آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

القوات الحكومية تسعى بقوّة للسيطرة على "خنيفيس" المعروفة بمناجم الفوسفات

الغارات الجويّة تتكثّف على الرقّة و"القريتين" وريفي حلب وادلب وجبهة اللاذقية تعود للاشتعال

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الغارات الجويّة تتكثّف على الرقّة و"القريتين" وريفي حلب وادلب وجبهة اللاذقية تعود للاشتعال

الغارات الجوية على الرقة
دمشق - خليل حسين

أعلنت القوات الحكومية السورية الأحد عن تنفيذ مقاتلاتها الحربية غارات جوية على مواقع للمسلحين في إدلب وحلب والرقة  لأول مرة منذ بدء الهدنة في سورية وتركّزت الغارات الجوية بحسب مصادر القوات الحكومية على الأحياء الجنوبية لمدينة الرقة وقرية العنكاوي شمال غرب مدينة حماة بحوالي /79/ كم على أطراف سهل الغاب وقرية مسكنة وبلدة دير حافر في ريف حلب الشرقي حيث عجزت القوات الحكومية  عن اقتحامها بسبب تحصيناتها المكثفة من قبل مقاتلي تنظيم "داعش".

وتواصلت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم “داعش” من جهة اخرى في محيط منطقة تدمر وترافقت مع استمرار القصف الصاروخي والمدفعي على مناطق في المدينة الأثرية وتنفيذ طائرات مروحية حربية المزيد من الغارات على أحياء ومواقع في المدينة.

وأكّدت مصادر القوات الحكومية شنّ غارات مكثفة للطيران السوري على مدينة القريتين وقرى الصوانة الشرقية ومنطقة خنيفيس المعروفة بمناجم الفوسفات فيها حيث تسابق القوات الحكومية الزمن للوصل إليها والسيطرة عليها بعد أكثر من سنتين على سقوطها بيد "داعش".

واشتعلت جبهة اللاذقية مرة أخرى اليوم  الأحد بعد أكثر من أسبوع على الهدوء حيث أعلنت القوات الحكومية  تحريرها لنقاط وصفتها بأنها استراتيجية وقرية السودة شمال شرق مدينة اللاذقية بحوالي /60/ كم.وكانت عناصر القوات الحكومية ومسلحو الدفاع الوطني انسحبت من قرية السودة في 4 الشهر الجاري بعد 12 يوما من دخولها إليها وذلك نتيجة هجوم عنيف شنته المجموعات المسلحة عليها.

 وشهدت جبهة اللاذقية اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية بمشاركة جنود روس ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر في محيط جبل القلعة وعين البيضا وقرية عين السودة بريف اللاذقية الشمالي، حيث تمكنت القوات الحكومية من اسر 4 مقاتلين من الفصائل الاسلامية والمقاتلة.

واندلعت صباح اليوم اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية مدعومة بمقاتلين من حزب الله من جهة والفصائل المسلحة من جهة اخرى في ريف حلب الشمالي حيث وردت أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين كما دارت اشتباكات بين الفصائل المسلحة من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة اخرى، في محيط قريتي مريغل والتقلي في ريف حلب الشمالي، وسط معاودة التنظيم التقدم في المنطقة.

وتمكن تنظيم داعش من تكبيد القوات الحكومية خسائر كبيرة خلال هجوم عنيف شنّه على قريتي كفر صغير وبابنس قرب المدينة الصناعية في الشيخ نجار شمال مدينة حلب بحوالي /15/ كم.

وفي ريف حمص خابت توقعات قائد الفرقة العسكرية الثالثة الذي أدلى السبت عن بتصريحات لإعلاميين في جبل جبيل بتحرير مدينة القريتين صباح اليوم الأحد من إرهابيي "داعش" حيث تواصلت الاشتباكات العنيفة في محيط المدينة الواقعة على بعد حوالي 85 كم عن مدينة حمص.

ونشرت مواقع اعلامية إحصائية لم يذكر مصدرها تحدثت عن مقتل 4268 مسلحاً من "جبهة النصرة" و"داعش" وميليشيات أخرى وإصابة آلاف آخرين إثر استهداف الطيران السوري لمواقعهم منذ تشرين الثاني - نوفمبر2014.
 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الغارات الجويّة تتكثّف على الرقّة والقريتين وريفي حلب وادلب وجبهة اللاذقية تعود للاشتعال الغارات الجويّة تتكثّف على الرقّة والقريتين وريفي حلب وادلب وجبهة اللاذقية تعود للاشتعال



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen