آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

كوبلر يُؤكّد على ضرورة تسليح الجيش الليبي لمحاربة التطرف

القوات الجوية الليبية تستهدف ناقلة بحرية وحدوث انفجار هزّ غرب طرابلس

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- القوات الجوية الليبية تستهدف ناقلة بحرية وحدوث انفجار هزّ غرب طرابلس

القوات الجوية الليبية
طرابلس - فاطمة السعداوي

استهدفت القوات الجوية الليبية ناقلة بحرية قادمة من مدينة مصراتة، مُحمّلة بعدد كبير من الدبابات والعربات المصفحة، لدعم الجماعات المتطرفة داخل مدينة بنغازي. وهز انفجار قوي مدينة "جنزور" غرب العاصمة الليبية طرابلس الغرب، دون الإعلان عن سقوط أي خسائر بشرية. واستمرت الاشتباكات في شارعي عمر المختار و جمال عبدالناصر في مدينة "الزاوية" القريبة من طرابلس بين مسلحين منتشرين في المدينة.

وحذّر الممثل الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، من توسع نفوذ "داعش" بشكل كبير في ليبيا العام الماضي، مؤكدًا أنها تستطيع شنّ هجمات ضد مصر التي تصل حدودها مع ليبيا إلى 1800 كيلو متر، واصفًا الوضع في ليبيا بالفوضوى. وأعرب كوبلر عن رضائه من مستوى تعاون الحكومة المصرية لحل الأزمة الليبية التي تولي اهتمامًا كبيرًا بالسيطرة على الوضع الأمني هناك، وإحداث تقارب بين الأطراف المعنية في ليبيا والعمل على استقرار البلاد وعدم تفكيكها.

وأكد كوبلر أن تنظيم "داعش" الذي يُسيطر حاليّا على سرت يتوسع في اتجاه الجنوب ولديه خلايا متطرفة نائمة في طرابلس وأماكن أخرى، إضافة عن جماعات متطرفة أخرى، وهي "القاعدة" و"أنصار الشريعة" اللتان تنفذان هجمات في شرق وغرب ليبيا، مشيرًا إلى أنّ التقديرات حول أعداد المتطرفين تصل إلى ما بين 3 إلى 6 آلاف متطرف في ليبيا. وشدد على أهمية تشكيل جيش ليبي موحد حتى يتسنى له الحصول على استثناء من حظر التسليح الذي فرضته الأمم المتحدة، وأن يشتري السلاح لمحاربة التطرف.

وأشار الممثل الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا إلى أن قوات "حفتر" التي تقاتل في بنغازى تحاول منع توسع المتطرفين في شرق البلاد ومليشيات أخرى مثل الجماعة المسلحة. ولفت كوبلر إلى أن محاربة داعش وغيره من الجماعات المتطرفة ليست مسؤولية المجتمع الدولى، وإنما مسؤولية الشعب الليبي، وذلك عند تولي حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز سراج مهام منصبها وانتقالها إلى طرابلس العاصمة، مؤكّدًا أن الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة الوفاق الوطني هو الطريق الوحيد لمحاربة "داعش".

وأعلن آمر تحريات القوات الخاصة فضل الحاسي، أن قوات الجيش أحرزت تقدمًا مشهودًا في منطقة "النواقية" في الجنوب الغربي من مدينة بنغازي، عقب فرار عناصر متطرفة كانت تتخذ بعض المساكن في المنطقة حصونًاً لها. وأضاف أن السيطرة باتت كاملة على الليثي وبوعطني وشبه كاملة في الهواري، بينما لا تزال قوات الجيش تتعامل بشيء من الحذر مع مناطق الصابري وسوق الحوت نتيجة تلغيم المنطقة من قبل المتطرفيين.

وأكد مصدر أمني أن تنظيم "داعش" فرض حظر تجوال بدء من موعد صلاة العصر وحتى صلاة المغرب على سكان مدينة "سرت"، وهدد التنظيم في نداءات وجهها إلى سكان المدينة بأنه "سيتم القبض على كل من يضبط في الشارع خلال الوقت المشار إليه، واتخاد إجراءات وعقوبات في حقه قد تصل إلى القتل والصلب".

 سياسيًا، أكد رئيس حكومة الوفاق الليبية  فايز السراج في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على "الفيسبوك" وصول عدد من أفراد المجلس الرئاسي إلى العاصمة طرابلس.

وأضاف السراج أن افراد المجلس الرئاسي الذين وصلوا طرابلس، بدأوا في عقد اجتماع  مع الضباط المكلفين بالترتيبات الأمنية، قائلًا "قمنا بالتنسيق مع جميع الوزارات داخل مدينة طرابلس لغرض التسليم والاستلام، والجميع وافق ولله الحمد إضافة إلى مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط، ولن تكون في لببيا إلاّ حكومة واحدة، وانتهت الفوضى".

وكان السراج تلقى اتصالاً من وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ، أعرب فيه عن دعم بلاده  لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، مشددا على أنها الحكومة الشرعية الوحيدة في البلاد.

وأشار هاموند إلى أن الحكومة تحتاج إلى بدء العمل في طرابلس حالما يسمح الوضع الأمني بذلك، لافتًا إلى "ضرورة سيطرتها على قوات الأمن والمؤسسات المالية لتستطع تحقيق السلام والاستقرار الذي يحتاجه الشعب الليبي، مجددًا دعم المملكة المتحدة الكامل لحكومة الوفاق الوطني". وأضاف "ليبيا تواجه سلسلة من التحديات الصعبة، بما في ذلك مكافحة "داعش" والمهربين، وإعادة الخدمات العامة الحيوية. وأن بريطانيا والمجتمع الدولي على أهبة الاستعداد لمساعدة حكومة الوفاق الوطني".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الجوية الليبية تستهدف ناقلة بحرية وحدوث انفجار هزّ غرب طرابلس القوات الجوية الليبية تستهدف ناقلة بحرية وحدوث انفجار هزّ غرب طرابلس



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen