آخر تحديث GMT 06:50:09

تتضمن التزام الأمم المتحدة بعدم انشقاق ممثلي "المؤتمر الشعبي" عن وفدها

جماعة "الحوثيين" تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- جماعة "الحوثيين" تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات

جماعة "الحوثيين"
صنعاء - اليمن اليوم

رجحت مصادر غربية، أن يتجّه المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، صوب صنعاء الأحد المقبل، للقاء قيادات الميليشيات الحوثية، بعد إجرائه زيارة إلى مسقط اليومين الماضيين. وذكرت مصادر مطلعة في صنعاء، أن الميليشيات الحوثية ستحرص على مطالبة غريفيث، بضمانات أممية قبل أي استئناف للمشاورات مع وفد الحكومة الشرعية، تتضمن التزام الأمم المتحدة بعدم انشقاق ممثلي وفد "المؤتمر الشعبي" عن وفدها، وعدم إدراج ملف الرئيس الراحل علي عبد الله صالح ضمن أجندة المشاورات.

جماعة الحوثيين تنفي رغبتها في طرح ملف جثمان صالح وأقاربه

وقالت المصادر في تصريحات لـ"الشرق الأوسط"، إن رئيس وفد الجماعة الحوثية، والمتحدث باسمها محمد عبد السلام، أبلغ المبعوث الأممي بأن جماعته تخشى من تأثير ملف "جثمان صالح وأقاربه" على تماسك وفدها أثناء المشاورات، وأن الجماعة ترغب في عدم طرح هذا الملف أثناء جولة المشاورات التي يتم التحضير لها. وكان المبعوث الأممي التقى، في مسقط، القياديين في الجماعة محمد عبد السلام وعبد الملك العجري، وكلاهما من جناح الجماعة المتشدد والمرتبط مباشرة بغرفة العمليات الخاصة التي يشرف عليها في بيروت "حزب الله" اللبناني وعدد من قادة "الحرس الثوري الإيراني".

وأفادت المصادر بأن الجماعة الحوثية أبلغت المبعوث الأممي أنها تريد ضمانات أممية تكفل نقل وفدها المفاوض في أي مشاورات عبر الطيران العماني، مع تمسكها بنقل جرحاها وقياداتها الراغبين في مغادرة البلاد جواً مع الوفد، دون أن تخضع الطائرة للتفتيش، أو يتم طلب أسماء الشخصيات التي تستقلها.

وبشأن الأفكار التي عرضها غريفيث على القياديين الحوثيين، بخصوص ملفات بناء الثقة مع جانب الحكومة الشرعية، التي تشمل جوانب الأسرى والمختطفين، والوصول الإنساني للمساعدات، ومطار صنعاء، ورواتب الموظفين، قالت المصادر إن القياديين أبلغا غريفيث أن عليه أن يخوض في التفاصيل مع قادة الجماعة في صنعاء، لجهة أنهما غير مخولين بالبت في الأفكار التي اقترحها.

ملف "جثمان صالح وأقاربه" أربك حسابات الجماعة الحوثيية

وذكرت المصادر أن تصريح الحكومة الشرعية بأن ملف "جثمان صالح وأقاربه" سيكون على رأس أولويات الملفات المطروحة ضمن مشاورات بناء الثقة، أربك حسابات الجماعة الحوثية، ما جعلها تفضل عدم المغامرة في الذهاب إلى جنيف، تحسبًا لعملية خلط الأوراق التي كان سيتسبب فيها طرح ملف صالح وأقاربه على طاولة النقاش.

وزعمت المصادر الرسمية للجماعة أن عبد السلام والعجري التقيا غريفيث ونائبه معين شريم ومساعديه في العاصمة العمانية مسقط، وناقشا معه "الوضع السياسي وإطار الحل الشامل والأزمة الإنسانية والاقتصادية، والأسباب التي حالت دون مشاركة وفد الجماعة في مشاورات جنيف، ومنها عدم منح الطائرة العمانية ترخيصًا لنقل الوفد مع عدد من قادتها وجرحاها، كما جرت العادة، قبل جولات التفاوض السابقة".

وزعمت النسخة الحوثية من وكالة "سبأ" أن لقاء القياديين في الجماعة مع غريفيث تطرق إلى فتح مطار صنعاء، وكذا الأسرى، والقضايا الاقتصادية، والترتيبات اللازمة لعقد لقاء في أقرب وقت لاستئناف الحوار، وبحث الإطار العام للتسوية. وذكرت الوكالة أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على قيام الأمم المتحدة بتقديم مقترحات في القضايا المذكورة لمناقشتها مع قادة الجماعة في صنعاء.

المراقبون للتطورات اليمنية يشككون في جدية الحوثيين

ويبدو أن المزاعم الحوثية دفعت مكتب غريفيث إلى التغريد بأنه اجتمع مع "كبار المسؤولين في الحكومة العمانية، بمن فيهم وزير الخارجية، في 12 و13 سبتمبر/أيلول في مسقط. كما اجتمع مع ممثلين عن "أنصار الله"، "الميليشيات الحوثية"، وناقشوا السبل لمشاركتهم في المشاورات المقبلة والتحضيرات لزيارته إلى صنعاء".

ويشكك المراقبون للتطورات اليمنية في جدية الجماعة الموالية لإيران في البحث عن مخرج سياسي ينهي انقلابها على الشرعية، وأن تعنتها المستمر أثناء وقبل أي جولة من المشاورات دليل على عدم جنوحها للسلام وسعيها إلى إطالة أمد الحرب خدمة لأجندة طهران في المنطقة. وفي حين شكل عدم حضور وفد الميليشيات إلى جنيف خيبة أمل كبيرة للمبعوث الأممي غريفيث، كان الأخير أبلغ مجلس الأمن الدولي خلال إحاطته قبل يومين أنه سيواصل مساعيه لاستئناف المشاورات، وأنه سيزور مسقط وصنعاء للقاء قيادات الجماعة.

وتخشى الجماعة، بحسب مصادر حزبية في صنعاء، أن يؤدي طرح "تسليمها جثمان صالح وإطلاق أقاربه المعتقلين" ضمن المشاورات إلى قلب الطاولة عليها، من خلال التأييد المتوقع لقيادات "المؤتمر" المنضوية تحت جناحها خلال المشاورات لهذا المطلب، باستثناء القيادي في حكومتها الانقلابية جلال الرويشان الذي ذكرت المصادر أن علاقة المصاهرة بينه وبين عائلة آل العماد، وهي من أكثر الأسر الحوثية المتشددة، جعلت منه في نظر الجماعة شخصًا مأمون الجانب.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة الحوثيين تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات جماعة الحوثيين تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة الحوثيين تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات جماعة الحوثيين تحرص على المطالبة بضمانات أممية قبل استئناف المفاوضات



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
 تعتبر جيجي حديد وكايا جربر العارضتان الأكثر طلبًا في العالم، بعد أن هيمنتا على مدرجات العالم التى لا تعد ولا تحصى خلال شهر الموضة هذا العام. وحصلت كل منهما على عروض الأزياء على مدرج ماكس مارا لعرض مجموعة الربيع / الصيف 2019 ، خلال أسبوع الموضة في ميلانو صباح الأربعاء، حيث تمت مشاركتهن بتصاميم تتمتع بأسلوب جريء وجذاب. وكانت جيجي البالغة من العمر 23 عامًا ,تجذب الانتباه في معطف أسود تم تصميمه ليتناسب مع الشكل المميز الإمبراطوري الذي يهدف للكمال، بينما ارتدت كايا البالغة من العمر 17 عامًا، لونًا أصفر نابضًا بالحياة. وارتدت جيجي مجموعة من الموديلات المذهلة، من بينها تصاميم لإيرينا شايك وجوان سمولز، وبدأت باقتحام المدرج في ملابس خارجية أنيقة، مصحوبة بحزام سميك لفت الانتباه إلى خصرها الصغير. وامتلأت السترة بالتفاصيل المزيّنة في نهايتها. وكانت جيجي تتألق بقطعة منمقة مع أكمام مكدسة، في حين وضعت ياقة

GMT 05:23 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

استمتع بإقامة مميزة داخل منزل جزيرة ثيمبل
اليمن اليوم- استمتع بإقامة مميزة داخل منزل جزيرة ثيمبل

GMT 10:39 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

العمراني أشهر رئيس وزراء ومؤسس أول مجموعة خاصة
اليمن اليوم- العمراني أشهر رئيس وزراء ومؤسس أول مجموعة خاصة

GMT 08:32 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

"بيتوج" تعتبر أصعب المدن نطقًا على البريطانيين
اليمن اليوم- "بيتوج" تعتبر أصعب المدن نطقًا على البريطانيين

GMT 16:41 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

ترامب يأمر دول الشرق الأوسط بتخفيض أسعار النفط
اليمن اليوم- ترامب يأمر دول الشرق الأوسط بتخفيض أسعار النفط

GMT 23:44 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محاولات عديدة للحفاظ على قرود "ريسوس" في بورتوريكو

GMT 15:57 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق بسيطة للتخلص من الدهون المتراكمة في المعدة

GMT 09:46 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 05:35 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

صيحات مبتكرة لتحويل خزانات المياة لحمامات السباحة

GMT 17:51 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عمرو خالد يُشير إلى حقيقة تحدي القرآن الكريم للإلحاد

GMT 00:40 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

طالباني تأمل في حل الأزمة بين حكومتي بغداد وأربيل

GMT 04:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

هناء رفعت تكشف أبرز أنشطة السياح خلال فصل الشتاء

GMT 11:04 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

النفط يرتفع إلى أعلى مستوياته في عامين ونصف

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس ترامب يعايد الأميركيين السود بمناسبة "كوانزا"

GMT 16:18 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

"تويوتا"تؤكد أن سياراتها تعتمد على نسخة سباقات لومان

GMT 00:21 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

علي الذهب يُبيِّن سرّ انتصارات الحكومة الشرعية اليمنية

GMT 12:54 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد رأس الخيمة يعزي في وفاة عبدالله المهيري

GMT 17:49 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

الدكتور عمرو خالد يكشف طريقة مواجهة ظلام الإلحاد

GMT 16:26 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

نجاح متميز في بطولة العيد الوطني البحريني للحركات الأرضية

GMT 04:03 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

ربا زهران تكشف عن إكسسوارات خشبية مطرزة ومثيرة

GMT 10:25 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

المركز الثقافي يستضيف معرض "من وحي النيل والأهرام"

GMT 04:19 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الاتحاد الزموري تاريخ وموروث رياضي

GMT 17:11 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يتعاقد مع برشلونة مدى الحياة مثل إنيستا
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen