آخر تحديث GMT 05:35:16
اليمن اليوم-

كانت الأصغر والأحب لوالدها وانتهت حياتها في حادث طائرة

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل

كاثلين "كيك" كنيدي وجون "جاك" كينيدي
واشنطن ـ رولا عيسى

 

كاثلين كيك كينيدي، الأبنة الثانية لجو وروز كينيدي، هي فتاة تعشق الترحال والتسوق، وكانت تسافر إلى باريس في الـ19 من عمرها، في الوقت الذي كان هتلر يستعد للاستيلاء على تشيكوسلوفاكيا  عام 1939. وهي الأخت الأصغر لأخيها جون كنيدي بـ3 أعوام، طموحة مثل شقيقها جاك، الذي كان مدفوعًا من والده جوزيف كينيدي للترشح إلى الرئاسة، إلا أن طموحها كان يتسلق السلم الاجتماعي.

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل

وكشفت كيك أنها تتشارك الكثير من الصفات مع والدها مثل الجرأة والعزم والرغبة في الحياة، وإنها المفضلة لوالدها من بين كل أولاده. وتعتقد كيك أنه سيكون من الأسرع صعود السلم الاجتماعي مع أفضل العائلات الكاثوليكية الأميركية، إذ أصبحت ضمن المرتبة الأولى في المجتمع في لندن، وتقديمها إلى المحكمة.

وكانت كيك حفيدة حارس الصالون الإيرلندي في بوسطن، لذلك فإن الظهور في  لندن سيضفي المزيد من الأناقة إلى الوضع الاجتماعي لوالديها. وخلال خدمته بوصفه سفير الولايات المتحدة إلى بريطانيا في الفترة من 1938 حتى 1940، كانت مهمة مناسبة لجو كينيدي، الذي أكد أنه كان يأمل في رفع مستواه وأسرته اجتماعيًا، بعد عمر من حياة اجتماعية بسيطة، وفقًا لما كتبته بربار ليميغ، في كتاب "كيك كيندي"، تحت عنوان "الحياة الساحرة والموت المأساوي لابنة كينيدي المفضلة"، لدار نشر توماس دن.

ولم يتوقع كينيدي الأب أن ابنته تقع في حب عالم الطبقة الأرستقراطية البريطانية، والعالم المبهر من القصور والدوقات، وكذلك أولاد الأغنياء، وبدأت علاقة حبها لبريطانيا، عندما وقعت في حب بيلي هارتانغتون. وكان ويليام كافنديش، أحد نبلاء هارتانغتون، يدعى بيلي، الأبن الأكبر والوريث لدوق ديفونشاير، وهو ما يجعل كيك إذا تزوجت منه تصبح دوقة ديفونشاير. وكانت علاقة الحب بينهما، تشمل حفلات العشاء الفاخرة في لندن، وزيارة الأحزاب الفخمة في البلاد، والرحلات إلى السباقات في نيو ماركت، التي تبعد نحو 56 ميلًا شمال لندن، إضافة إلى حفلات العشاء في غرفته في جامعة "كامبريدج".

وأثارت كيك قلقها المفرط إلى بيلي، بشأن ضيقها من ظهوره وغضبه، عندما أرادت علبة هدية تذكارية بعد العشاء في مطعم إسباني، وهو أمر كانت تفعله في صحبة إخوتها الأكبر جون الأبن، وجاك، ومع انتشار مسألة حبهم، ظل السؤال العالق في ذهن بيلي، وهو تأثير هذا  الزواج من الكاثوليك على قدرته على أداء عمله، باعتباره دوق ديفونشاير. وكانت كيك تدرك جيدًا أن عائلة كينيدي ستعارض بشدة زواجها من البروتستانت، وتم وضع علاقة الحب على قيد الانتظار عندما دخلت القوات الألمانية في تشيكوسلوفاكيا في آذار/مارس 1939، في انتهاك لاتفاق ميونيخ.

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل

ولم يعدّ من الممكن أن تتظاهر بريطانيا بأن هتلر يمكن الوثوق فيه، مع احتمالية شن المزيد من الهجمات، وأصر جو كينيدي على أن الحرب مع ألمانيا النازية سيكون الانتحار، واقترح على  لندن تقديم أي تنازلات إضافية إلى هتلر. وتم اعتبار معارضة جو كينيدي للحرب "فضيحة"، وأصبحت وجهة نظره خدمة مصالح ذاتية، وأنهت حياته السياسية وحولته إلى منبوذ في إنجلترا. وكان بيلي في هذا الوقت، في حاجة لأن تفهم كيك التقاليد التي جعلت بريطانيا العظمى هي تقاليد الشرف والواجب، وأن هذه القيم والمثل العليا ليست مثل أي شيء تعلمته أبدًا من والدها، فالحرب مسألة شرف والجنود عليهم أحيانًا أن يدفعون ثمن حياتهم.

وعندما قررت بريطانيا خوض الحرب ضد الألمان، حث السفير كينيدي جميع المواطنين الأميركيين في بريطانيا على مغادرة البلاد، بما في ذلك زوجته روز، التي كان تقيم في منزل العائلة في جنوب فرنسا. وفي إيلول/سبتمبر 1939، أبحر كيك، و روز، يونيس كينيدي، وبوبي للعودة إلى الولايات المتحدة. وانتظرت كيك فترة طويلة من الوقت في نيويورك حتى تتمكن من العودة إلى لندن، وشاركت إخوتها جاك وجو الأبن، اللذان كانا مسجلين في جامعة هارفارد، وقضوا عطلة نهاية الأسبوع في نيويورك وتجولوا في أهم الملاهي الليلية في المدينة، وحضرت كيك أحداث الموضة في بالم بيتش، ولكن كل ذلك كان باهتًا بالمقارنة مع لندن.

وفي الوقت الذي كانت القوات الألمانية تجتاح بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ، عادت كيك إلى حيلها كفتاة غير سهلة، وانضمت إلى قوة الاستطلاع البريطاني في فرنسا، وأبقت على الكتابة إلى بيلي على أمل الانضمام  إليه قريبًا في لندن عندما يعود إلى الوطن. واقترح عليها والدها ممارسة مهنة الصحافة، التي يمكن أن تأخذها في نهاية المطاف إلى أوروبا في مهمة، وساعدها على الحصول على وظيفة سكرتيرة في صحيفة "واشنطن تايمز هيرالد"، لتحاول أن تصبح مراسلة في الصحيفة.

وعلمت كيك، في تشرين الأول/أكتوبر 1921، أن بيلي خطب امرأة أخرى لكنه لا يزال يريدها أن تراسله. وبعد 6 أيام، انضم شقيقها جاك ،24 عامًا، لها في واشنطن حيث كان بداية الخدمة الفعلية في فرع المخابرات الخارجية في شعبة الاستخبارات البحرية. واستأنف طفلي كيندي، كما كان يطلق عليهم، نمط حياتهم الاحتفالي، وتناول الطعام والترفيه معًا، وحضور كوكتيل وحفلات العشاء، ورؤية الأفلام، وكانا ضيوف العشاء الساخن، ليس فقط لأنهما كانا جذابين ولكن بسبب رعونتهما وسلوكهما كتوأمين. 

وأبدت إنجا أرواد، الدنماركية الشقراء، زميلة كيك في الصحيفة، رغبتها في لقاء شقيقها جاك، فتغيرت ديناميكيات الحزب، إذ لم يعد كيك وجاك مع إنجا الآن في الصورة، وهو ما كان صعبًا على جاك. فهو لديه هذا السحر، الذي يجذب الطيور من على الشجر، وكان جاك لديه نفس الشغف تجاهها فبدأت علاقة الحب مع الألهة الشقراء. وإنجا، كانت ملكة الجمال في الدنمارك، وممثلة، ومراسلة لصحيفة كبرى في كوبنهاغن، فضلا عن اضطرارها السفر إلى ألمانيا ما قبل الحرب، وقابلت هتلر، الذي أعرب عن إعجابه بجمالها، ودعاها إلى الانضمام إليه عام 1936 في دورة الألعاب الأولمبية في برلين. وساعدتها تجربتها الصحيفة السابقة على الالتحاق بكلية الصحافة في جامعة كولومبيا في نيويورك، ثم الذهاب إلى واشنطن، والعمل في "هيرالد تايمز".

وناقشت إنجا، الشؤون السياسية والتاريخ مع جاك، وقرأت وناقشت كتاباته معه. واحتاج ركلة الكيك وصديقه مساعدة جون وايت لمساعدته على علاقته الغرامية مع إنجا، وهي متزوجة من المجري الغيور جدًا، بول فيغوس، وتعيش في نيويورك. فرتب كيك ووجون حفلة يحضرها  معًا ومن ثم السماح لجاك بلقاء حبيبته سرًا، كان يبدو الأمر في البداية لعبة مسلية جدًا ولكن جاك وقع في حب الدانماركية وبدأ يفكر في الزواج.

 

وفي كانون الأول/ديسمبر عام 1941، مع قصف بيرل هاربور، كان هيرالد تايمز، محل تشكك بعد نشر خطط الحرب الأميركية السرية. واعتبر موظفي الصحيفة خونة ومسؤولين عن "بيرل هاربور". وظهرت شائعات بشأن توجيه أصابع الاتهام إلى أن هناك جاسوسًا نازيًا يعمل في الصحيفة وكان الدليل صورة صحافية تظهر إنجا أرواد تجلس مع هتلر في مقصورته الخاصة  في دورة الألعاب الأولمبية 1936 في برلين. وأصرت إنجا أنها كانت مع هتلر كصحافية مستقلة، ولكن نظرًا لأنه كان ينظر للصحيفة على أساس أنها وسيلة فاشية، لم تذهب الشائعات النازية بعيدًا. وأخبر الناشر إنجا برواية قصتها إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي لتبرئة ساحتها، وخضعت إنجا لمراقبة مستمرة، والتنصت على هاتفها، فعرف العملاء علاقتها الغرامية مع جاك كينيدي. وأصبح جو كينيدي، ذات مرة متحمسًا إزاء شقيقة جاك، وكان مستعد لخوض حرب من أجلها ليتركها أخوه.

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل

وتحدثت إنجا إلى محام عن الطلاق ولكن جاك تم نقله على الفور إلى تشارلستون ساحة البحرية في ولاية كارولينا الجنوبية، وكان لا يزال يعمل في مكتب للمخابرات البحرية ويراها في سرية. وتنصت مكتب التحقيقات الفدرالي على غرفة جون كنيدي، ووصل كلامه إلى أبيه جو كينيدي. ووبخه لعلاقة حبه مع حبية أخيه جاك إنجا. وكانت كيك تغير من حب جاك بينما كانت في قطيعة مع حبها الكبير. وأصبحت إنجا مصرة على ترشح جاك لمنصب سياسي والسعي لتصويت الكاثوليكي، الذين لم يقبلوا أبدا بامرأة مطلقة. وأخذت إنجا إجازة، لكنها قالت لجاك إنها "ستقاتل مثل النمرة من أجل صغارها، لتحصل عليه وتبقى له".

وعادت كيك أخيرًا إلى لندن واجتمع شملها مع بيلي في عام 1943 – بعد 4 أعوام من مغادرتها، وكان بيلي خطب امرأة أخرى وتركها، وعندما رأته كيك لم تعرفه للوهلة الأولى، فلقد أصبح ذو عضلات من تدريبه العسكري وكان يبدو كـ "نجم سينمائي وسيم".  وكان الاثنان لا يزالان مغرمان. ولما كان ينويان الزواج، فلقد قرر بيلي أنه لا بد أن يتم على  الفور  وبالطريقة الصحيحة ولكن لا يزال هناك هذه المسألة العالقة بخصوص الديانة، واضطرت كيك إلى الموافقة على عدم تعميد أي طفل لها في المستقبل في الكنيسة الأنجليكانية. وكان جو كيندي الابن هو الوحيد الذي دعم شقيقته في قرارها الزواج خارج الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، وهو الوحيد أيضًا من عائلتها في حفل الاستقبال. وتم عقد حفل الزفاف، في أيار/مايو  1944 في مكتب تسجيل عقود الزواج في تشيلسي، واستغرق الأمر كله 7 دقائق، وأقيم حفل استقبال لـ200 شخص في منزل سيدة همبلدن.

وعندما دخلت غرفة النوم، وكان هناك سريرين، فدفعتهما معًا كيك لتشكيل سرير واحد كبير، لكن بيلي أبعدهما مرة أخرى قبل أن تعيدهما مجددًا كيك، وقالت لإحدى صديقتها أن "ليلة زفافها كانت مخيبة للأمل وكارثية بسبب قلة خبرة بيلي". ولكن بعد ذلك استمتعا خلال شهر العسل، إلا أن مدة الهناء سعادتهما انتهت عندما تلقى بيلي أمرًا في المشاركة في الحرب في 13 حزيران/يونيو 1944 - بعد خمسة أسابيع زفافهما، ليتوفى خلال قيادته البطولية لكتيبته في محاولة شجاعة للاستيلاء على بلدة هيبين في بلجيكا من القوات الألمانية في إيلول/سبتمبر 1944، إذ تم إطلاق النار عليه في رأسه من قناص، وحصلت أسرته على وسام "الشرف والشجاعة" بعد 4 أشهر. وكانت كيك تتسوق في نيويورك عندما علمت بمقتل زوجها، فلقد استغرق الأمر أسبوعًا ليصل خبر وفاته لعروسه الجديدة.

 

وقيل إنها كانت في متجر، وتم دعوتها في شقة عائلتها في فندق "والدورف أستوريا "، وتلقت هذه الأخبار المأساوية. وكتبت كيك في مذكراتها، "وانتهت قصة بيلي وكيك، فأنا لا أصدق أن الشيء الوحيد الذي شعرت أنه سيحدث قد حدث، فالحياة قاسية جدًا، والكتابة مستحيلة". وبعد ذلك بعامين، في حزيران/يونيو 1946 في لندن، رقصت كيك مع بيتر فيتزويليام على شرف تكريم مغاوير الحرب في بريطانيا، وكان بيتر متزوجًا، فاسقًا، لديه هالات تحت عينه، وتجاعيد عميقة في جبهته والظلال، ولديه سمعة أنه مغرور. ولم يكن أحد في المحيط الاجتماعي لكيك يحب هذا الرجل وحذروها من عهره، وقالت روز كينيدي لابنتها، إن عائلتها ستتبرأ منها إذا ما تزوجت فيتزويليام، ولكنها لم تستمع واستمرت  في الرقص معه، فلقد كانت متعلقة في أحلام المجد، واعتقدت أن فيتزويليام يمكن أن يقدم لها مستوى اجتماعي مرتفع.

وجاءت النهاية المأساوية لكيك، عندما كانت تسافر مع فيتزويليام على متن طائرة لمقابلة أصدقاءها في كان، وتم إخبارها بضرورة تعليق الرحلة بسبب الطقس العاصف، ولكن فيتزويليام رفض وأصر بعناد على الإقلاع لتتحطم الطائرة في فرنسا. واضطر جو كينيدي الأب التعرف على جثة ابنته التي كانت فكها مكسور والجانب الأيمن من وجهها متهتك، كان لديه أمل أن يكون هناك خطأ ولا تكون هذه هي ابنته المحبوبة إليه كيك، ولم يحضر أي أحد من أسرتها الدفن.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل كاثرين كينيدي أنهى حياتها تطلعها إلى المكانة الاجتماعية الأفضل



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز تظهر بـ12 إطلالة مُختلفة في 48 ساعة

واشنطن ـ اليمن اليوم
تُسابق النجمة الأميركية جنيفر لوبيز الوقت لتظهر بـ12 إطلالة مختلفة في غضون 48 ساعة فقط وذلك في إطار الترويج لفيلمها الجديد Second Act، تابعوا معنا في ما يلي تفاصيل هذا الماراثون الأنيق الذي استحقّت على أثره ميدالية ذهبية لإطلالاتها المميزة والمبتكرة. - بدت لوبيز في منتهى الأناقة في العرض الأول لفيلمها الجديد، واختارت لهذه المناسبة ثوبا من التول الوردي حمل توقيع دار Giambattista Valli تزيّن بالكشاكش الكبيرة وبذيل طويل. أقرأ أيضاً: جينفر لوبيز تبدو بإطلالة أنيقة برفقة حبيبها - بدأت جينيفر الترويج لفيلمها من لوس أنجلوس بإطلالة حملت توقيع Valentino تألّفت من ثوب أسود قصير تزيّن بياقة بيضاء، نسّقته مع حذاء أسود عالي الساق باللون الأسود من Casadei. - خلال مشاركتها في برنامج Good Morning America ظهرت جينيفر بإطلالة باللون الأزرق الفاتح حملت توقيع Sally LaPointe تألّفت من سروال و"توب" من الباييت نسّقتهما مع معطف من الجوخ تزيّن

GMT 01:53 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"كارولينين" الألمانية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
اليمن اليوم- "كارولينين" الألمانية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 01:52 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف سر عشقها للخطوط العربية
اليمن اليوم- الفنانة التشكيلية أفنان تكشف سر عشقها للخطوط العربية

GMT 04:35 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

محكمة "فيكتوريا" تدين "بيل" بالإعتداء جنسياً على ولدين
اليمن اليوم- محكمة "فيكتوريا" تدين "بيل" بالإعتداء جنسياً على ولدين

GMT 02:10 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019
اليمن اليوم- تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019

GMT 02:46 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على أسعار ومميزات سيارة "فالكيري Valkyrie "
اليمن اليوم- تعرَّف على أسعار ومميزات سيارة "فالكيري Valkyrie "

GMT 04:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"CarMD" تكشف عن السيارات الأفضل في2018
اليمن اليوم- "CarMD" تكشف عن السيارات الأفضل في2018

GMT 02:49 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبدالرازق تكشف عن تفكيرها في تقديم مسلسل للأطفال
اليمن اليوم- غادة عبدالرازق تكشف عن تفكيرها في تقديم مسلسل للأطفال

GMT 01:30 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة حديثة تكشف أنَّ البشرية تعيش "عصر الدجاج"
اليمن اليوم- دراسة حديثة تكشف أنَّ البشرية تعيش "عصر الدجاج"

GMT 01:08 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوسي تؤكّد أن دورها في "البيت الكبير2" أرهقها كثيرًا

GMT 02:37 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

سيدة تعثر على خاتم زوجها بعد 10 سنوات من الفُقدان

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال

GMT 06:03 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

علماء يُطالبون بضرورة الحدّ مِن غازات الاحتباس الحراري

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 01:35 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

بؤبؤ العين لرصد مدى حدّة حالة الإجهاد

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" يقدّم متعة التزلّج في جبال الألب

GMT 01:07 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسرار الأبراج والتوقعات المرتقبة لشهر كانون الأول

GMT 19:17 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

"هواوي" تطلق هاتفها "نوفا 4" في 17 كانون الاول الجاري

GMT 02:05 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أهم دور الأزياء العالمية
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen