آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

غموض المشهد السياسي العراقي وكارتر يصل إلى بغداد

القوات المشتركة تدحر هجومين لمقاتلي "داعش" في كركوك وصلاح الدين

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- القوات المشتركة تدحر هجومين لمقاتلي "داعش" في كركوك وصلاح الدين

رئيس الجمهورية فؤاد معصوم
بغداد - نجلاء الطائي

لا يزال المشهد السياسي العراقي غامضا ومحتقنا رغم المشاورات واللقاءات التي أجراها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أمس مع عدد من قيادي البلاد للخروج من هذه الأزمة التي يرفض فيها النواب المعتصمون داخل قبة البرلمان مغادرة المبنى والإصرار على تغيير الرئاسات الثلاث التي بدؤوها بعزلهم هيئة رئاسة البرلمان، وسط رفض رئيس المجلس سليم الجبوري ومجموعة من الكتل السياسية المهمة الاعتراف بشرعية هذا الإجراء، في ما ضغط التيار الصدري على الوزراء الحاليين للاستقالة فورًا، واعتصام متظاهرين تابعين له ومحاصرة عدد من الوزرات لمنع الوزراء من مزاولة أعمالهم والوصول إلى وزاراتهم.
 
في غضون ذلك وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم إلى بغداد في زيارة مفاجئة. وأفاد مصدر رسمي لـ"العرب اليوم" أن" وزير الدفاع الأميركي وصل اليوم إلى بغداد في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها ، ومن المتوقع أن يلتقي المسؤولين لبحث التطورات الأمنية الأخيرة وانتصارات القوات العسكرية العراقية على داعش".
 
وأعلن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اليوم في  بيان ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه أن"عددا كبيرا من النواب المعتصمين يفاوضون كتلهم للعودة وإنهاء الاعتصامات بعد فصل الكتل السياسية لعدد من نوابها.
 
يأتي هذا في ما أغلقت القوات الأمنية العراقية المكلفة بحماية المنطقة الخضراء وسط بغداد اليوم بوابة التشريع المؤدية لمبنى البرلمان قبيل انعقاد جلسة النواب المعتصمين المقررة اليوم. وتظاهر العشرات من أتباع التيار الصدري صباح اليوم أمام مبنى وزارة الاتصالات في شارع أبو نؤاس وسط العاصمة بغداد؛ من أجل الضغط على الوزراء لتقديم استقالاتهم"، وقطعوا شارع أبو نؤاس لمنع وزير الاتصالات حسن كاظم الراشد من الدخول إلى مبنى الوزارة.
 
وأعلنت وزارة الكهرباء اليوم تعطيل العمل في مقر الوزارة بسبب أعمال الشغب في محيطها. وقال المتحدث باسم الوزير محمد فتحي في بيان له ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه أن" الوزارة عطلت العمل في مقر الوزارة بسبب أعمال الشغب في محيطها، وأكدت تشديد إجراءات الحماية على محطات السيطرة على المنظومة لتجنب عملية توقف الخدمة الكهربائية. وأهابت الوزارة بموظفيها الحرص وبذل الجهد على إدامة تقديم الخدمة للمواطنين .

وأكدت المحكمة الاتحادية العليا عدم إصدارها أي حكم أو قرار بصدد دستورية جلسة إقالة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، مشيرة إلى أن مثل هذه الدعوى لم تقدم إلى المحكمة من أي طرف من الأطراف حتى صباح اليوم.
 
وطالب المتحدث باسم النواب المعتصمين هيثم الجبوري اليوم السفارات بالالتزم بحياديتها، وعدم التدخل في الشأن العراقي الداخلي". وأكد خلال مؤتمر صحافي  أن "ما حصل في البرلمان إجراء دستوري وقانوني وعلى الجميع الالتزام به". وأضاف أن "على من يشكك في دستورية وشرعية ما حدث، اللجوء إلى المحكمة الاتحادية وترك الحكم لها، وفي حال حدث ذلك سنطالب بحضور الطرفين ووثائقهم والشهود"، مبينا أن "المتحدث الرسمي لمجلس القضاء أعلن عدم تقديم شكوى إلى المحكمة الاتحادية بخصوص ما حدث لغاية الآن". وطالب الجبوري السفارتين الأميركية والإيرانية "برفع يدها عن المقالين دستوريا، وعدم التدخل في الشأن الذي لا يعنيهما". وأكد أن التيار الصدري عدّ دعوة زعيمه مقتدى الصدر لاجتماع الرئاسات الثلاث "لا يعني" الاعتراف برئاسة البرلمان المقالة، مشيرا إلى أن ممثل المرجع الديني الأعلى علي السيستاني نفى توجيه رسالة تعترف بشرعية رئيس مجلس النواب المقال سليم الجبوري.
 
وقال مصدر نيابي إن هناك ترجيحات بعدم عقد جلسة النواب المعتصمين اليوم لعدم اكتمال النصاب. وبين المصدر أن"عدد النواب الموجودين الآن لا يتجاوز 125 نائبًا".
 
ووجّه محافظ بغداد ورئيس اللجنة الأمنية العليا في العاصمة علي محسن التميمي اليوم جميع القيادات الأمنية بمختلف تشكيلاتها بالاستنفار لاستقبال آلاف المواطنين الوافدين من جميع أنحاء العراق للمشاركة في المظاهرة الإصلاحية الداعمة لرئيس الوزراء والحركة الإصلاحية، وكذلك للمطالبة بحكومة التكنوقراط، بحسب بيان لمكتب التميمي الإعلامي تلقى"العرب اليوم"نسخة منه. وأضاف أن "الخطة تستمر لمدة 5 أيام تستنفر خلالها جميع الأجهزة الأمنية لفرض طوق أمني حول العاصمة وتشديد التفتيش على الأشخاص والعجلات".
 
في المقابل لا تزال القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها ضد متطرفي تنظيم "داعش" لتطهير ما تبقى من المدن التي يسيطر عليها التنظيم بإسناد من التحالف الدولي، وتمكنت قوات الجزيرة والبادية بمساندة الحشد العشائري اليوم من قتل 3 انتحاريين وتدمير نفق بطول 700 متر قرب كبيسة غربي الأنبار. وأفاد إعلام قيادة عمليات الجزيرة والبادية أنه" قُتل 3 انتحاريين يرتدون أحزمه ناسفة داخل بناية قرب ناحية كبيسة غربي الأنبار". وأشار إلى" تدمير نفق بطول 700 متر يحتوي على 6 غرف قرب الناحية المذكورة ".
 
وتمكنت قوات البيشمركة من استعادة مواقع من تنظيم "داعش" في محور ناوران.
وانطلقت العملية العسكرية صباح اليوم في المحور الرئيس لناوران استهدف فيها قرى يوجد بها عناصر التنظيم المتطرف. وأضاف أن القوات الكردية تمكنت من استعادة عدة مواقع مع قتل عدد من المتطرفين. وقال إن العملية لم تشهد خسائر في صفوف القوات الكردية المهاجمة.
 
واندلعت اشتباكات عنيفة في كركوك فجر اليوم بين قوات الحشد الشعبي وعناصر تنظيم داعش بالقرب من السواتر الأمامية للقوات الأمنية في تل أحمد الستراتيجي على مشارف قرية بشير، جنوبي كركوك؛ مما أسفر عن مقتل 15 عنصرًا من تنظيم داعش وأحد عناصر الحشد الشعبي، وإصابة 20 عنصرًا آخرين من الحشد الشعبي بجروح متفاوتة. وتمكنت القوات الأمنية من صد الهجوم وفجرت سيارتين مفخختين عن بعد قبل وصولها إلى السواتر الأمامية للقوات الأمنية.
 
واندلعت اشتباكات مسلحة في صلاح الدين فجر اليوم بين عناصر تنظيم داعش والقوات الأمنية المشتركة بعد هجوم التنظيم على قرية مطيبيجة، شمالي شرق ناحية الضلوعية، جنوب تكريت؛ مما أسفر عن مقتل 8 من عناصر التنظيم و7 من عناصر القوات المشتركة وإصابة 3 عناصر آخرين من عناصر الشرطة الاتحادية بجروح متفاوتة. وتمكنت القوات الأمنية المشتركة من صد الهجوم والسيطرة على الموقف.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات المشتركة تدحر هجومين لمقاتلي داعش في كركوك وصلاح الدين القوات المشتركة تدحر هجومين لمقاتلي داعش في كركوك وصلاح الدين



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen