آخر تحديث GMT 04:23:42
اليمن اليوم-

جامعة المنيا تستضيف لجنة قطاع الدراسات الهندسية في وزارة التعليم العالي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- جامعة المنيا تستضيف لجنة قطاع الدراسات الهندسية في وزارة التعليم العالي

جامعة المنيا
المنيا - اليمن اليوم

استضافت جامعة المنيا برئاسة الدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس الجامعة، لجنة قطاع الدراسات الهندسية والتخطيط بالمجلس الاعلى للجامعات، بحضور الدكتور محمد عبد الحميد شعيرة رئيس لجنة القطاع والتخطيط الهندسى بالمجلس الأعلى للجامعات، وصفوة متخصصة فى القطاع الهندسى بجميع الكليات الهندسية بجامعات مصر، لمناقشة المشكلات التعليمةة المختلفة والمستوي العلمى والتدريبي للخريج، بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، ورفع جودة التعليم الهندسى، والقدرة الاستعيابية لكليات الهندسة، وتوفير المناخ للكليات الهندسية لتنفيذ أبحاث تطبيقية تتماشى مع متطلبات العصر، والخروج بتوصيات لرفعها لوزارة التعليم العالى.

وأشاد الدكتور جمال الدين على أبو المجد، بتواجد لجنة قطاع الدراسات الهندسية بالجامعة قائلاً " بأنها لجنة لا تهتم فقط بوضع اللوائح، ولكنها تهتم بالدراسات الهندسية وتطوير التعليم الهندسي"، مضيفاً بأن استضافة جامعة المنيا للجنة القطاع الهندسي يهدف إلي تبادل الخبرات وإظهار الجهد المبذول بجامعة المنيا وما تم إنجازه بكلية الهندسة علي جميع المستويات الذي يؤثر علي صنع القرار وتوصيات لجان القطاعات المختلفة بالمجلس الأعلي للجامعات.

وأكد الدكتور "محمد شعيرة" على ضرورة ربط الجامعات بالصناعة من خلال ابحاث هندسية تطبيقية  سواء إنشائية، أو معمارية، أو صناعية مصرية لها مردود على أرض الواقع تحقق الاستفادة منها، مع إمكانية إعادة تطبيقها، مشيداً بجامعة المنيا التى استطاعت تحقيق 60% من خطتها الاستراتيجية المقدمة من رئيس الجامعة.

وقال الدكتور  مصطفى عبد الوهاب، مدير الكلية الفنية العسكرية، أن الكلية لها أهداف تسعى جاهدة لتحقيقها، ونحن نقوم بتطوير وتأهيل الطلاب حتى نستطيع العمل فى الابحاث التطبيقية في المجال الصناعي والحربي، مضيفاً بأن الكلية لديها 39 قسماً لكل قسم خريطة تميزه عن الآخر تهدف جميعها لصقل الطلاب بالمهارات التى تمكنهم من القدرة على التواصل والعمل بما يحقق الناتج التنموى لمصر، كما قدم عرض تقديمياً عن انجازات الكلية وما حققه طلاب الكلية من نجاحات هندسية ومشاركتهم فى معظم المسابقات العالمية، مطالباً اللجنة بتقديم اقتراحات لدعم هؤلاء الطلاب لزيادة أبحاثهم التطبيقية ولتقدم خدمات حقيقية للمجتمع.

كما قدم الدكتور محمد نوفل عضو بلجنة التعليم الهندسى بنقابة المهندسين عرضاً لمشروعه الخاص بتطوير التعليم فى مصر، موضحاً فيه سلبيات منظومة التعليم والذى لا تعتمد على الابتكار والابداع، مقدما حلولاً ومقترحات لها تبدأ بالاصلاح من خلال الانشطة المدرسية التى يمارسها طلاب المراحل الدراسية المختلفة، ووضع قواعد لاختيار الانشطة فى كل مرحلة، كما أوضح بأن مشروعه المقدم من ضمن أهدافه  توسيع نطاق الاختيارات أمام الطلاب فى انتقاء واختيار الانشطة التى تلبى رغباتهم وتسهم فى إكتشاف مواهبهم وابدعاتهم وتنميتها ، وكذلك الحرية فى إختيار المواد الدراسية مع مراعة الفروق الفردية بين الطلاب.

وخلال الاجتماع ناقش اعضاء اللجنة بعض المقترحات المتعلقة بالتعليم الفني من منظور هندسي، وقانون النقابة، وبعض اللوائح الخاصة بقواعد الترقيات والشروط الواجبة فى الابحاث العلمية فى المجال الهندسى، كما تم عرض تقرير ورقي لمنظومة الإبتكار الوطني.

كما أوصت لجنة القطاع بإعداد مجلة علمية مصرية متخصصة لتضم ما نشر من أبحاث مصرية والتى وصلت إلى 18 ألف بحث تم نشره عالمياً، لما لذلك من تأثير على المستوى الصناعى والقومى لمصر للإرتقاء بالصناعة وتحقيق التنمية المستدامة.

وفى نهاية الاجتماع تم عرض تقارير خاصة بالكليات الهندسية بالجامعات المصرية، والمعاهد الحكومية والخاصة تشمل مقترحات لإضافة بعض البرامج فى التخصصات الهندسية المختلفة، وبعض الموضوعات المتعلقة بالدراسات العليا والدرجات العلمية.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة المنيا تستضيف لجنة قطاع الدراسات الهندسية في وزارة التعليم العالي جامعة المنيا تستضيف لجنة قطاع الدراسات الهندسية في وزارة التعليم العالي



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:49 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
اليمن اليوم- بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 03:31 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
اليمن اليوم- أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 12:03 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جونسون يهرب من الصحافيين داخل ثلاجة صناعية في يوركشاير
اليمن اليوم- جونسون يهرب من الصحافيين داخل ثلاجة صناعية في يوركشاير

GMT 03:44 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أنغيلا ميركل تتربع على عرش أقوى امرأة في العالم
اليمن اليوم- أنغيلا ميركل تتربع على عرش أقوى امرأة في العالم

GMT 12:19 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

ظاهرة بيئية تدفع السلطات الويلزية لفتح تحقيق عاجل
اليمن اليوم- ظاهرة بيئية تدفع السلطات الويلزية لفتح تحقيق عاجل

GMT 19:21 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز مواصفات وعيوب مواليد "برج القوس"
اليمن اليوم- تعرف على أبرز مواصفات وعيوب مواليد "برج القوس"

GMT 11:51 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

فورد تبيّن عن نموذجها الجديد من سيارات Mustang
اليمن اليوم- فورد تبيّن عن نموذجها الجديد من سيارات Mustang

GMT 10:00 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تُطلق النسخ المميزة من " جي تي – أر 50"
اليمن اليوم- شركة "نيسان" تُطلق  النسخ المميزة من " جي تي – أر 50"
اليمن اليوم- رانيا فريد شوقي تعترف بتقصيرها في حق ابنتيها وتعيش حياة حزينة
اليمن اليوم- تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة وتهديد مصائد الأسماك والجليد

GMT 11:49 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف أن وباء الإنفلونزا سيستهدف الأطفال خلال 2020

GMT 09:15 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 06:35 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد شعبان يكشف عن أنواع الطاقات وأخطرهم على صحة الإنسان

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen