آخر تحديث GMT 20:59:15
اليمن اليوم-

عسيري يعلن عدم وجود رغبة للتحالف لحلّ الأزمة بالحسم العسكري

وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال

مفاوضات السلام اليمنية
الكويت - خالد الشاهين

بدأت  مفاوضات السلام اليمنية، في الكويت تحت رعاية الأمم المتحدة. وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح في كلمة الافتتاح إن المفاوضات تشكل فرصة تاريخية لإنهاء الصراع. وحذر  من أن الشعب اليمني سيدفع تكاليف الحرب إن تأخر السلام.ولفت وزير الخارجية الكويتي في كلمته بحضور سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية إلى مرحلة ما بعد الحرب، وقال إن "دول الخليج ستعمل على تمويل مشاريع إعادة إعمار اليمن بالتعاون مع المجتمع الدولي، والدعوه لعقد مؤتمر دولي لإعادة إعمار ما دمرته الحرب".

 ورحب التحالف العربي بانطلاق المفاوضات، وقال  العميد الركن أحمد عسيري، المستشار العسكري لوزير الدفاع السعودي، إنه لا توجد رغبة للتحالف العربي لحسم الأزمة في اليمن عسكريا. وكشف  أن العمل الإغاثي في اليمن لم يتوقف لحظة واحدة حتى في أحلك الظروف.

وفي كلمته في الجلسة الافتتاحية، قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن الوضع الإنساني في اليمن حرج للغاية ولا يحتمل تأخير السلام. وأوضح أن اليمن يخوض حروبا على جبهات عدة، ويدفع ثمنها غاليا.وأضاف ولد الشيخ أحمد إنه سيتم طرح النقاط بشكل "متوازٍ غير متسلسلة التنفيذ"، وعلى المتحاورين العمل بحسن نية للتوصل إلى مخرج نهائي من الأزمة الحالية، وقال إن "الاختلافات موجودة لكن من الممكن التوفيق بينها وخطة العمل ستشكل هيكلية صلبة لمسار سياسي جديد"، داعيا مختلف الأطراف إلى تقديم تنازلات تنبع من حسن النية لتوصل إلى حل.

 وأعلن وفد الحكومة اليمنية الشرعية أن جلسة المحادثات المباشرة الأولى ستعقد ظهر الجمعة. وأكد نائب رئيس الوفد اليمني المفاوض في الكويت عبدالعزيز الجباري، أن محادثات نزع الأسلحة وعودة الدولة يجب أن تسبق غيرها من البنود.وأفاد أن طرح تغيير جدول الأعمال هدفه نسف الحوار.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر أن الطائرة التي تقل وفد الانقلابيين الحوثيين هبطت في مطار الكويت، الخميس، تمهيدا لبدء مفاوضات السلام مع وفد الحكومة اليمنية الشرعية في الكويت. وغادر وفد الانقلابيين صنعاء إلى مسقط ثم الكويت.

 وأصدر وفد الحكومة اليمنية المفاوض بياناً أمهل فيه الانقلابيين حتى صباح الخميس لبدء المشاورات، وهدد بالمغادرة متهما الانقلابيين بالتلكؤ في الحضور وحملهم مسؤولية إفشال المفاوضاتواتهم بيان سابق لوفد الحكومة، الانقلابيين بالتلكؤ في الحضور وحملهم مسؤولية إفشال المشاورات، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في إدانة هذا الموقف والإصرار على استمرار الحرب والقتل. كما اتهم الوفد الحكومي الانقلابيين باستمرار انتهاك وقف إطلاق النار في كافة الجبهات.وكان الانقلابيون  وجهوا رسالة إلى المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد أكدوا قبولهم التوجه إلى الكويت للمشاركة في المفاوضات، في ظل مطالبتهم بوقف شامل لإطلاق النار.

 وأكد رئيس وفد الحكومة الشرعية للحوار عدم القبول بأي تغيير في أجندة الحوار المتفق عليها، وقال وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي إن الموعد جاء متأخرًا أربعة أيام بل أربعة أشهر، فقد تم الاتفاق في بيال على موعد المشاورات تم تجاوزه بسبب تأخر الانقلابيين. وأضاف المخلافي أننا كنا نتمنى من الطرف الآخر ألا يتأخر حتى لا ينقل الناس من الأمل إلى خيبة الأمل، وأوضح أنه على الرغم من كل شيء فقد جئنا حرصًا على السلام وبناءً على النقاط الخمس التي أكد عليها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ في إحاطاته.

وأثارت كلمة المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، انزعاج الوفد الحكومي المفاوض، بسبب إثارته ما أسماها بـ"القضية الجنوبية". وأكد مصدر مقرب من رئيس الوفد الحكومي عبدالملك المخلافي  أن "وفد الحكومة أبدى انزعاجه من كلمة المبعوث الأممي حين عرج على القضية الجنوبية "في محاولة لفتح قضايا وجبهات جانبية وهو يدرك أن مفاوضات الكويت خصصت للحديث حول تمرد الجماعة الانقلابية".وقال المصدر المشارك في جلسة المفاوضات بين الأطراف اليمنية في الكويت، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن "ولد الشيخ أكد لوزير الخارجية اليمني أن حديثه عن النقاط الخمس (غير التسلسلية) جاء ترضية للوفد الانقلابي وألا شيء سيحدث خارج جدول الأعمال المتفق عليه".

ودوى صباح  الجمعة انفجار كبيرفي عدن سمع دويّه إلى مديريات قريبة ,جوار مبنى شرطة المنصورة ولم يتسن معرفة ما إذا كان هناك قتلى وجرحى. وقال شهود عيان إن الانفجار الذي هز مدينة المنصورة ناتج عن تفجير عبوة ناسفة استهدفت مقر الشرطة  المقابل لمسجد الضياء على الخط العام الرابط بين جولتي كالتكس والقاهرة  .

وتشهد مدينة عدن _العاصمة المؤقتة للبلاد_ تحسناً ملحوظاً على المستوى الأمني وذلك بعد تكوين النواة الأولى للقوات الأمنية وتوفير الآليات العسكرية بالإضافة إلى افتتاح أقسام الشرطة بكل مديريات عدن الثمان من أجل مكافحة الجريمة وتعزيز عملية حفظ الأمن

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال وفدا الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين يتباحثان الجمعة والمخلافي يرفض تبديل جدول الأعمال



أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

كيت ميدلتون تلفت الأنظار بفستان أزرق وناعم

لندن - اليمن اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 05:01 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب
اليمن اليوم- جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب

GMT 08:33 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا
اليمن اليوم- جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا

GMT 00:57 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
اليمن اليوم- عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 01:27 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"
اليمن اليوم- وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"

GMT 03:30 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاكل اللجوء لم تمنع الطلاب السوريين من "التعليم"
اليمن اليوم- مشاكل اللجوء لم تمنع الطلاب السوريين من "التعليم"

GMT 05:11 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمّ مميَّزات سيارة سيترون C5 Aircross
اليمن اليوم- أهمّ مميَّزات سيارة سيترون C5 Aircross

GMT 02:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع
اليمن اليوم- "هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع

GMT 03:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دُرَّة تُقدِّم دور ممرَّضة خلال أحداث "يوم مصري"
اليمن اليوم- دُرَّة تُقدِّم دور ممرَّضة خلال أحداث "يوم مصري"

GMT 04:10 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز "سعيد" بالتعاون مع شريف عرفة في فيلم "الممر"

GMT 02:24 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عائلة هندية تقتل مراهقًا زار ابنتهم منتصف الليل

GMT 08:34 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعدي عن الترتر خلال حفل رأس السنة الجديدة

GMT 07:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تُوضّح خطورة "تلوّث الديزل" على رئة الأطفال

GMT 05:40 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 04:59 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أطعمة قد تؤدي إلى حدوث آثار جانبية خطيرة

GMT 02:17 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 18:27 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عالم فلك يكشف عن توقعات الأبراج خلال "تشرين الثاني"

GMT 18:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

معالج سامسونج Exynos 9820 يحمل 2.0 جيجابايت LTE

GMT 01:27 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"إطلالات أنيقة لنجمات هوليوود في حفل "اختيار الجمهور
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen