آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

أكدت لـ"العربي الجديد" أنَّ العرض الرمضاني له نكهة خاصة

سهير المرشدي تبدي فخرها بردود الفعل على "أريد رجلًا"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- سهير المرشدي تبدي فخرها بردود الفعل على "أريد رجلًا"

الفنانة القديرة سهير المرشيدي
القاهرة - شيماء مكاوي

أعربت الفنانة القديرة سهير المرشدي عن سعادتها البالغة  بنجاح مسلسل " أريد رجلا " التي قامت ببطولته  الي جانب الفنان أياد نصار ومريم حسن وندى بسيوني وأحمد عبد العزيز وسناء شافع وكوكبة من النجوم، مشيرة إلى أن مسلسل " أريد رجلا " حالة خاصة فهو يرصد مشكلة  موجودة  بالفعل وهو الأعتقاد بإن الرجل هو الذي يحمل اسم العائلة وإن الفتاة تفضيل أنجاب الذكور عن الأناث حتى وقتنا هذا على الرغم من التقدم والدعوة المستمرة الي] المساواة بين المرأة و الرجل

وأضافت المرشدي ل " العربي الجديد ": شخصية " يامنة " التي قدمتها شخصية الأم الصعيدية القوية المتسلطة والتي تريد ان تفرض رأيها على إبنها لكي تزوجه بفتاة من الصعيد أولا ثم تفرض عليه ثانيا الإرتباط مرة آخرى حتى ينجب الذكر  الذي تريده وهو المغزى من العمل لذلك سمي العمل بهذا الأسم  " أريد رجلا " ، مؤكدة: "لم أكن أتخيل كل هذه الردود الإيجابية على العمل ولكنه عكس جزء من واقع أحيانا نعيشه يومياً  ويجسد العديد من الحكايات والروايات داخل رواية واحدة من الممكن أن يتعايش المشاهد مع أي منها ، ففي الحقيقة هو  عمل فني متكامل وتم توظيف الفنانين  من خلاله بطريقة سليمة للغاية" .

وأوضحت المرشدي أسباب رفضها الأشتراك في الجزء السادس من ليالي الحلمية ، قائلة:"انا أرفض وجود جزء جديد من العمل فمسلسل " ليالي الحلمية " الذي كتبه الرائع اسامة أنور عكاشة  لأنه حالة خاصة من الصعب تكرارها  فبمجرد أستبدال بعض الأبطال في الأجزاء السابقة  سببه  عزوف البعض عن متابعة باقي الأجزاء فماذا لو تم تقديم جزء سادس بمؤلف جديد ومخرج جديد وأبطال جدد ، لذا أنا رفضت الأشتراك في هذا العمل حفظا مني على نجاح دور المعلمة سماسم في الأجزاء الأولى من ليالي الحلمية "، وأضافت : أسامة أنور عكاشة كان مؤلف لا يمكن تكراره فهو جسد تاريخ مصر في ليالي الحلمية بحبكة درامية اجتماعية من الصعب تكرارها

وكشفت المرشيدي عن رأيها في المسلسلات الطويلة خاصة إن مسلسلها الأخير " اريد رجلا " ينتمي لتلك النوعية من المسلسلات قائلةً : الأمر يتوقف أولا وأخيراً عن السيناريو ومدى قابليته للتطويل أم لا فمسلسل " أريد رجلا " كان يحتاج لذلك لأنه يحتوي على   الكثير من الأحداث حتى إن هناك أستكمال لتلك الأحداث في الجزء الثاني أما إذا كان السيناريو لا يحتاج لذلك فالتطويل سيسبب الملل للمشاهد .

وأوضحت المرشدي عن تفضيلها للعرض الرمضاني، مضيفة: "رمضان له مذاق خاص ولكن هذا المذاق أفسده هذا التكتل الكثيف للمسلسلات  في الشهر الفضيل  فليس من المعقول أن نتابع 50 أو 60 عمل في شهر واحد ولكن خلق مواسم جديدة أعطى فرصة أكبر لتوزيع الأعمال على مدار العام  مما أعطى فرصة لمشاهده أكبر فأنا مع العرض الذي يعطي للمشاهد فرصة جيدة للمشاهد  لمشاهدة كل الأعمال التي تنتج على مدار العام" .

وتحدّثت المرشدي عن أبنتها الوحيدة الفنانة حنان مطاوع، بمناسبة عيد الأم، قائلة: "هي أبنتي وصديقتي وأختي هي كل شىء بالنسبة لي ففرحتها من فرحتي وهي تشبهني كثيرا من حيث الصفات وأتمنى لها والتوفيق والنجاح في حياتها " .

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهير المرشدي تبدي فخرها بردود الفعل على أريد رجلًا سهير المرشدي تبدي فخرها بردود الفعل على أريد رجلًا



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen