آخر تحديث GMT 20:54:35
اليمن اليوم-

أكد أنه يمثل توجُّهات أشخاص لا يحملون أي تفويض من أي مكون من مكونات المجتمع السوري

"مجلس العشائر"يرفض قرار"الرميلان" بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "مجلس العشائر"يرفض قرار"الرميلان" بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج

مجلس العشائر العربية
دمشق – خليل هملو

رفضت أوساط شعبية ورسمية سوريَّة اعلان احزاب سياسية وتيارات وشخصيات كردية النظام الفدرالي في شمال سورية، معتبرة ان هذه الخطوة جاءت رداً على عدم دعوة حزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي" لحضور اجتماعات جنيف التي تعقد بين ممثلي الحكومة السورية والهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية.

وأكد "مجلس العشائر العربية" الذي عقد السبت مؤتمره  في مدينة "القامشلي" شمال شرق سورية، أن ما صدر في اجتماع "الرميلان" يمثل توجهات أشخاص لا يحملون أي تفويض من أي مكون من مكونات المجتمع السوري ، وأن توقيت هذا الإعلان هو " رد فعل على إقصاء الأكراد عن حوار جنيف ".

وشدد المجلس على أنه “لا يحق لأي مكون أن يصادر العقد الاجتماعي ويلغي شكل الدولة ونظامها السياسي بصورة أحادية وبردة فعل غير محسوبة النتائج لما ينطوى عليه مثل هذا التصرف من تهديد سافر لوحدة الجغرافيا والشعب”.

ورأى المجلس أن “تجربة الإدارة الذاتية هى استنساخ لتجربة الإدارة المحلية تحت عنوان آخر ولم يكن لها أن تستمر كل هذه المدة لولا الاعتماد على ما تمت مصادرته من إمكانات مؤسسات الدولة وثرواتها بالعنف المسلح” موضحا أن هذه التجربة و”إن كانت تدَّعي الديمقراطية إلا أنها تعكس رادة مكون بعينه وتفرضها على المكونات الأخرى على جميع المستويات لفرض مؤسسات الأمر الواقع مع الزمن في إطار لعبة ديمقراطية شكلية للتعمية على حقيقة الأهداف البعيدة لمثل هذه التجربة المرفوضة دستوريا وجماهيريا”.

وأكد المجلس في بيانه أنه “يرفض باسم جميع مكونات أبناء المحافظة إعلان الفيدرالية لكونه يمس بوحدة سورية جغرافيا وشعبيا وتاريخيا” مشددا على أن ما صدر في اجتماع الرميلان “يمثل توجهات أشخاص لا يحملون أي تفويض من أي مكون من مكونات المجتمع السوري”.

وشدد المجلس على أن “مستقبل سورية وشكل الدولة ونظام الحكم فيها لا يقبل الخضوع للأمزجة والحسابات الآنية الضيقة وانما هو حصري بيد الشعب السوري كما يحدده الدستور وتحميه إرادة الشعب والقوانين الدولية”.

 إلا أن مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD ) سيهانوك ديبو في تصريح لـ "الـعرب اليوم" اعتبر ان " الفيدرالية الديمقراطية لـ"روج آفا"  شمال سوريا، هي التعبير الأمثل عن إرادة المكونات وشعوب المناطق، ويمكن الاستدلال القانوني على ذلك بشكل أكبر وجوده كبند في المواد الأساسية للعقد الاجتماعي للإدارة الذاتية الديمقراطية منذ ثلاث سنوات ".

 ونفى القيادي الكردي ان "يكون اعلان الفدرالية جاء رداً على اقصاء حزب (PYD ) من اجتماعات جنيف، كما لا يمكن أن يكون ورقة ضغط بقدر ما هو هدف متفق عليه أنتجته أسبابه التاريخية والسياسية والاقتصادية وغيرها". وقال: "حين نذهب إلى جنيف في اللحظة المناسبة، سنجهد أن تكون الفيدرالية الديمقراطية على طاولة المفاوضات كحل سوري عام، وأن تكون مادة فوق دستورية ".

واعتبر عضو مؤتمر "رميلان" المحامي ابراهيم الحسن عن منطقة تل ابيض، أن "سبب رفض الفدرالية ليس كنظام بل لأنها طُرحت من احد الاطراف "، وقال: "منذ بداية الثورة طرحنا الفدرالية كحل بدل الدولة المركزية وذلك في ملتقى "سورية للجميع، لأن سورية لن تعود كما كانت دولة مركزية، وهذا أظن رأي كل عاقل، أما ان نقف ضدها لأنها طرحت من قبل الأكراد فلا مبرر لهذا الموقف ".

وكانت الحكومة السورية سارعت الى إعلان رفضها لقرار مؤتمر "رميلان" الذي عقد في 16 – 17 من الشهر الجاري، واعتبرت كل ما خرج عنه " لا قيمة قانونية له "بحسب متحدث في وزارة الخارجية السورية ، الا ان وزير الاعلام السوري عمران الزعبي قال في مقابلة صحفية إن "أي قرار مصيري لا يستند إلى الارادة الشعبية ويمس وحدة التراب السوري يعد إجراء باطلا شكلا ومضمونا ومرفوضا سياسيا وقانونيا ".

وأكد المعارض هيثم مناع رئيس "مجلس سورية الديمقراطي" في بيان له باسم حركة "قمح"، رفضه لقرار مؤتمر "رميلان" وقال مناع في بيان له : " إننا غير معنيين بمخرجات اجتماع 16-17 آذار 2016 ونرفض أن تفرض على "مجلس سورية الديمقراطية" كأمر واقع ، وتمنى على التنظيمات المشاركة إعادة النظر في قراراتها، حرصا على وحدة مكونات مجلس سوريا الديمقراطية" السياسية والمدنية والقومية ونجاح مشروعنا المشترك من أجل سوريا ديمقراطية".

و رفضُ المعارضة السورية مشاركة "حزب الاتحاد الديمقراطي" في جلسات مؤتمر جنيف رغم الضغوط الروسية جاء على خلفية اتهام الحزب " بأنه على تنسيق مع النظام السوري، اضافة الى سياسة التهجير التي يقوم بها بحق المكون العربي في مناطق سيطرة في محافظتي الرقة والحسكة ".

يذكر أن طرح مشروع  الفدرالية لإدارة المناطق الشمالية من سورية يشمل ( مقاطعتي عفرين وعين العرب / كوباني في ريف حلب الشمالي ،  ومناطق الجزيرة / محافظة الحسكة ) والتي تشكل حوالي 16% من مساحة سورية وتسيطر عليها الوحدات الكردية وقوات سورية الديمقراطية ويشكل الاكراد نسبة لا تتجاوز 35% بحسب احصاءات شبه رسمية سورية
 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس العشائريرفض قرارالرميلان بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج مجلس العشائريرفض قرارالرميلان بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس العشائريرفض قرارالرميلان بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج مجلس العشائريرفض قرارالرميلان بإعلان النظام الفدرالي ويعتبره خطوة غير محسوبة النتائج



أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

كيت ميدلتون تلفت الأنظار بفستان أزرق وناعم

لندن - اليمن اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 05:01 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب
اليمن اليوم- جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب

GMT 08:33 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا
اليمن اليوم- جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا

GMT 00:57 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
اليمن اليوم- عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 01:27 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"
اليمن اليوم- وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"

GMT 03:30 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاكل اللجوء لم تمنع الطلاب السوريين من "التعليم"
اليمن اليوم- مشاكل اللجوء لم تمنع الطلاب السوريين من "التعليم"

GMT 05:11 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمّ مميَّزات سيارة سيترون C5 Aircross
اليمن اليوم- أهمّ مميَّزات سيارة سيترون C5 Aircross

GMT 02:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع
اليمن اليوم- "هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع

GMT 03:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دُرَّة تُقدِّم دور ممرَّضة خلال أحداث "يوم مصري"
اليمن اليوم- دُرَّة تُقدِّم دور ممرَّضة خلال أحداث "يوم مصري"

GMT 04:10 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز "سعيد" بالتعاون مع شريف عرفة في فيلم "الممر"

GMT 02:24 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عائلة هندية تقتل مراهقًا زار ابنتهم منتصف الليل

GMT 08:34 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعدي عن الترتر خلال حفل رأس السنة الجديدة

GMT 07:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تُوضّح خطورة "تلوّث الديزل" على رئة الأطفال

GMT 05:40 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 04:59 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أطعمة قد تؤدي إلى حدوث آثار جانبية خطيرة

GMT 02:17 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 18:27 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عالم فلك يكشف عن توقعات الأبراج خلال "تشرين الثاني"

GMT 18:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

معالج سامسونج Exynos 9820 يحمل 2.0 جيجابايت LTE

GMT 01:27 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"إطلالات أنيقة لنجمات هوليوود في حفل "اختيار الجمهور
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen