آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

لجنة شؤون التربية والتعليم الإماراتية تعقد حلقة نقاشية في جامعة زايد في دبي الأثنين

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- لجنة شؤون التربية والتعليم الإماراتية تعقد حلقة نقاشية في جامعة زايد في دبي الأثنين

جامعة زايد في دبي
أبوظبي - وام

تنظم لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة للمجلس الوطني الاتحادي حلقة نقاشية يوم الأثنين 18 أبريل 2016 في مقر جامعة زايد بدبي حول أهم ملاحظات واشكاليات الطلبة في التعليم العالي وذلك ضمن خطة اللجنة لمناقشة موضوع "سياسة وزارة التعليم العالي". 

وتدعو اللجنة طلبة وطالبات التعليم العالي الى حضور الحلقة النقاشية لأهمية ملاحظاتهم وآرائهم في عمل اللجنة لمناقشة هذا الموضوع وإعداد تقريرها بشأنه.

وتحرص لجان المجلس الدائمة والمؤقتة على عقد الحلقات النقاشية والقيام بالزيارات الميدانية للوقوف عن قرب على حقيقة القضايا وتفحص المشكلات والاستماع بعناية لكل آراء ومقترحات وأفكار المواطنين وكل الجهات المعنية وذوي الخبرة والاختصاص والاستعانة بالدراسات العلمية والفنية بشأن كل ما يدرسه المجلس من مشروعات قوانين وموضوعات عامة.

وقال حمد الرحومي مقرر اللجنة أن الحلقة التي تتناول إشكاليات الطلبة والطالبات في التعليم العالي وذلك بعد أن تم ملاحظة وجود نسبة كبيرة حوالي 50% من أعداد الطلبة في الجامعات الحكومية و50% منهم في الجامعات الخاصة لذلك ستستوضح اللجنة عن الأسباب التي دعت الطلبة الى الدراسة في الجامعات الخاصة وهل الأسباب إيجابية أم سلبية على الطلبة وهل توجد هناك حاجة الى التطوير في الجامعات الحكومية وماهي الإشكاليات.

وأشار إلى أن اللجنة تناقش موضوع "سياسة وزارة التعليم العالي" ضمن محاور توطين واستقطاب الكوادر العاملة في الجامعات والكليات الحكومية والبرامج والمناهج التعليمية المطبقة ولغة التدريس المستخدمة وأثرها في مستوى التحصيل العلمي للطلبة وخطة الوزارة للارتقاء بالدور المجتمعي للجامعات والكليات الحكومية.

وكانت اللجنة عقدت يوم الاثنين 11أبريل 2016م اجتماعا بحضور عدد من الأكاديميين الذين يمثلون الكليات والجامعات في الدولة.

وذكر الرحومي أن اللجنة توصلت بعد هذا الاجتماع الى ملاحظات وتبين لديها بعض الأسباب لدخول الطلبة الى الجامعات الخاصة منها : موضوع النسبة التي تتطلبها الجامعات الحكومية والآيلتس.. مؤكدا أنه سيتم التأكد من المؤشرات بالتواصل مع الطلبة.

كما أكد أن هناك وجهات نظر وهناك مخرجات أثرت على الطلبة من ناحية الثقافة والتحصيل العلمي والانسان العربي يكون نابغة من خلال دراسته باللغة العربية وهي أساس الابداع والابتكار وهي ليست فقط لغة تعليم ولا تتعارض مع اللغات الأخرى في بناء شخصية المواطن وتعد مناخا ابداعيا وفكريا للطالب.. لافتا أنه لا يوجد اعتراض على الدراسة باللغة الأجنبية ولكن لا بد من الاعتراف أن اليوم هناك خلل لأن بعض التخصصات لا تحتاج اليها كلغة بل تحتاج الى اللغة العربية.

وقال أن اللجنة أعدت استبيانات تم عرضها على الجامعات الحكومية والخاصة وعلى الطلبة وهناك استبانات إضافية سيتم توزيعها على الطلبة والجامعات في الفترة القادمة بمجرد الانتهاء منها وهي وسائل من الممكن أن تنقل لنا ملاحظات ومقترحات الطلبة.

واضاف الرحومي انه لابد من الاستماع للطلبة من خلال الوصول الى الميدان والبحث في الإشكاليات والأسباب الحقيقية وكيف يمكن معالجة الموضوع وذلك بهدف جمع أكبر عدد من البيانات وبحثها ودراستها في اللجنة للوصول إلى توصيات بشأنها ومن ثم عرضها ومناقشتها تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي وعرضها على الحكومة.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة شؤون التربية والتعليم الإماراتية تعقد حلقة نقاشية في جامعة زايد في دبي الأثنين لجنة شؤون التربية والتعليم الإماراتية تعقد حلقة نقاشية في جامعة زايد في دبي الأثنين



GMT 15:55 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

طلاب يشكون من توقف الدراسة في جامعة تعز

إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen