آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

"البيشمركة" تقبض على "أمير" من "داعش" و3 عناصر فجرّوا سيارات مفخّخة

القوات العراقية تحرّر مركز " هيت" وتياشر عمليات تطهير في محيطها وتجلي العائلات النازحة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- القوات العراقية تحرّر مركز " هيت" وتياشر عمليات تطهير في محيطها وتجلي العائلات النازحة

القوات العراقية
بغداد - نهال قباني

أعلنت "قيادة العمليات المشتركة" في العراق عن دخول قوات مكافحة الإرهاب، وأحد ألوية الفرقة 16، إلى مركز مدينة هيت ، ومطاردة عناصر "داعش" التي خسر تنظيمها المعركة ومني بالعديد من الخسائر البشرية والمادية. وقالت القيادة في بيان عاجل لها فجر الجمعة  إنه "بإشراف وتخطيط قيادة العمليات المشتركة استطاع أبطال قوات جهاز مكافحة الإرهاب واللواء 73 الفرقة 16 من الوصول إلى مركز مدينة هيت ورفع العلم العراقي فوق بناياتها".
 
وأكّد البيان أن "القوات الأمنية هي الآن في مركز هيت"، لافتة إلى أن "جنودها يواصلون المعارك المشرّفة، والعمليات مستمرة  الآن الى حين إكمال تحرير كامل مناطق هيت وبقية المناطق المجاورة". وأشار بيان العمليات المشتركة، إلى " تمكّن قوات جهاز مكافحة الإرهاب من إخلاء العوائل النازحة من المناطق المحررة باتجاه قطعات الجيش وتسهيل نقلهم إلى مناطق كبيسة"، فيما نصحت العمليات الأهالي المتبقين بالابتعاد عن كل مواقع "داعش" في المناطق المتبقية، قائلة "إنها أهداف للطيران العراقي"

وألقت قوات الأمن الكردية القبض على  ثلاثة من مسلحي تنظيم "داعش" خططوا لهجوم استهدف قوات “البيشمركة” الكردية في كركوك شمالي العراق في 12 مارس الماضي. وذكرت قوات “أسايش كردستان”- في بيان صحفي الخميس، أن فريقاً من قوات مكافحة الإرهاب في كردستان، نفذ عملية خاصة في منطقة “دوبز” التابعة لمدينة كركوك، وأسفرت عن اعتقال ثلاثة من مسلحي التنظيم، وهم من شاركوا بالتخطيط للهجوم بأربع سيارات مفخخة نجحت “البيشمركة” في تفجيرها قبول وصولها لموقع القوات.

كما اعتقلت قوات الأسايش 12 شخصاً، بينهم إمرأة وأمير في "داعش"، في منطقة زاخو في محافظة”دهوك” شمال غربي العراق للاشتباه في انتمائهم للتنظيم المتطرّف.

وأعلنت هيئة الأركان العامة التركية الخميس، فى بيان لها أن القوات الجوية التركية قامت باستهداف مواقع لحزب العمال الكردستانى في منطقة قنديل شمال العراق، وأوضح البيان أن عشر مقاتلات تركية من طراز F-16 وF-4 شاركت فى العملية الجوية التى أدت إلى تدمير جميع الأهداف للمسلحين الأكراد. وكانت الغارات الجوية جزءا من حملة شنتها السلطات التركية ضد مواقع الحزب فى العراق بعد وقوع تفجير انتحاري فى 13 مارس الماضى فى العاصمة أنقرة ما أسفر عن مقتل 37 شخصا. وبدأت قوات الأمن التركية عملية أمنية واسعة ضد حزب العمال الكردستاني فى جنوب شرق تركيا منذ انهيار اتفاقية لوقف إطلاق النار بين الحكومة والحزب استمرت لمدة عامين. إذ تصنف أنقرة حزب العمال الكردستانى على أنه منظمة إرهابية. 

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش القوات العراقية  الخميس إلى السماح بدخول المساعدات إلى مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" التي تقول المنظمة الحقوقية إن عشرات الألوف من سكانها يواجهون نقصا حادا في الغذاء والدواء.وتقع الفلوجة تحت حصار شبه كامل تفرضه قوات الجيش والشرطة ومقاتلون شيعة مدعومون من إيران منذ أواخر العام الماضي بدعم من غارات جوية يشنها تحالف تقوده الولايات المتحدة. وتبعد الفلوجة مسافة 50 كيلومترا غربي بغداد.

وقالت هيومن رايتس في تقريرها: إن السكان يعدون الحساء من العشب ويطحنون نوى التمر بدلا من القمح لصنع الخبز. وأضاف التقرير أن الغذاء إذا توافر يباع بما يصل إلى خمسين ضعف السعر العادي.

وقال جو ستورك نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط «الناس في الفلوجة تحاصرهم الحكومة وواقعون في شرك تنظيم الدولة وجائعون». وأضاف «يتعين على الأطراف المتحاربة ضمان وصول المساعدات للسكان المدنيين».

وعقد شيوخ عشائر من محافظة الأنبار التي تقع فيها الفلوجة مؤتمرا صحفيا في عمان  الخميس للضغط على الحكومة العراقية من أجل إيجاد سبيل لرفع الحصار وتوصيل المساعدات للسكان بالداخل.

واتهم نصير النوري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية تنظيم "داعش" باستخدام المدنيين لتعطيل تقدم القوات العراقية. وقال «الحصار الحقيقي هو ليس من قبل القوات العراقية». وأضاف «هذه مغالطة كبيرة جدا. القوات العراقية قوات محررة نريد تحرير أهالي المدينة وهم رهائن بأيدي داعش منذ أكثر من ثلاث سنوات. ولذلك من يحاصر الفلوجة هم الدواعش بالحقيقة والتمام».

وتابع النوري يقول: إن القوات العراقية فتحت ثلاثة ممرات للمدنيين لترك المدينة لكنها تقول إن المتشددين يمنعونهم من الخروج. ولم تتمكن هيومن رايتس ووتش من دخول الفلوجة وقالت: إنها تعتمد بدرجة كبيرة على نشطاء في بغداد للاتصال بالسكان بشكل مباشر أو بأشخاص على اتصال بهم. وقال ستورك «صورة الوضع الإنساني في الفلوجة قاتمة وتزداد قتامة... ينبغي زيادة الاهتمام الدولي بأمر المدن والبلدات المحاصرة في المنطقة وإلا فقد تكون العواقب كارثية على المدنيين».

وفي الثامن من أبريل عام 2003م، سقطت بغداد، وأعلن العراق بلدا محتلا. وقد جاء الاحتلال بعد ثلاثة عشر عاما من الحصار القاسي، وضربات جوية مستمرة، وحظر جوي شامل فوق سماء البلاد. وترافق ذلك مع تفتيش، من قبل فرق دولية بحثا عن أسلحة الدمار الشامل. وكان احتلال العراق، من قبل الأمبركيين، قد تم تحت ذريعة امتلاكه أسلحة الدمار الشامل، ولعلاقة مفترضة مع تنظيم القاعدة. وقد وضع الأميركيون احتلالهم للعراق، في سياق الحرب العالمية على الإرهاب.
 

 
 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات العراقية تحرّر مركز  هيت وتياشر عمليات تطهير في محيطها وتجلي العائلات النازحة القوات العراقية تحرّر مركز  هيت وتياشر عمليات تطهير في محيطها وتجلي العائلات النازحة



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen