آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

تزامنا مع انتهاء المهلة المحددة لرئيس الحكومة حيدر العبادي

عناصر "داعش" تبدأ بالهرب مع انطلاق عمليات تحرير هيت غربي الأنبار

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- عناصر "داعش" تبدأ بالهرب مع انطلاق عمليات تحرير هيت غربي الأنبار

عمليات تحرير هيت غربي مدينة الأنبار
بغداد – نجلاء الطائي

تشهد المنطقة الخضراء التي يتمركز فيها جميع المسؤوولين العراقيين ورئاستي مجلس الوزراء والبرلمان تشدد أمني كثيف من قبل القوات الأمنية، الخميس، تزامنًا مع انتهاء المهلة التي حددت لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي لتقديم أسماء تشكيلة حكومة التكنوقراط إلى البرلمان العراقي، يأتي ذلك في وقت انطلقت عمليات تحرير هيت غربي الأنبار من سيطرة تنظيم "داعش" المتطرف.

وأعلن جهاز مكافحة التطرف، الخميس، أن قطعات الجهاز أصبحت على بعد مسافة 1 كم من مركز قضاء هيت غرب الأنبار، وقال شاهد عيان ، إن قوات الفرقة الذهبية انتشرت في المنطقة الخضراء التي تضم المؤسسات الرسمية الحكومية وسفارات الدول الأجنبية في العاصمة العراقية، استعدادًا للتعامل مع أي اقتحام للمنطقة من قبل المعتصمين.

وأضاف ، أن قوات سوات أحاطت بالبرلمان العراقي ووضعت العديد من نقاط التفتيش، حاملة العصي تحسباً لاحتمالية أمر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر أتباعه بمهاجمة مقرات البرلمان ورئاسة الوزراء العراقية، وذكر مصدر من داخل مبنى البرلمان، أن مجلس النواب العراقي بدا خالياً من أي نائب، قبل اقل من نصف ساعة من بدء الجلسة المقررة لاستضافة العبادي بهدف تقديم تشكيلة حكومته الجديدة.

يذكر أن تخوفا يسود أهالي العاصمة بغداد، الخميس، تحسبًا لتأزم الوضع أكثر مع المشكلة السياسية التي تحيط بالبلاد، والضغوط الشعبية التي يتعرض لها العبادي، وقامت القوات الأمنية ، الخميس، بإغلاق جميع أبواب المنطقة الخضراء وسط انتشار أمني مكثف.

 وقال مصدر أمني من حمايات المنطقة الخضراء في تصريح لـ العرب اليوم" أن القوات الأمنية قامت، بإغلاق جميع أبواب الخضراء بالكامل وحتى مدخل مجلس النواب تمهيدا لوصول رئيس الوزراء حيدر العبادي، موضحًا أن هناك انتشار أمني مكثف بالقرب من مداخل الخضراء، فيما تم منع الصحافيين من دخول المنطقة دون معرفة الأسباب.

 وكان  مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، كشف الخميس، عن عزم الأخير نقل خيمته أمام البرلمان بعد انتهاء جلسته وبموجب ما ستؤول إليه من قرارات، وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن الثلاثاء الماضي رفضه "التضييق" على حركة المرور وحريات المواطنين بهدف "تحقيق الإصلاحات"، وفيما أشار إلى أن أمن بغداد والمحافظات أصبح يتطلب جهودا وإمكانات إضافية بعد الاعتصامات التي شهدتها العاصمة، تعهد بتنفيذ التغيير الوزاري والإصلاحات السياسية والاقتصادية.

 وكشفت مصادر أمنية أن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم بات يشكل "الوسيط" بين رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مرجحة أن تصدر دعوة إلى فض الاعتصامات وإنهائها، خلال الأسبوع المقبل، وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب، الخميس، أن قطعات الجهاز أصبحت على بعد مسافة 1 كم من مركز قضاء هيت غرب الأنبار، مؤكدا هروب عناصر تنظيم "داعش" من القضاء.

وقال قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لمكافحة التطرف اللواء الركن سامي العارضي في تصريح صحافي، إن "قطعات جهاز مكافحة التطرف أصبحت على بعد مسافة 1 كم من مركز قضاء هيت بعد ساعات من بدء الهجوم على القضاء، مضيفًا أن عناصر تنظيم داعش بدأوا بالهروب من مركز هيت وعبور نهر الفرات في اتجاه حي البكر مع اشتداد القصف على أوكارهم وتجمعاتهم.

أهابت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، بالمواطنين بالابتعاد عن مقرات عصابات داعش الإرهابية في قضاء هيت غرب الرمادي مركز محافظة الانبار، وذكرت قيادة العمليات المشتركة في بيان تلقت "العرب اليوم" نسخة منه اليوم " ما إن بدأ صباح العراق العظيم حتى بدأ أبنائه من قوات جهاز مكافحة التطرف وقوات الفرقة السادسة عشر جيش عراقي وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف بالتقدم نحو قضاء هيت من اجل تطهيره من تنظيم داعش ورفع العلم العراقي عليه.

وتابعت: "ندعوا جميع المواطنين بالابتعاد عن مقرات وتجمعات. الدواعش لأنها أهداف سيتم تدميرها"، وأعلن مصدر امني في جهاز مكافحة التطرف لـ"العرب اليوم" عن انطلاق العمليات العسكرية لتحرير هيت في تمام الساعة الثامنة صباحًا من اليوم، وأعلنت قيادة عمليات الانبار، أنها ستشرع باستكمال تحرير جزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، بعد تحرير قضاء هيت.

وقال قائد العمليات اللواء الركن إسماعيل المحلاوي: "سيتم استكمال تحرير جزيرة الخالدية من داعش بعد تحرير قضاء هيت، والقوات الامنية تتموضع في منطقة البوعبيد بعد أن فرضت سيطرتها عليها".

وأضاف أن الجهد الهندسي "باشر برفع العبوات الناسفة من المنطقة وتطهيرها منها".

ومن جانب آخر، لفت المحلاوي إلى أن "الجهد الهندسي فجر عجلة مفخخة في منطقة الجرايشي شمالي الرمادي"، وكان قائد جهاز مكافحة التطرف الفريق الركن عبد الغني الأسدي، أعلن عن انطلاق العملية العسكرية الخاصة بتطهير قضاء هيت في الأنبار.

وذكر الأسدي، لـ"العرب اليوم" أن "القوات الأمنية التابعة إلى جهاز مكافحة التطرف تقدمت نحو قضاء هيت لتطهيره من داعش"، مشيرًا إلى أن "العملية تتم بمشاركة من الطيران العراقي والتحالف الدولي".

وأعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي ،اليوم الخميس، افتتاح مركز شرطة ناحية كبيسة غرب الرمادي، (110 كم غرب بغداد)، فيما أكد أن الفلوجة "على موعد قريب مع النصر"، وقال الراوي إن "القوات الأمنية افتتحت مركز شرطة كبيسة، غرب الرمادي، بعد تحريرها لإعادة جميع ضباطها ومنتسبيها إلى عملهم في مسك الأرض المحررة، نشر مفارز أمنية داخل الناحية لحماية المدنيين".

يذكر أن أغلب مدن محافظة الأنبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الأمنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق أخرى في محيط الفلوجة مما أسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش).

وفي الشان ذاته ضبطت القوات الامنية، اليوم الخميس، حزامين ناسفين بمنطقة أبو غريب غربي العاصمة بغداد، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، في بيان إن "مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية المديرية العامة للاستخبارات (بغداد) تمكنت من ضبط حزامين ناسفين ضمن قضاء أبي غريب"، مشيرًا إلى أن الحزامين ضبطا "داخل مضافة لتنظيم داعش، تم التوصل لها بدلالة احد المتهمين الملقى القبض عليه في وقت سابق والذي اعترف بانتمائه إلى التنظيمات المتطرفة بصفة ناقل وما زالت التحقيقات مستمرة.
 
فيما قصفت مقاتلات تركية اليوم الخميس، عدة مناطق ضمن حدود قضاء آميدي التابع لمحافظة دهوك، فيما اضطر العديد من اهالي تلك المناطق لترك منازلهم، وقالت عدة مصادر مطلعة من قضاء آميدي إن القصف التركي بدأ في الساعة 10:45 اليوم، واستهدف قرى كركاو سیان و أركن، التابعة لناحية چمانكي في قضاء آميدي‌، وأن القصف كان مكثفا، ولكن حجم الخسائر غير معلوم بعد، والعديد من أهالي تلك القرى اضطروا لمغادرة منازلهم والنزوح باتجاه مناطق أخرى جراء القصف التركي.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عناصر داعش تبدأ بالهرب مع انطلاق عمليات تحرير هيت غربي الأنبار عناصر داعش تبدأ بالهرب مع انطلاق عمليات تحرير هيت غربي الأنبار



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen