آخر تحديث GMT 22:39:34
اليمن اليوم-

كشف عن العديد من المفاجآت أمام قاضي التحقيق منذ التحاقه بالجماعات الإرهابية في 2012

الهنا يؤكّد أن "داعش" سعى للحصول على أسلحة وجبهة "النُصرة" أعطته اهتمامًا أكبر

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الهنا يؤكّد أن "داعش" سعى للحصول على أسلحة وجبهة "النُصرة" أعطته اهتمامًا أكبر

تنظيم "داعش"
الرباط - اليمن اليوم

كشف المغربي عصام الهنا، وكنيته "أبو منصور المغربي"، عن نشاطات مثيرة وصلت إلى كوريا الشمالية، قائلًا "تعود معرفتي الأولى بالتنظيمات الإرهابية إلى عام 2012 ويومها كان لي من العمر 29 عامًا، عندما صرت أتابع أخبار التنظيم عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وعبر برنامج للتواصل يسمى البالتوك، تعرفت وقتها على عامر المصري ورشيد المصري وهما من أقنعاني بضرورة الانتماء للتنظيم والهجرة إلى سورية، للمشاركة بأعمال الجهاد وتطبيق الشريعة الإسلامية".

ويُعرف صاحب هذه الاعترافات المثيرة، بأنه مهندس متخصص بأجهزة الكمبيوتر ويبلغ من العمر 35 عامًا، وينحدر من مدينة الرباط في المغرب، وكان يتاجر بالأجهزة الإلكترونية قبل التحاقه بصفوف "داعش". ويجيد عصام الهنا اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية، ما أهله للقيام بأدوار مهمة داخل التنظيم.

ويمثل الرجل في محكمة استئناف بغداد الرصافة، أمام قاضي التحقيق المختص، لاستجوابه بعد أن نجحت قوات الأمن العراقية في القبض عليه قرب الحدود مع سورية عقب مطاردة طويلة. ونقلت صحيفة "القضاء" التابعة لمجلس القضاء الأعلى في العراق، اعترافاته، ومنها أنه كشف أنه عمل في "الرد على الاتصالات الهاتفية والإلكترونية بوسائل الاتصالات الفيديوية وغيرها على القادمين من مختلف البلدان إلى تركيا بغية مساعدتهم للدخول إلى الأراضي السورية، وذلك عبر تزويدهم بأرقام هواتف الناقلين الذين يتكفلون بإيصالهم عبر مراحل إلى المناطق التي يسيطر عليها التنظيم... كنت أتلقى يوميا عشرات الاتصالات ولأني أتقن أكثر من لغة ساهم ذلك بنجاحي في أداء عملي".

وقال هذا الداعشي من وحي عمله في تجنيد المقاتلين إن "أكثر الملتحقين ممن كنت أزودهم بالمعلومات التي تساعدهم في الوصول إلى سورية من التونسيين في المرتبة الأولى والسعوديين ومن الجنسيات الأجنبية كان الروس والفرنسيون يتصدرون المهاجرين الذين يلتحقون بالقتال في صفوف التنظيمات الإرهابية سواء كانت جبهة النصرة أو داعش".

ومن رواياته المثيرة للاهتمام قوله إنه في منتصف عام 2014 تزوج "امرأة سورية، وبعد زواجنا بشهر واحد سيطر التنظيم على مدن داخل العراق وجيء بمجموعة كبيرة من السبايا الإيزيديات والتركمانيات والشيعيات والمسيحيات، وهبني أبو أحمد العراقي سبية بالإضافة إلى زوجتي السورية ولأني كنت متزوجا مؤخرا قمت ببيعها".

وبيّن الهنا في إفادته أمام قاضي التحقيق العراقي أنه نُقل في منتصف عام 2016 "للعمل ضمن مكتب العلاقات الخارجية، وكانت مهام هذا المكتب هي تنفيذ العمليات الجهادية خارج الأراضي السورية والعراقية خاصة في أوروبا وأميركا بالإضافة إلى التنسيق الخارجي بما يتعلق بمصالح التنظيم".

وأفاد بأن جزائريا يدعي أبو أحمد العراقي، وهو المسؤول عن مكتب العلاقات الخارجية كلّفه "بملفين ضمن عمل المكتب، وهما الملف التركي والكوري الشمالي بالإضافة إلى مجموعة كانت تعمل لمعاونتي بهذين الملفين وهم أبو البراء الكردي ورشيد المصري وأبو عبيدة التركي".

وعن دوره في التفاوض لإطلاق سراح دبلوماسيين أتراك كانوا في قبضة التنظيم، كشف أنه "تمت عمليات التبادل بتسليم القنصل والدبلوماسيين الأتراك مقابل الإفراج عن أربعمئة وخمسين من أفراد التنظيم كانوا معتقلين لدى السلطات التركية، وكان أبرز المفرج عنهم أبو هاني اللبناني وهو دنماركي الجنسية من أصول لبنانية ومسؤول هيئة التصنيع والتطوير وآخرين".
وفجر الهنا مفاجأة في إفادته، وروى أن التنظيم سعى "للحصول على أسلحة مختلفة منها الأسلحة الكيميائية، وبالفعل ذهب وفد من مكتب العلاقات الخارجية أشرف عليه أبو محمد العدناني الذي كان مسؤول لجنة التفاوض إلى الفلبين بغية الوصول إلى كوريا الشمالية من أجل إتمام الصفقة إلا أنهم لم ينجحوا في تحقيقها وعادوا من غير تحقيق أي شيء".
وبشأن مصدر تسليح التنظيم، أكد المتهم أن "أبرز الأسلحة الحديثة التي كنا نملكها مصدرها من صفقات الشراء مع قيادات من الجيش الحر الذي كانت تزوده جهات متعددة، ورغم الصراع معهم إلا أن عمليات الشراء من هذه القيادات لم تتوقف من أجل الحصول على الأموال مقابل بيعنا هذه الأسلحة".

وروى عصام الهنا أن خلافات وقعت بينه وبين التنظيم أدت إلى تجريده من مسؤولياته، ما دفعه لهجر التنظيم والالتحاق بجبهة النصرة بقيادة الجولاني. وفي جبهة النصرة يقول إنه حظى "باهتمام كبير وكنت أحد العاملين باللجان التنسيقية الخارجية، حيث كنت أتواصل مع جهات خارجية منها قطرية للحصول على التمويل المالي ومنهم الشيخ خالد سليمان وهو قطري كان يحمل لنا شهريا مليون دولار بالإضافة إلى جهات إسرائيلية كانت هي الأخرى تقوم بإرسال الأموال لنا وكذلك معالجة جرحى مقاتلي التنظيم داخل دولة إسرائيل".

ووصف قاضي التحقيق العراقي المتهم بأنه أحد أبرز المطلوبين، وتم القبض عليه في عملية نوعية، مضيفا أن التحقيقات لا تزال جارية معه، وستدفع بعد استكمالها إلى المحكمة المختصة لينال جزاءه العادل وفق القانون العراقي.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهنا يؤكّد أن داعش سعى للحصول على أسلحة وجبهة النُصرة أعطته اهتمامًا أكبر الهنا يؤكّد أن داعش سعى للحصول على أسلحة وجبهة النُصرة أعطته اهتمامًا أكبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهنا يؤكّد أن داعش سعى للحصول على أسلحة وجبهة النُصرة أعطته اهتمامًا أكبر الهنا يؤكّد أن داعش سعى للحصول على أسلحة وجبهة النُصرة أعطته اهتمامًا أكبر



خلال مجموعة مِن الصور المميَّزة عبر "إنستغرام"

كارداشيان" تلفت الأنظار بمكياج مُستوحى مِن الستينات"

واشنطن ـ رولا عيسى
نشرت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مجموعة من الصور الجريئة لها عبر صفحتها الشخصية على "إنستغرام"، الجمعة. ظهرت كارداشيان ذات الـ37 عاما، في إحدى الصور التي التقطها لمصور ديفيد لاشابيلي، وهي تضع يديها على صدرها وسط خلفية زرقاء تعبر عن الفضاء الخارجي. ونشرت كيم، التي كان شعرها ينسدل على كتفيها ومصفف بموجات متعرجة بواسطة كريس أبلتون مع المكياج الصاخب من قبل سام فيسر، الصور مع متابعيها الذي يصل عددهم لـ119 مليون شخص من جميع أنحاء العالم. وروّجت نجمة تلفزيون الواقع، التي ستبلغ الثامنة والثلاثين من عمرها، الأحد، مجموعة أزياء فلاشينغ لايتس، والخاصة بخط الأزياء التي أطلقته مؤخرا. وظهرت كيم في إحدى الصورة بصحبة رجل أمام مرآة، بينما ارتدت هي مايو لامع، وظهرت في صور لاحقة معه ممسكة بحمامة بيضاء في يده وتشير كاردشيان بيدها إلى السماء. وأضافت النجمة الشهيرة مكياجا مستوحى من الستينات مع ظلال العيون الزرقاء وأحمر الخدود والشفاة

GMT 09:42 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

Allbirds"" تتخلى عن البتروكيماويات وتصنع أحذية من الطبيعة
اليمن اليوم- Allbirds"" تتخلى عن البتروكيماويات وتصنع أحذية من الطبيعة

GMT 03:14 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي
اليمن اليوم- تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي

GMT 09:31 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالديكور الداخلي لمنزل إيمي إكستون في إنجلترا
اليمن اليوم- استمتع بالديكور الداخلي لمنزل إيمي إكستون في إنجلترا

GMT 06:23 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"
اليمن اليوم- ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
اليمن اليوم- كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة

GMT 09:54 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة مجوهرات مُميزة لبوغوسيان تجمع بين الشرق والغرب
اليمن اليوم- مجموعة مجوهرات مُميزة لبوغوسيان تجمع بين الشرق والغرب

GMT 02:27 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
اليمن اليوم- أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 09:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

الأحفاد يحددون موقفهم من كبار السن بناء على أجدادهم

GMT 03:56 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

روجينا تعيش حالة نشاط سينمائي وتنتظر "الكهف"

GMT 07:23 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

حنان ماضي على مسرح دار الأوبرا المصرية 19 كانون الثاني

GMT 20:44 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

محمد لطفي ينتهي من تصوير يومين من فيلم "122"

GMT 16:03 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

شادي محمد يوضح أسباب إستقالته من قناة الأهلى

GMT 04:43 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

مرتضى منصور يُعلن سر عدم تفاوض الزمالك مع ديسابر

GMT 19:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الكراميل للحصول على شعر ناعم وحريريّ

GMT 06:41 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

استمتع بأفضل تجربة للتزلج على الجليد في كندا

GMT 18:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة فيرزاتشي 2018 تطرح تشكيلة حديثة للشباب المنطلق

GMT 15:47 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أنسورث ينتظر من راميريز تعويض إيقاف نياسي وتسجيل الأهداف

GMT 21:02 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

ظروف القيادة في الشتاء تتطلب رفع مسافة الأمان 3 أضعاف

GMT 06:07 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفيّة العناية بالشعر القصير لينمو بكثافة

GMT 03:34 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

نقدم مجموعة من الأزياء التي تناسب المرأة العاملة

GMT 11:57 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب اليرموك يوسف نجف يؤكّد أن لا مانع لديه من الانتقال

GMT 19:14 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بيترهانسيل يتوج بلقب المرحلة العاشرة من منافسات برالي داكار

GMT 02:16 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

مدحت شلبي يكشف عن بداية شهرته الحقيقية في "صاحبة السعادة"

GMT 04:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد المرابطي يحصل على المركز الأول في سباق عُمان الصحراوي

GMT 00:09 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

طريقة عمل سلطة بطاطس بالمايونيز والخيار المخلل

GMT 10:38 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ميلشيا الحوثي تقتحم منزل مذيعة في صنعاء وتعتدي عليها بوحشية

GMT 08:19 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

نسقي السجاد على الجدران ليتوافق مع أرضيات منزلك
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen