى أعلن أنها ستتكلف 25 مليار دولار وهو مبلغ كبير سنورثه لأولادنا وأحفادنا إلى جانب بالطبع الديون الحالية التى تجاوزت 60 مليار دولار .

وقد يكون مفهوما تحمل العبء لولا أن الله فرجها بتروليا وأصبحت احتياطيات مصر من البترول تكفى جدا لأن توفر مصر احتياجات إنتاجها من الكهرباء اللازمة دون الدخول فى أنشطة خطرة كالنووى وبتكاليف مقبولة وفى فترات زمنية أقل ، بالإضافة إلى الثورة الحديثة التى شهدها العالم فى الطاقة الشمسية المتوافرة فى مصر . وهى رسالة إلهية تعنى لو تأملناها أن الله لا يريد دخولنا مجال المفاعلات النووية لأن الحكاية ليست فلوسا وديونا فقط بل ارتباط لا ينفك مع روسيا موردة الوقود النووى . وإذا كانوا يعاملوننا فى استئناف رحلاتهم بالصورة التى نراها فماذا عندما يتحكمون فينا ؟!

 

GMT 06:32 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

(هل من نهضة عربية ثانية)

GMT 06:01 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

'حماس' أدت المهمة…

GMT 05:53 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

ليس بالرئيس وحده تُحكم أمريكا

GMT 06:43 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

(هل من نهضة عربية ثانية)

GMT 06:41 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

نعم للاستفتاء؛ "لعم" للاستقلال!

GMT 06:37 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

أيهما أقرب لمصر: موقف «ترامب» أم موقف «ماكرون»؟

GMT 06:32 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

نهاية الأسبوع

GMT 06:29 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

كسر الدائرة المغلقة
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن اليوم- رسالة إلهية اليمن اليوم- رسالة إلهية



اليمن اليوم-

خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تبدو مميزة في إطلالاتها بالملابس السوداء

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 03:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الأساليب الحديثة
اليمن اليوم- أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الأساليب الحديثة

GMT 00:50 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

بوريس جونسون يرفض اقتراحات بترك منصبه بعد البريكست
اليمن اليوم- بوريس جونسون يرفض اقتراحات بترك منصبه بعد البريكست
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

GMT 00:57 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تشيد بفيلم "مولانا" وتصوِّر "رغدة متوحشة"

GMT 09:38 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد حضور أرماني وفرساتشي

GMT 05:33 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي تشكيلتها من أزياء القرن الـ18

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

علماء يكشفون سبب زيادة الأكسجين في الغلاف الجوي

GMT 09:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

كاليبو يتحدث عن خططه لإنشاء منتجع صديق للبيئة

GMT 08:00 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

كتاب "Peak District" المصوّر يضم أكثر من 500 موقع

GMT 11:58 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

سامسونغ تسمح لمستخدمي Galaxy S8 بتعطيل زر "بيكسبي"
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen