آخر تحديث GMT 09:15:34
اليمن اليوم-

مواطنون يلغون حجوزات "الربيع" إلى دولتي تركيا وبلجيكا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- مواطنون يلغون حجوزات "الربيع" إلى دولتي تركيا وبلجيكا

تفجير مطار بروكسل
أبوظبي - وام

أكد مواطنون إنهم "تراجعوا عن السفر إلى الخارج وألغوا حجوزاتهم، خصوصًا إلى تركيا وبلجيكا، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها هذان البلدان"، مشيرين إلى أنهم "يعتزمون قضاء إجازة الربيع، التي تبدأ الأسبوع المقبل، داخل الدولة".

وشدد مديرو ومسؤولو شركات سياحة وسفر في الدولة، أن "تراجع وإلغاء حجوزات سفر المواطنين إلى بعض الوجهات الأوروبية، بعد الأحداث التي شهدتها أخيرًا، سيؤديان إلى تنشيط السياحة الداخلية خلال الإجازة، وزيادة نسب الإشغال في فنادق الدولة بنسب تصل إلى 25%"، مطالبين بطرح عروض خاصة للإقامة داخل الدولة.

وأوضحوا أن "هذا التراجع سيكون مؤقتًا، ولن يؤثر في الحجوزات خلال فترة الصيف، في وقت تشهد فيه الحجوزات إلى وجهات جديدة في أوروبا الشرقية زيادة عوضًا عن بعض الوجهات الأوروبية خلال الفترة الحالية".

وذكرت المواطنة ميثاء عبيد، إن "الأحداث التي شهدتها تركيا خلال الأيام الماضية، أجبرتها على إلغاء حجوزات العائلة لقضاء جانبًا من إجازة الربيع هناك"، لافتة إلى أنها "تعتزم قضاء الإجازة، التي تبدأ الأسبوع المقبل، مع عائلتها داخل الدولة وفي دبي ورأس الخيمة تحديدًا، بدلًا من السفر إلى الخارج، خصوصًا أن الإمارات تتمتع بالأمان التام". وطالبت عبيد بطرح عروض جذابة للإقامة في فنادق الدولة، لجذب المواطنين والمقيمين على حد سواء.

وبين المواطن أحمد الرميثي، إنه "تراجع عن السفر إلى أوروبا مع عائلته خلال إجازة الربيع، بعد الأحداث الأخيرة التي وقعت فيها، على الرغم من أنه كان يعتزم السفر إلى هناك لمدة 10 أيام خلال إجازة أبنائه"، مشيرًا إلى أنه "يفضل البقاء في دبي والإقامة في أحد الفنادق لمدة ثلاثة أيام، مع إمكانية الإقامة في إمارة أخرى خلال الإجازة".

وذكر المواطن سيف العوضي، إنه "قرر التراجع عن السفر إلى بروكسل بعد الأحداث التى شهدتها، أخيرًا، وتحذير وزارة الخارجية من السفر إلى هناك، على الرغم من أنه كان يعتزم الذهاب إلى مكتب السياحة لتسديد تكاليف الرحلة له ولخمسة أفراد من عائلته"، لافتًا إلى أنه "لايزال يفكر إذا كان سيختار وجهة أخرى أو البقاء في الدولة".

وأوضح المدير العام لشركة "ترو فاليو" للسياحة والسفر، وليد شوقي، إن "الأحداث الأخيرة التي شهدتها تركيا وبلجيكا ستؤدي إلى تراجع حجوزات المواطنين في إجازة الربيع إلى هاتين الوجهتين، بنسبة تصل إلى 60%، في الوقت الذي تتأثر فيه الحجوزات إلى أوروبا بصفة عامة بنسبة تبلغ نحو 20%".

وأضاف أنه "من المتوقع أن يكون التأثير مؤقتًا، ولا يمتد لفترة الصيف"، لافتًا إلى أن "العوامل الرئيسة لذلك التراجع تتمثل في التشديدات الأمنية بشكل كبير، وصعوبة التحرك بحرية في كل الأماكن، بدءًا من المطارات إلى مختلف الوجهات السياحية". وبين شوقي أن "بعض الوجهات الجديدة، مثل البوسنة وصربيا وأذربيجان، سيستفيد من التراجع على الوجهتين (تركيا وبلجيكا)"، داعيًا إلى افتتاح خطوط جديدة للناقلات الوطنية، وزيادة رحلات الطيران إلى تلك الدول.

وأوضح شوقي أنه "من المنتظر أن يكون للأحداث التي وقعت في تركيا وبلجيكا تأثيرات في زيادة السياحة الداخلية في إمارات الدولة المختلفة، ورفع مستويات الإشغال في الفنادق"، مطالبًا في الوقت نفسه بخفض أسعار الغرف الفندقية بالنسبة للمواطنين والمقيمين خلال إجازة الربيع، مع طرح عروض مغرية للإقامة لزيادة عدد أيام الإقامة خلال الإجازة.

وذكرت مديرة سفريات "بن حم" في أبوظبي، ثناء ملحم، إن "تأثير الأوضاع في تركيا تحديدًا انعكس بشدة على حجوزات المواطنين لإجازة الربيع، إذ حدث تراجع شديد مع ندرة وجود حجوزات للمواطنين في إسطنبول خصوصًا"، مشيرة إلى أن "تأثير أحداث بروكسل سيظهر بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خصوصًا مع تحذير وزارة الخارجية من السفر إلى بلجيكا". وأضافت ملحم، أن "تراجع السفر نتيجة لهذه الأحداث سيؤدي إلى تنشيط السياحة الداخلية، وزيادة معدلاتها بنسبة لا تقل عن 25%، إضافة إلى زيادة إشغال الفنادق"، لافتة إلى أن "أسعار الغرف تشهد انخفاضًا حاليًا مع تزايد المعروض".

وأشارت إلى أنه "من المنتظر أن تشهد السياحة إلى الإمارات زيادة من دول عدة، خصوصًا الخليجية منها، التي تتوافق الإجازات فيها مع الإجازات في الإمارات"، مؤكدة أن "الإمارات تتمتع بالأمان التام، فضلًا عن تحسّن المناخ بصورة عامة".

وبين المدير العام لشركة "بالحصا" للسفريات، ناروز سركيس، إن "الأحداث الأخيرة في تركيا أدت إلى إلغاء حجوزات سفر المواطنين بنسبة تزيد على 30% في إجازة الربيع، خصوصًا أن إسطنبول شهدت انفجارات متلاحقة، بينما من المتوقع أن تظهر تأثيرات أحداث بروكسل خلال اليومين المقبلين".

وأضاف سركيس أن "هناك وجهات جديدة يفضلها المواطنون تحل محل تركيا حاليًا في أوروبا الشرقية، هي البوسنة والهرسك، مع وجود رحلات لبعض الناقلات الوطنية إلى تلك الوجهات"، مشيرا إلى أنه "من المنتظر ألا تتأثر الحركة في بقية الوجهات الأوروبية، مثل إسبانيا ولندن وغيرهما".

ولفت إلى أن "تراجع السفر لبعض الوجهات سينعكس على السياحة الداخلية، التي من المتوقع أن تشهد زيادة بأكثر من 20%، كما ستسجل السياحة الخليجية، خصوصًا السعودية، زيادة الى بعض مناطق الدولة مثل دبي، لقضاء إجازة الربيع هناك بعد الأحداث التي شهدتها وجهات أوروبية أخيرًا".

أما المدير العام لشركة "نيرفانا" للسفر والسياحة، علاء العلي، فأكد أن "الأحداث التي شهدتها تركيا وبلجيكا أدت إلى تراجع حجوزات المواطنين إلى هذين البلدين، خلال إجازة الربيع عمومًا، بنسبة راوحت بين 15 و20%"، متوقعًا أن يكون التأثير سيكون قصير المدى، وألا يستمر ليؤثر في حجوزات فترة الصيف.

وذكر إن "جانبًا كبيرًا من التراجع سيصب في مصلحة السياحة الداخلية، إذ سيكون له تأثير في تزايد السياحة الداخلية، وزيادة معدلات إشغال الفنادق داخل الدولة بنسب تصل إلى 25%، خصوصًا أن معدلات الإشغال مرتفعة بالفعل حتى الآن".

ولفت إلى أن "جانبًا من المواطنين الذين سيتراجعون عن السفر إلى تركيا وبروكسل، سيسافرون الى وجهات أوروبية أخرى، مثل إسبانيا وميونيخ وجنيف ولندن، فضلًا عن باريس".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطنون يلغون حجوزات الربيع إلى دولتي تركيا وبلجيكا مواطنون يلغون حجوزات الربيع إلى دولتي تركيا وبلجيكا



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen