آخر تحديث GMT 21:58:11
اليمن اليوم-

أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه

الصحف الصادرة في الإمارات
أبوظبي - وام

 ابرزت صحف الامارات فى افتتاحياتها اليوم الوقفة المشرفة للإمارات والدول الشقيقة في تحالف دعم الشرعية من اجل مساعدة اليمن فيما تناولت الشذوذ القطري ازاء التاييد العربي للاجراءات التي اتخذتها السعودية ضد التدخل الكندي فضلا عن موضوع الازمة الاقتصادية فى ايران.

فتحت عنوان " صدارة أهل الخير" تساءلت صحيفة الوطن هل يتصور أحد حال اليمن لو لم تكن الإمارات بموقفها التاريخي إنسانياً وأخلاقياً وأصالة على ما هو عليه، هل بقي أحد عاجز عن توقع وضع البلد الشقيق لو كان الحال عبارة عن دعوات أممية ومناشدات واقتصر على الأمنيات ماذا سيكون حاله؟ بالتأكيد عبارة عن مستعمرة إيرانية تنزف المئات وربما الآلاف من أهلها ما بين مقصلة الجلاد "الفارسي" الغازي وأذنابه وأدواته، أو جراء أوضاع إنسانية كارثية تأتي على كل شيء، هذا هو الكابوس الذي كان يمكن أن يحل باليمن لولا الوقفة المشرفة للإمارات والدول الشقيقة في تحالف دعم الشرعية، حيث سيبدو ضحية كبرى يتم نهشه لصالح أجندات الشر.

واضافت ان الإمارات في كل خطوة تستهدف خير الأشقاء والأصدقاء حول العالم، وتنطلق من أصالة قيمها وتوجيهات قيادتها الرشيدة وخصال شعبها، ومواقفها التاريخية الثابتة بدعم اليمن ليست وليدة أزمات أو قريبة العهد، بل طوال تاريخها كان ألم اليمن يجد يد الخير تواسيه وتخفف عنه، ومع تصدر الإمارات الدول المانحة للمساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني في العام 2018 بـ3.75 مليار درهم، فهي تؤكد في مناسبة جديدة كيف لبت نداء الأشقاء وتبنت قضيتهم وبددت مخاوفهم وكانت خير نصير لحقوقهم المشروعة، فالإمارات قدمت شهداء أبراراً وصنعت انتصارات كرست أصالة اليمن لعروبته ومنع تحوله إلى قاعدة للتآمر والخبث واستهداف المنطقة، وكانت على عهد كل شرفاء العالم بها، تحرر وتغيث وتدعم استعادة المناطق المحررة للحياة الطبيعية، سواء عبر المساعدات الإغاثية للتخفيف من حجم المعاناة التي سببها الانقلاب الغاشم، أو عبر المشاريع التنموية وإعادة تأهيل البنية التحتية التي دمرتها مليشيات الحوثي الإيرانية، في مواقف تبين أنه لا أحرص على اليمن وشعبه من أشقائه الحقيقيين.

وخلصت الى ان الإمارات ستبقى نبعاً للخير الذي ينهل منه كل محتاج، وستبقى أعمالها النبيلة ترصع ميادين العمل الإنساني، وحيث يوجد محتاج ومنكوب، سوف ينبري الأبطال من أبناء الوطن لتقديم كل ما يلزم، ودائماً دون أي مقابل ولا حتى كلمة شكر، لأن رسالة الخير وحملتها ينطلقون من أصالة شعبنا المجبولة على المحبة والسلام وتعاليم ديننا الحنيف، وكل بسمة ترسم بعد ألم هي التي تبدد التعب والجهد وتدفع الإمارات لترسخ موقعها الرائد على خارطة العمل الإنساني.

وتحت عنوان " شذوذ قطري" قالت صحيفة البيان ان التصرفات الخارجة على كل الأعراف الدبلوماسية والخارقة لقواعد القانون الدولي، والتي اتخذتها كندا مع المملكة العربية السعودية، أثارت اعتراضاً واستنكاراً حاداً لدى العديد من الجهات العربية والإقليمية والدولية، وأجمع الجميع على أنها تدخل سافر من كندا في الشؤون الداخلية للمملكة، وإلى جانب استنكار الدول وقادتها، خاصة البلدان العربية وفي مقدمتها دولة الإمارات، فقد أعلنت جامعة الدول العربية في بيان خاص رفضها التدخل الكندي في شؤون المملكة، وتأييدها الكامل لموقف الرياض تجاه هذا التدخل السافر، كما أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، عن تأييدها التام لموقف المملكة تجاه التدخل الكندي في شؤونها الداخلية، وأعرب عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، استنكاره ورفضه الشديد لما تضمنته تلك التصريحات الكندية من تدخل سافر وادعاءات باطلة تمثل خروجاً على الأعراف الدبلوماسية الدولية.

واضافت " فقط قطر التي أبت إلا أن تكون شاذة عن الجميع كعادتها، رفضت تصريحات أمين عام مجلس التعاون، وذهبت تشيد بعلاقات قطر مع كندا وحقها في الاتهامات التي وجهتها للسعودية.".

وخلصت الى القول هكذا يمارس النظام القطري هوايته المفضلة في الشذوذ والنشوز عن الصف العربي والإسلامي، ويذهب يصطاد في الماء العكر، ويستجدي الشرف الكندي كما استجدى من قبل الشرف الإيراني.

وحول موضوع الازمة فى ايران وتحت عنوان " خياران أمام طهران" قالت صحيفة الخليج " انه مع بدء تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، بدأ الخناق يشتد على النظام الإيراني الذي وجد نفسه أمام واقع جديد قد يعصف به نتيجة تداعيات العقوبات وتأثيرها الاقتصادي والمالي والاجتماعي في مجمل الوضع الإيراني.

واضافت ان القيادة الإيرانية تحاول التقليل من الآثار السلبية للعقوبات من خلال إطلاق المواقف الدونكيشيتية لإيهام الإيرانيين بالقدرة على استيعاب العقوبات تلافياً لردة فعل شعبية متوقعة، وإقناع الشركات الغربية التي بدأت تحزم حقائبها واستثماراتها وترحل تفادياً للعقوبات التي تنتظرها إذا ما أصرت على البقاء، ومنها شركات أوروبية عملاقة مثل «إير باص» و«توتال» و«بيجو» و«فولكسفاغن» و«بي إس إيه»، و«سي إم إيه سي جي أم» الفرنسية للشحن، إضافة إلى عشرات الشركات الفندقية والسياحية التي كانت قد سارعت إلى دخول السوق الإيرانية بعد توقيع الاتفاق مع إيران العام 2015 مشيرة الى ان طهران تواجه أزمة مالية خانقة وانهياراً في عملتها الوطنية، الأمر الذي تسبب في موجة تظاهرات عمت المدن الإيرانية، وسط تصاعد المخاوف من نقص حاد في السيولة مع دخول العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ قبل ثلاثة أيام، حيث تطال العقوبات القطاع المالي الإيراني.

ونبهت الى انه من بوادر هذه الأزمة المالية، استنجاد إيران بألمانيا لتزويدها ب300 مليون يورو من حسابات بنكية في ألمانيا وتحويلها إلى إيران، إذ أبلغت طهران هيئة الرقابة المالية الألمانية أنها تحتاج للأموال «لتوفرها للمواطنين الإيرانيين الذين يحتاجون للسيولة عند السفر إلى الخارج، في ضوء عجزهم عن الحصول عل بطاقات ائتمانية معتمدة».

وخلصت الى ان القيادة الإيرانية تحاول الظهور بمظهر المتماسك القادر على مواجهة العقوبات، والقادر على رفض الحوار مع الولايات المتحدة من خلال اعتمادها على دول الاتحاد الأوروبي التي قررت إطلاق عملية «قانون التعطيل» من أجل الحد من تأثير العقوبات الأمريكية في الشركات الأوروبية، والمراهنة على مواقف الصين وروسيا والهند وتركيا المناهضة للعقوبات. لكن واقع الحال يقول إن العقوبات يمكن أن تتجاوز كل الحدود والموانع وتؤثر عميقاً في الاقتصاد الإيراني، وهو ما أقر به نائب الرئيس الإيراني إسحق جهانكيري الذي قال، إنه من الخطأ الاعتقاد أن العقوبات الأمريكية لن تؤثر في الاقتصاد الإيراني. ونقلت عنه وكالة «فارس» قوله: سنبيع أكبر قدر ممكن من النفط، رغم الجهود الأمريكية لوقف صادراتنا منه.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه أبرز افتتاحيات الصحف الصادرة في الإمارات الجمعه



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل تستنسخ إطلالة ديانا خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن ـ اليمن اليوم
منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. أقرأ أيضًا:إطلالة مفاجئة لميغان ماركل في British Fashion"" فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

دوناتيلا فيرساتشي تُصمم مجموعة أزياء مُثيرة للرجال
اليمن اليوم- دوناتيلا فيرساتشي تُصمم مجموعة أزياء مُثيرة للرجال

GMT 00:53 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

أمتع الأوقات باستكشاف جولات الطعام في روما
اليمن اليوم- أمتع الأوقات باستكشاف جولات الطعام في روما

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

عرض منزل للبيع مقابل 2 مليون دولار في ملبورن
اليمن اليوم- عرض منزل للبيع مقابل 2 مليون دولار في ملبورن

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
اليمن اليوم- الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
اليمن اليوم- ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 00:36 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"
اليمن اليوم- بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 02:46 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها بعد توقّفها 4 أعوام
اليمن اليوم- مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها بعد توقّفها 4 أعوام

GMT 06:35 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم لكِ 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
اليمن اليوم- "هوم ديزاين" يُقدِّم لكِ 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 04:32 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يعلن أن تركيا ستنشئ منطقة أمنية شمال سورية
اليمن اليوم- إردوغان يعلن أن تركيا ستنشئ منطقة أمنية شمال سورية

GMT 03:12 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعرِض شراء مؤسسة Gannett
اليمن اليوم- شركة إعلامية تعرِض شراء مؤسسة Gannett

GMT 22:51 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

أفكار مميزة لتجديد ديكور غرفة الجلوس الصغيرة

GMT 09:51 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

البحسني يعلن تخرج دفعة أمنية جديدة في حضرموت

GMT 09:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

آلام الرقبة تتفاقم من الجلوس الخاطئ

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

ناقوس خطر “أنفلونزا الطيور” يدق في ديالى وبابل

GMT 15:32 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

خلافات إنتاجية تحول دون تصوير فيلم عمرو دياب الجديد

GMT 14:09 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

قيادي مؤتمري يكشف كيف قتل الحوثيون علي عبدالله صالح

GMT 17:03 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة جيهان خليل تستأنف مشاهدها ضمن تصوير"ورا الشمس"

GMT 06:35 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

اكشفي هذه الطرق لإزالة الاسوداد حول الفم

GMT 04:55 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

بريانكا شوبرا بإطلالة بيضاء مثيرة تظهر جاذبيتها

GMT 22:55 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "فياريال" في سباق "الليغا"

GMT 23:04 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لوس أنجلوس توحي للمصمم تاداشي شوجي بتشكيلة صيفية ساحرة

GMT 19:33 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

"موجة كوميدي" تبثّ مسرحية "عائلة عصرية جدًا"

GMT 18:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فيرناندو ألونسو يعلن ثقته بانتصارات مكلارين في "الفورمولا1"
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen