آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

ألقت العناصر المسلحة بنفسها في نهر دجلة وفجروا القنابل

الجيش العراقي يحتفل بتحرير الموصل من "داعش" بتمزيق علم التنظيم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الجيش العراقي يحتفل بتحرير الموصل من "داعش" بتمزيق علم التنظيم

القوات العراقية تتقدم في الموصل
بغداد ـ نهال قباني

فجر مسلحون من تنظيم "داعش" المتطرف في الموصل، قنابل وألقوا بأنفسهم في نهر دجلة، هربًا من الجيش العراقي، السبت، وذلك بعدما دخل القتال في المدينة ساعاته الأخيرة، وأعلن قادة الجيش، أن الموصل ستعود قريبًا تحت السيطرة الكاملة للحكومة، ما يمثل النهاية لأضخم معركة حضرية منذ الحرب العالمية الثانية.

رفع العلم العراقي بدلًا من الداعشي
ووعدت الجماعة المتطرفة بالقتال حتى الموت، في المنطقة الصغيرة التي تسيطر عليها في الجانب الغربي من المدينة العراقية، ولكن في شوارع المدينة القديمة، احتفل الجيش بالتخلص من معقل التنظيم، حيث مزق الجنود علم "داعش" الأسود، مبتهجين ورفعوا العلم العراقي بدلًا منه، وقال مذيع على التلفزيون العراقي الرسمي "نرى الآن آخر أمتار للتنظيم، ومن ثم سنعلن عن النصر النهائي"، وأكد التلفزيون الحكومي أن عشرات المسلحين قُتلوا، وحاول آخرون الفرار سباحة عبر نهر دجلة، والذي يقسم المدينة إلى نصفين، كما أن الذين هربوا من الأجانب.

وانضم العديد من المقاتلين من حول العالم لتنظيم "داعش"، بما في ذلك البريطانيين، ويقول القادة العراقيون، إن المسلحين يقاتلون من أجل كل شبر، مستخدمين القناصة والمهاجمين الانتحاريين، ما يجبر قوات الأمن على القتال باستخدام المنازل، وفي الأماكن ذات الكثافة السكانية العالية، وأكد الجيش العراقي أن المعركة وصلت إلى مطاردة المتطرفين في البلدات المتبقية، واستسلم بعض أعضاء داعش.

انتشار الذعر والخوف وسوء تغذية الأطفال
ويعد سقوط الموصل خطوة مهمة في حملة سحق الجماعة المتطرفة، كما كلف الهجوم الوحشي الذي دعمته الولايات المتحدة لمدة تسعة أشهر لاستعادة ثاني أكبر المدن العراقية، الآلاف من أرواح المدنيين، وعددًا لا حصر له من أرواح القوات العراقية، وأُنقذ بعض المدنيين الذين تمكنوا من الفرار، حيث كانوا يعانون من الجوع والصدمة الشديدة نتيجة أشهر من الحصار الافتراضي، كما أن الأطفال عانوا من سوء تغذية تحت درجات حرارة تخطت الـ50 درجة مئوية.

وفجر المتطرفون أحد المواقع الأكثر احترامًا وقداسة في العراق لمنع القوات من ادعاء الانتصار، حيث مسجد النوري الكبير، الذي يعود للقرن 12، ومكان إقامة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، والذي أعلن منه الخلافة.

القتال يشرد أكثر من مليون شخص
واقتحم مقتلو "داعش" المدينة في عام 2014، في حرب خاطفة كلفت الحكومة العراقية والجيش فقدان المدينة، حيث ترك الجنود الذين دربتهم الولايات المتحدة، أسلحتهم وفروا هربًا في سيارات الهمفي، ورحب البعض في الموصل بداعش، وهم الأغلبية السنية الذين لا يثقون في الحكومة التي يقودها الشيعة، حيث اعتقدوا أن داعش ستوفر لهم الحماية، ولكن في النهاية، أصبحوا أسرى ورهائن في المدينة.

وواجهت العراق عدوًا يمتلك تقنيات عالية وأسلحة متطورة، ولذلك خاضت حملتها باستخدام طائرات بدون طيار من طراز "آي إي دي"، وسيارات من طراز "ماكس"، وقناصة أجانب مدربين، وأنفاق، وتم اختبار القوات العراقية للتأكد من فاعليتها وتدريبها، ومع استنزاف القوات العراقية المدربة، استعانت بغداد بوحدات من الشرطة الفيدرالية ولكن هذه القوات كانت أقل تدريبًا، واعتمدت على ضربات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ما أوقع إصابات كثيرة في صفوف المدنيين وأضرار جسيمة بالمدينة.

وشرد القتال قرابة مليون شخص، ما أوقع كارثة إنسانية دفعت الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية للتحرك، حيث قالت ليزا غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحد في العراق "تجاوزنا السيناريو الأسوأ قبل شهر"، وستفر قوات داعش إلى المناطق الريفية والصحراوية غرب وجنوب المدينة، بعد تحرير الموصل، وأعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انتهاء دولة الباطل، بعد استيلاء القوات العراقية على المسجد رغم تدميره، وفقد "داعش" 70% من أراضيه في العراق، و50% في سورية.

ولم يتبين حتى الآن ما إذا كان انتصار الجيش العراقي في الموصل سيساهم في استقرار وأمن العراق.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي يحتفل بتحرير الموصل من داعش بتمزيق علم التنظيم الجيش العراقي يحتفل بتحرير الموصل من داعش بتمزيق علم التنظيم



استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 16:38 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

"السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي
اليمن اليوم- "السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي

GMT 20:58 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

اقوى اوضاع الجماع

GMT 09:36 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

يسرا اللوزي أكثر جرأة خلال جلسة تصوير جديدة

GMT 20:07 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

أماني الخياط تعود ببرنامج الكبسولة على إكسترا نيوز

GMT 19:42 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

الكويتية حليمة بولند تثير ضجة واسعة عبر موقع "إنستغرام"

GMT 02:44 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

أفكار لتصميم حديقة في فناء منزلك من الأفكار البسيطة

GMT 21:40 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

"فرزاتشي" تطرح مجوهرات مستوحاة مِن المجموعات القديمة

GMT 02:09 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة أردنية تهدد محلات الحلويات بـ"دونات" مميز وسعره معقول

GMT 03:09 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سيارة "صني" الاقتصادية الجديدة من "نيسان"

GMT 04:47 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار "لبان" في المهرة

GMT 13:58 2016 الجمعة ,15 تموز / يوليو

كل شئ عن جهاز منع الحمل «اللولب»

GMT 12:53 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الدرهم المغربي مقابل الريال اليمني السبت

GMT 05:26 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

محلات "DISTINGUE" تعرض مجموعة جديدة من الفساتين السواريه

GMT 12:28 2016 الإثنين ,15 آب / أغسطس

فيليبس تطلق شاشة للحاسبات مع وصلة USB Type-C

GMT 11:51 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ابتعد عن تناول المشروبات الكحولية لتجنب ارتفاع ضغط الدم

GMT 00:32 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

التزلج على الثلج أسلوب جديد للرياضة في الصين

GMT 15:04 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

هكذا تختار البدلة الرسمية على طريقة عمرو يوسف
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen