آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

إفتتاحيات صحف الإمارات الصادرة االإثنين

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- إفتتاحيات صحف الإمارات الصادرة االإثنين

إفتتاحيات صحف الإمارات الصادرة االإثنين
دبي- وام

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في إفتتاحيتها ..بتصدر دولة الإمارات قائمة أولى دول العالم المانحة للمساعدات وزيارة خادم الحرمين الشريفين الحالية لمصر إلى جانب الذكرى الـ /68/ لمجزرة دير ياسين وقضية الميليشيات التي تعد من أخطر التنظيمات الإرهابية .

فمن جانبها وتحت عنوان " مصر و السعودية.. والخير مقبل " قالت صحيفة " الاتحاد " إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لمصر تعد واحدة من الأحداث السياسية في العالم والأهم بالمنطقة في عام 2016 .. مشيرة إلى أن هذه الزيارة التاريخية رسمت الخطوط العريضة لمستقبل المنطقة العربية وفي الوقت نفسه وضعت حدا لأحلام كانت تراود أطرافا عديدة وتتمنى أن تتوتر العلاقة بين البلدين الكبيرين بل كانت هذه الأطراف تتمنى أن تتدهور العلاقة ويكون هناك خلاف حقيقي ودائم بين القاهرة والرياض.

وأضاف الكاتب محمد الحمادي رئيس تحرير الصحيفة في مقاله اليوم إن زيارة ملك الحزم للقاهرة وضعت المسمار الأخير في نعش تلك الأحلام لتدفن كل تلك الأمنيات في أرض الخزي بعيدا عن أحلام العرب الحقيقية فبقاء الملك سلمان في القاهرة خمسة أيام له دلالاته وإلقاؤه كلمته التاريخية في البرلمان المصري له رمزيته الكبيرة وتوقيع الاتفاقيات بين البلدين له أهدافه ورسائله للداخل والخارج وهذا ما جعل صراخ الإخوان وأذنابهم يعلو ويعلو ويمارسون عادتهم القديمة في البحث عن أي شيء ينتقدون به هذه الزيارة فما وجدوا غير موضوع الجزيرتين " تيران وصنافير" ليتراقصوا على القرار المصري بإعادتهما إلى السعودية ويصورونه وكأنه تصرف غير مقبول من الرئيس المصري وتفريط منه بأرض مصرية والحقيقة أن الكبير والصغير يعرف أنها جزر سعودية عادت لأصحابها باتفاق كما كانت بيد مصر باتفاق سابق.

وأوضح أن الشرفاء في الوطن العربي هم السعداء بهذه الزيارة وبما حققته من نتائج سياسية وأمنية واقتصادية واستراتيجية وعلى رأس تلك الإنجازات الاتفاق على إنشاء مشروع جسر الملك سلمان الذي يربط مصر بالسعودية .

وأعرب عن أمله في أن يتم تنفيذ المشروع في أقرب وقت فقيمته المعنوية أكبر بكثير من قيمته المالية والاقتصادية فالشعب العربي بحاجة اليوم إلى بريق أمل يعيد له ثقته بنفسه وخطوات عملية من قياداته لتخفيف الضغط والمعاناة التي يعيشها وهو بحاجة أيضا إلى الشعور بالتقدم خطوة إلى الأمام في ظل الإحباطات الكثيرة التي يعانيها وفي جو الإرهاب المتنامي في المنطقة وفي هذا المشروع من الرموز ما يربط العرب ببعضهم بعضا وفيه ما يتحدى فيه العرب أعداءهم.

و أشار إلى أنه كما كانت زيارة الملك سلمان التاريخية لمصر مزلزلة لإيران والإخوان فإن كلمته أمام مجلس النواب المصري مدوية وهو يؤكد أن الخطر الأول الذي يواجهنا هو الإرهاب وعلى الجميع مواجهته.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إفتتاحيات صحف الإمارات الصادرة االإثنين إفتتاحيات صحف الإمارات الصادرة االإثنين



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen