مقتل مدنيين اثنين في غارة لطائرة أمريكية من دون طيار في قرية يكلا بمحافظة البيضاء وسط اليمن. غارات جوية لطيران التحالف العربي تستهدف مواقع مليشيا الحوثي وصالح، بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب شرقي اليمن. مليشيا الحوثي وصالح تقصف الأحياء الشرقية لمدينة تعز جنوب اليمن غارتان لطيران التحالف على مواقع الحوثيين بمنطقة مرهبة في الرمادة ويقصف بأخرى مفرق الحنشات بمديرية نهم شرق العاصمة شمالي اليمن. طيران التحالف العربي يحلق في سماء العاصمة صنعاء شمال اليمن رئيس هيئة الأركان الروسية يعلن سنقوم بتقليص عديد قواتنا في سورية بشكل كبير نهاية العام الجاري على الأرجح وزارة الدفاع الروسية تعلن أن قاذفات استراتيجية تقصف مواقع لتنظيم داعش في ريف دير الزور المجموعات المسلحة تقصف العاصمة دمشق بقذائف الهاون الخارجية الروسية تصرح أن تواجد أميركا في سورية لتحقيق أهدافها يأتي دون موافقة دمشق وهو أشبه بـ"الاحتلال". وزير العدل اليمني جمال محمد عمر يؤكد ان ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية قامت بتدمير ونهب المحاكم والنيابات في جميع المحافظات اليمنية التي اجتاحتها وحولتها إلى مقرات عسكرية.
أخر الأخبار

(...روحاني لولاية ثانية)

اليمن اليوم-

روحاني لولاية ثانية

بقلم / جهاد الخازن

انتخابات الرئاسة الايرانية اليوم وأرجح فوز الرئيس حسن روحاني بولاية
ثانية فهو صوت الشعب بين عدد من المرشحين أبرزهم في منافسته ابراهيم
رئيسي وهو رجل دين متشدد يذكر الناخبين بثماني سنوات عجاف من حكم
محمود أحمدي نجاد.

الحاكم الحقيقي في ايران، حتى إشعار آخر، هو المرشد آية الله علي خامنئي،
وهو هدد مَنْ حاول عرقلة الانتخابات بصفعة على وجهه.

الرئيس روحاني حذِر، ويعرف حدود قدرته، وهو في مهرجان انتخابي ضم
ألوف الأنصار قال "نحن هنا لنقول للمتطرفين أنصار العنف إن زمنكم انتهى.
أنتم لا تستطيعون الوقوف ضد تيار شبابنا في الحرية والتقدم."
المشاركون من المواطنين كانوا أكثر جرأة من رئيسهم فهم هتفوا ضد قضاة
المحاكم الدينية والحرس الثوري وطالبوا بحكومة تحترم القانون، ورفضوا
بصوت عالٍ الفصل بين الرجال والنساء كما هاجموا التلفزيون الرسمي، وهو
أول أداة للدعاية في البلاد.

أهم من ذلك أن الجمهور طالب بالإفراج عن رئيس الوزراء الأسبق حسين
موسوي فهو في الإقامة الجبرية مع زوجته زهرة، وعن رئيس البرلمان
الأسبق مهدي كروبي وهو أيضاً في الاقامة الجبرية، ويوصفون بأنهم "قادة
الفتنة".
حسن روحاني، وعمره 68 سنة، جاء الى الحكم سنة 2013 واستطاعت
حكومته التوصل الى اتفاق نووي مع الدول الست (الأعضاء الخمسة في
مجلس الأمن وايران) سنة 2015 ما أدى الى رفع عقوبات كثيرة مفروضة
على بلاده منذ عقود. لعل القضية الأهم إذا بقي روحاني في الرئاسة دفع
الاقتصاد الى الأمام، ففي حين قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد الايراني
شهد نمواً بنسبة 6.6 في المئة بين 2016 و2017، إلا أن البطالة بقيت في
حدود 12.5 في المئة، وهي نسبة عالية جداً في بلد نفطي.

في أهمية ما سبق أن يحاول الرئيس إصلاح السياسة الخارجية لايران، فالقرار
النهائي في يد المرشد ومستشاريه المقربين، مثل قادة الحرس الثوري، وقد
رأينا ايران على عداء مع جيرانها في الخليج، ومع دول كثيرة أخرى. هي في
صف واحد مع روسيا وتركيا في سورية، وهي في لبنان مع فريق ضد فريق.
هل يستطيع الرئيس روحاني إذا بقي في الرئاسة أن ينتهج سياسة أكثر
اعتدالاً؟ هو في مفاوضات البرنامج النووي تجاوز "خطوطاً حمراً" كثيرة
رسمها المرشد، فلعل في هذه التجربة مؤشراً الى مستقبل أفضل للايرانيين
وعلاقاتهم مع بقية العالم. رئاسة أحمدي نجاد مثل صارخ على ما يجب على
الحكم في ايران أن يبتعد عنه إذا أراد دوراً جديداً مفيداً حول العالم.

سمعت أحمدي نجاد يتكلم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسمعت روحاني
يتكلم بعده. وشعوري، بل ربما يقيني، إن الرئيس الحالي يريد علاقات أفضل
مع بقية الدول فيبقى أن ننتظر لنرى إذا كان المرشد يسمح له بذلك؟ علي
خامنئي مسنّ ويعاني من أمراض، وهو خارج العصر، ومع ذلك يملك زمام
القرار النهائي في الاقتصاد والسياسة الخارجية، فلعل الرئيس روحاني في
ولايته الثانية والأخيرة يتحدى سلطة المرشد لأنه لا يحتاج الى رضاه بعد
نهاية عمله رئيساً.
أحكم على نتيجة الانتخابات اليوم من متابعتي المهرجانات الانتخابية فقد كان
لروحاني وحده ما يعادل المرشحين الآخرين مجتمعين. ابراهيم رئيسي خطر
لأننا نسمع أنه مرشح المرشد كما انه عضو في مجلس الخبراء. هناك أيضاً
إسحق جاهانجيري نائب الرئيس روحاني وهو إصلاحي، وكان هناك أيضاً
محمد باقر قليباف وخلفيته السياسية تقوم على عمله رئيس بلدية طهران وهو
انسحب مؤيداً رئيسي، ومصطفى آغا ميرسالم، وهو عمل مع آيات الله
وصفته التشدد، ومصطفى هاشمي طابا الذي بنى علاقة قوية مع الرئيس
السابق محمد خاتمي. قرأت تصريحاً لخاتمي يؤيد فيه روحاني، وأرى أن
الناخبين سيختارون الرئيس الحالي لولاية ثانية فهو الأصلح بين المتنافسين
اليوم على الرئاسة.

 

GMT 06:10 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

(عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي)

GMT 06:06 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الدور المصرى فى أزمة الحريرى

GMT 06:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نهاية الأسبوع

GMT 06:02 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التراجع عن الاستقالة

GMT 05:59 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اختراعات الشباب

GMT 05:56 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إستراتيجية عربية تجاه إيران!

GMT 05:54 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لن يغادرها أحد

GMT 05:40 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روحاني لولاية ثانية روحاني لولاية ثانية



اليمن اليوم-

أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تخطف أنظار الجميع بفستان عاري الكتفين

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 02:59 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعمل الجلد والقطيفة في مجموعة شتاء 2018
اليمن اليوم- مريم مسعد تستعمل الجلد والقطيفة في مجموعة شتاء 2018

GMT 13:33 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الواجهة الأفضل لرحلات التزلج الخاصة بالمحترفين
اليمن اليوم- الواجهة الأفضل لرحلات التزلج الخاصة بالمحترفين

GMT 10:43 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف ليتناسب مع "العائلة البيتوتية"
اليمن اليوم- تصميم منزل مكون من 7 غرف ليتناسب مع "العائلة البيتوتية"

GMT 01:58 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أهم القادة الذين يخشون مصير موغابي
اليمن اليوم- رئيس الكونغو أهم القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 00:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أمان السائح تُشير إلى أسباب اتجاهها للعمل في مجال الإعلام
اليمن اليوم- أمان السائح تُشير إلى أسباب اتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 00:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تُقدم حقائب مبتكرة تعبر عن فصل الخريف
اليمن اليوم- روضة الميهي تُقدم حقائب مبتكرة تعبر عن فصل الخريف

GMT 08:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كاتسبيرغ يوفر متعة خاصة للأطفال في جبال الألب
اليمن اليوم- كاتسبيرغ يوفر متعة خاصة للأطفال في جبال الألب
اليمن اليوم- سفيان النمري يُفضل الخشب والقرفة في تصنيع الشموع لديكور الشتاء

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ميركل تواجه الإحباط بعد فشل محادثات تكوين الائتلاف الحكومي
اليمن اليوم- ميركل تواجه الإحباط بعد فشل محادثات تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 02:59 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" يهدد بابا الفاتيكان بهجوم في عيد الميلاد
اليمن اليوم- تنظيم "داعش" يهدد بابا الفاتيكان بهجوم في عيد الميلاد
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

GMT 02:24 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تفصح أنّ ألعاب تدريب الدماغ لا تحسّن ذكاء الانسان
اليمن اليوم- دراسة تفصح أنّ ألعاب تدريب الدماغ لا تحسّن ذكاء الانسان

GMT 10:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فرص "غريس موغابي" في الحياة السياسية تتحول طريق سدّ
اليمن اليوم- فرص "غريس موغابي" في الحياة السياسية تتحول طريق سدّ

GMT 10:35 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

قواقع يابانية تلوي أعضائها التناسلية لتتمكن من التزاوج
اليمن اليوم- قواقع يابانية تلوي أعضائها التناسلية لتتمكن من التزاوج

GMT 01:20 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية
اليمن اليوم- طريقة التعامل مع الزوجات من خلال الأبراج الفلكية

GMT 08:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فانتاج" الرياضية الكوبية مزودة بفارق خلفي إلكتروني
اليمن اليوم- "فانتاج" الرياضية الكوبية مزودة بفارق خلفي إلكتروني

GMT 07:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "فانتاج أستون مارتن" حيث العراقة والفخامة في آن واحد
اليمن اليوم- سيارة "فانتاج أستون مارتن" حيث العراقة والفخامة في آن واحد

GMT 00:26 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حبيب غلوم يؤكد أن اللهجة تقف عائقًا أمام الدراما الخليجية
اليمن اليوم- حبيب غلوم يؤكد أن اللهجة تقف عائقًا أمام الدراما الخليجية

GMT 03:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

منى عبد الغني تكشف عن دورها في مسلسل "أفراح إبليس 2"

GMT 03:27 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع سعيدة لتكريم والدها في مهرجان شرم الشيخ

GMT 03:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المرأة الأكثر شرًا" في أستراليا مطاردة من قبل السلطات

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بريطانية في سجون إيران تؤكد عدم قدرتها على انتظار حل الأزمة

GMT 08:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا التونسي الذي جدد عالم الموضة بإبداع فريد

GMT 07:21 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أهم قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 02:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب

GMT 06:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 08:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس مدن أسترالية مثالية للسكن بعد ارتفاع أسعار المنازل

GMT 05:25 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" على طراز المتاحف الفنية ممتزجة بروح الفكاهة

GMT 07:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

محاربة ارتفاع ضغط الدم بالأدوية المضادة للسرطان

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الفول السوداني خلال الحمل يجنب الحساسية للأطفال

GMT 07:44 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي وجولة لن تنساها في "جنة الله على الأرض"

GMT 06:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش المكان الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الخريطة الفلكية تكشف عن أحداث عالمية توقظ الضمائر

GMT 10:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شكاوى العملاء تلاحق "غالاكسي اس 8" وتورط "سامسونغ"

GMT 05:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوميلاتو" تحتفل بذكرى ميلادها الـ50 بمجوهرات فريدة
اليمن اليوم-
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen